"وادي الحياة".. لم يتبق شيء

أوباري/وادي الحياة (مصطفى خليفة أحمد/ ليبيا)

في "أوباري" أو "وادي الحياة"، صارت الحياة صعبة أكثر. فالمدينة الواقعة جنوب غربي ليبيا والمعروفة بالتنوع السكاني وتعايش أكثر من قبيلة منذ عقود طويلة يبدو أنها ضاقت مؤخرا بأهلها متروكين في مهب الفقر والهويات القاتلة. تعرف المدينة منذ أيلول/سبتمبر الماضي اشتباكات بين قبيلتي "التبو" و"الطوارق" سقط خلالها أكثر من 400 قتيل و800 جريح. ونتج عن ذلك تهجير حوالي 2000 عائلة وتدهور الأوضاع الصحية والاجتماعية والاقتصادية.