هل يمكن أن يساعد مضغ العلكة على خسارة الوزن فعلًا؟

هل يمكن أن يساعد مضغ العلكة على خسارة الوزن فعلًا؟

العلكة في حد ذاتها لا تساعد على خسارة الوزن (Getty)

الترا صوت - فريق الترجمة

ربما سمعت غير مرّة أن مضغ العلكة قد يساعد على خسارة الوزن، فهل هذا صحيح حقًا؟ ومن أين أتت هذه الفرضية؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي، نقلًا بتصرف عن موقع شبكة "CNN".


إليكم المعلومة التالية: إن مضغ حبة أو اثنين من العلكة، لن يساعدك بطريقة سحرية على التخلص من الوزن الزائد في جسدك. ومن المؤكد أن المضغ لا يحرق الكثير من السعرات الحرارية ولن يخفض من السعرات الحرارية التي ملأت بها جسدك بعد وليمة دسمة.

 مضغ حبة أو اثنين من العلكة، لن يساعدك على التخلص من الوزن الزائد بطريقة سحرية، ولن يخفض السعرات الحرارية التي ملأت بها جسدك

ومع ذلك، ما يزال مضغ العلكة، بالنسبة لبعض الأفراد، إستراتيجية مفيدة عندما يتعلق الأمر بتجنب الوزن الزائد، خاصة إذا كان ذلك يساعدك على الابتعاد عن تناول وجبة خفيفة في منتصف النهار أو تناول الطعام في الليل أو تناول الحلوى.

اقرأ/ي أيضًا: 8 طرق لسد الشهية عن الطعام

يقول كيري غانز، اختصاصي التغذية ومؤلف كتاب "The Small Change Diet": "أعتقد أنه بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن يكون مضغ العلكة وسيلة مفيدة. لكل شخص وسائله الخاصة في طريقه إلى فقدان الوزن، والسلوكيات الصغيرة مثل مضغ العلكة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا بالنسبة للبعض".

كيف يمكن أن يكون مضغ العلكة مفيدًا؟

وفقًا لغانز، فمضغ العلكة يمكن أن يكون مفيدًا بطريقتين: 

1. بالنسبة للبعض فإن وضع شيء سكري في الفم بعد تناولهم الطعام يمكن أن يكون علامة على أن الوجبة قد انتهت. يقول غانز: "بعض الناس يحتاجون إلى شيء حلو في نهاية كل وجبة ويبحثون عن الحلوى. إذا قاموا بمضغ قطعة من العلكة، فربما كان من الممكن القيام بالخدعة". ستوفر أيضًا السعرات الحرارية التي ربما تكون قد استهلكتها بطريقة أخرى في مخروط الآيس كريم أو قطعة من الكعكة.

العلكة
الذين يمضغون العلكة يستهلكون حوالي 40 سعرة حرارية أقل في الوجبة اللاحقة

2. بالنسبة للآخرين، وخاصة أولئك الذين يشتهون تناول الوجبات الخفيفة كثيرًا بين الوجبات الرئيسية خلال اليوم، فإن مضغ العلكة يمكن أن يبقي الفم مشغولًا مع توفير عدد قليل من السعرات الحرارية بين الوجبات.

وخلصت إحدى الدراسات إلى أن مضغ العلكة يسد الشهية، وخاصة الرغبة في تناول الحلويات، ويقلل من تناول الوجبات الخفيفة. وعلى وجه التحديد، فإن الذين يمضغون العلكة يستهلكون حوالي 40 سعرة حرارية أقل في الوجبة اللاحقة.  

اختلاف في نتائج الدراسات

ولكن في دراسة أخرى، يبدو أن مضغ العلكة لا يؤثر على الشهية أو تناول الطعام، في حين أن مضغ العلكة قد يقلل من تواتر وجبات الطعام، وفقًا لدراسة ثالثة، فقد يستهلك الناس المزيد من السعرات الحرارية من الأطعمة غير الصحيّة عندما يتناولون الطعام.

وفي دراسة أخرى، لم يساعد مضغ العلكة بانتظام لمدة ثمانية أسابيع في تسهيل فقدان الوزن لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

إذًا، فما قد توحي به هذه النتائج من الدراسات المختلفة، هو أن آثار العلكة قد تختلف من شخص لآخر، وقد تعتمد على طريقة الشخص في الأكل.

يقول غانز: "إذا كنت شخصًا يعمل من المنزل وتجد نفسك تتجول في المطبخ عدة مرات، أو إذا واصلت زيارة مطبخ مكتب مليء بالوجبات الخفيفة، فقد يساعد مضغ قطعة من العلكة على تجنب الطعام".

العلكة
توقيت تناولك للعلكة يحدد إفادتك منها في خسارة الوزن

ويوضح: "أنت عندما تضع شيئًا في فمك، فإنك في هذه الحالة تبقيه مشغولًا، وقد تقل احتمالية الوصول إلى الطعام، أو تلك القطعة من الشوكولاتة على مكتب زميلك في العمل".

وفقًا لنتائج العديد من الدراسات، تختلف آثار العلكة على الوزن، من شخص لآخر، وقد تكون معتمدة على طريقة الشخص في الأكل

لكن قطعة من العلكة لن تحل بالضرورة محل وجبة خفيفة بعد الظهر، خاصةً إذا انقضت فترة طويلة منذ تناول الغداء: "يمكن للوجبات الخفيفة أن تساعد في تزويدك بالطاقة، خاصة خلال فترة ما بعد الظهر. ولن توفر قطعة من العلكة تلك الطاقة اللازمة التي قد تحصل عليها من قطعة من الجبن أو قطعة من الفاكهة، وحفنة من المكسرات وبعض اللبن"، كما يقول غانز.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كيف يساعد شرب الماء على التخلص من الوزن الزائد؟

كيف تتحكم بالجوع وتقاوم الرغبة في تناول الطعام

4 معتقدات "خاطئة" حول إنقاص الوزن

7 طرق سهلة تساعد على تخفيف الوزن