ولاية أمريكية تتيح خيار الإعدام

ولاية أمريكية تتيح خيار الإعدام "رميًا بالرصاص" كبديل عن الحقنة المميتة

ألتراصوت- فريق الترجمة 

 

طالب مدانان أمريكيان ينتظران تنفيذ حكم الإعدام بحقهما في ولاية أوكلاهوما الأمريكية، بأن يختارا طريقة تنفيذ الحكم، مفضلين الرمي بالرصاص على الحقنة السامّة، وذلك بحسب رسالة نقلها محاموهما إلى القاضي.

يجادل بعض المختصين في الولايات المتحدة بأن الإعدام رميًا بالرصاص قد يكون طريقة أسرع وأكثر رحمة للإعدام

ويظهر بحسب موقع شبكة NPR الأمريكية أن الرجلان قد أقدما على هذه الحيلة كوسيلة لتأخير تنفيذ حكم الإعدام بالحقنة السامّة بحقهما، إلى أن تعقد جلسة محكمة جديدة لمناقشة ما إذا كان الإعدام بالحقنة السامّة متفق مع الدستور. ومن المقرر مناقشة هذا الأمر في المحكمة، غير أن القاضي أشار بأنه لكي يحق للمدانين ذلك، فإن عليهما أن يختارا طريقة إعدام أخرى. وقد كان من المقرر أن يعدم المدان الأول في 27 كانون الثاني/يناير، والثاني في 17 شباط/فبراير.

وقد سبق للعديد من المدانين الأمريكيين في أوكلاهوما الأمريكية تقديم خيار آخر بطريقة الإعدام للقاضي، كبديل عن الحقنة السامّة (وهي حقنة تستخدم ثلاثة عناصر سامّة قاتلة)، إمّا باختيار عناصر سامّة أخرى في الحقنة ذاتها، أو بالإعدام رميًا بالرصاص، وهي خيار متاح ضمن القوانين السارية في ولاية أوكلاهوما الأمريكية.

ويجادل بعض المختصين في الولايات المتحدة بأن الإعدام رميًا بالرصاص قد يكون طريقة أسرع وأكثر رحمة للإعدام، حيث إن إطلاق الرصاص على المدان من أربع بندقيات قويّة تستهدف منطقة القلب، تضمن الوفاة السريعة وغير الأليمة، وذلك بحسب رأي الدكتور جيمس ويليمز، اختصاصي طب الطوارئ من ولاية تكساس الأمريكية. كما يرى ويليمز أن إطلاق الرصاص يختلف عن الحقنة السامّة بأن فرصة الإخفاق في إنهاء حياة المدان غير واردة، بخلاف الحقنة السامّة.

لم يسبق للولاية استخدام الرمي بالرصاص كوسيلة للإعدام القانوني، إلا أن القانون يتيح استخدامها إن ثبت عبر القضاء أن استخدام وسيلة أخرى، مثل الحقن السام، تتعارض مع الدستور أو غير متوفرة

ولم يسبق للولاية استخدام الرمي بالرصاص كوسيلة للإعدام القانوني، إلا أن القانون يتيح استخدامها إن ثبت عبر القضاء أن استخدام وسيلة أخرى، مثل الحقن السام، تتعارض مع الدستور أو غير متوفرة لسبب أو لآخر. كما لا يتوفّر في الولاية أية بروتوكولات ناظمة لأية طريقة إعدام خلاف الإعدام بالحقن السامّ.

يذكر أن الحقنة المميتة، أو الحقنة السامّة، قد حلّت منذ أواخر القرن العشرين بديلًا عن طرق الإعدام الأخرى، مثل الكرسي الكهربائي، والشنق، والإعدام رميا بالرصاص، وغرفة الغاز وقطع رؤوس، والتي ساد اعتقاد بأنها طرق "غير إنسانية"، وتعد الحقنة المميتة حاليًا شكل الإعدام المعتمد في عدد من الولايات الأمريكية، رغم أنها ما تزال تواجه العديد من الانتقادات، خاصة بعد سلسلة من محاولات الإعدام الفاشلة بهذه الطريقة. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لأول مرة منذ 70 عامًا.. الولايات المتحدة تنفّذ حكم الإعدام بامرأة

الأسرة الجزائرية في دوامة اختطاف البراءة