هل يشكل تأجيل الدورة الشهرية خطرًا على صحة المرأة؟

هل يشكل تأجيل الدورة الشهرية خطرًا على صحة المرأة؟

تأجيل الدورة الشهري آمنٌ بشكل عام وإن كانت له أعراض جانبية (Getty)

الترا صوت - فريق الترجمة

تلجأ العديد من النساء إلى الحبوب المانعة للحمل لتأجيل الدورة الشهرية، وهو أمر يثير اللغط بين الكثيرين حول ما إذا كان قد يمثل خطرًا على صحة المرأة أم لا.

لا يمكن القول إن تأجيل الدورة الشهرية بحبوب منع الحمل يشكل خطرًا جسيمًا، ولكن له أعراض جانبية على المرأة التنبه لها

وفقًا لموقع "Medical News Today"، فإن تأجيل الدورة الشهرية باستخدام حبوب منع الحمل، ينطوي على القليل من المخاطر، غير أنه آمن بشكل عام، وإن كانت له أعراض جانبية، ينصح الموقع بأخذها في الاعتبار والانتباه لها.

اقرأ/ي أيضًا: هل انقطاع الدورة الشهرية والانتفاخ يعنيان بالضرورة أن المرأة حامل؟

هل تأجيل الدورة الشهرية أمر آمن؟

نعم، كما يؤكد الموقع المتخصص، فإن تأجيل الدورة الشهرية أمر عاديّ، مثل حدوث الدورة الشهرية، وفي الحقيقة يمكن تأجيل الدورة الشهرية لأشهر متواصلة.

حبوب منع الحمل
يمكن استخدام حبوب منع الحمل لتأجيل الدورة الشهرية عدة مرات متواصلة

ولكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل الإقدام على هذه الخطوة، خصوصًا إن كانت المرأة تعاني من حالة صحية معينة، فمن الأفضل أن يسمح بالحدوث الطبيعي للدورة الشهرية.

إن تأجيل الدورة الشهرية مرة واحدة أو عدة مرات متواصلة لن يؤثر على فاعلية استخدام حبوب منع الحمل.

الدوافع المحتملة لتأجيل الدورة الشهرية

تلجأ المرأة لتأجيل الدورة الشهرية للعديد من الأسباب، مثل:

  • تجنب تقلب المزاج.
  • تجنب الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تجنب المشاكل الناتجة عن النزيف في بعض الحالات.
  • تجنب الإصابة بالصداع النصفي.
  • تجنب الإزعاج الذي قد تسببه الدورة الشهرية أثناء السفر والرحلات مثلًا.

كما أن تأجيل الدورة الشهرية يعني عدم إنفاق الكثير من المال على منتجات الصحة والنظافة الشخصية الضرورية في أوقات الدورة الشهرية.

 كيف يمكنني تأجيل الدورة الشهرية؟

لتأجيل الدورة الشهرية باستخدام حبوب منع الحمل التقليدية، يجب الاستمرار في تناولها بشكل يومي دون انقطاع. تعود الدورة الشهرية تلقائيًّا بعد التوقف عن تناول الحبوب لمدة أسبوع واحد.

المخاطر والأعراض الجانبية

لا يشكل تأجيل الدورة الشهرية خطرًا جسيمًا على صحة المرأة ولكن من المحتمل حدوث بعض المشاكل أو الأعراض الجانبية.

وأحد أكثر هذه الأعراض شيوعًا، هو النزيف المتقطع، وقد يحدث بعد انقطاع الدروة لعدة مرات أو أكثر. وقد يحدث هذا النزيف على شكل بقع متقطعة، لكن قد يبدو مثل الدورة الشهرية في أحيان أخرى. كما يمكن يحدث هذا النزيف في أوقات مختلفة، وقد لا يحدث أصلًا عند بعض النساء.

الحمل
من أعراض الجانبية لتأجيل الدورة الشهرية، الحمل المفاجئ

بعض أنواع حبوب منع الحمل تحديدًا تتسبب في حدوث النزيف المتقطع أكثر من غيرها، فإذا تكرر حدوثه، ينصح باستشارة الطبيب لتغيير نوع الدواء المستخدم.

من الأمور المحتملة عند تأجيل الدورة الشهرية عدة مرات، الحمل المفاجئ، إذ لا تكتشف المرأة الحمل إلا بعد أسابيع أو ربما أشهر

ومن الأمور المحتمل حدوثها عند تأجيل الدورة الشهرية عدة مرات، الحمل المفاجئ، حيث لا تتمكن المرأة من اكتشاف الحمل إلا بعد أسابيع أو ربما أشهر، لأنها لا تنتظر قدوم الدورة الشهرية أصلًا.

الخلاصة

  • تأجيل الدورة الشهرية ليس بالأمر الخطير، ولكن قد تنتج عنه بعض المشاكل أو المضاعفات البسيطة.
  • تتأجل الدورة الشهرية عند تناول حبوب منع الحمل دون انقطاع وتعود تلقائيًّا بعد التوقف عن تناولها لمدة أسبوع.
  • ينصح بمراجعة الطبيب عند الرغبة بتغيير نوع الحبوب إذا تسببت في حدوث نزيف متقطع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كيف أعرف أني حامل من أوّل أسبوع؟

5 طرق أساسية للعناية بالمناطق الحساسة لدى المرأة

تطبيق إلكتروني لتنظيم الحمل يثير إعجاب الأطباء حول العالم

كيف يدمّر "بزنس" النظافة النسائية صحة المهبل وثقة المرأة بنفسها؟