هل يساعد الوضوء وشرب الماء على الوقاية من فيروس كورونا الجديد؟

هل يساعد الوضوء وشرب الماء على الوقاية من فيروس كورونا الجديد؟

الغرغرة بالماء لا تقي من الفيروس (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة

مع استمرار تفشي فيروس كورونا الجديد حول العالم، وتجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة 300 ألف إصابة، وتجاوز أعداد الوفيات 13,000 حالة وفاة بسبب هذا المرض، تنتشر العديد من الشائعات بين الناس، من تفسيرات للمرض أو اقتراحات لعلاجه، ومن ذلك شائعة انتشرت خصوصًا بين العرب بأن شرب الماء بانتظام قد يحمي من الإصابة بفيروس كورونا الجديد. 

لم تكن شائعة شرب المياه للوقاية من كورونا أول معلومة خاطئة انتشرت بين الناس في العالم في هذا الخصوص، فقبلها انتشرت شائعة غريبة من نوعها بين الناس على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة في أوروبا، بأن الكوكايين يساعد على الشفاء من فيروس كورونا الجديد، ما أرغم السلطات في فرنسا على إصدار بيان رسميّ يؤكّد على خطأ ذلك وعدم وجود أي دليل عليه. كما انتشرت نصائح غريبة أخرى، مثل تجنب تناول المثلجات والآيس كريم، الأمر الذي أرغم منظمة اليونيسيف أيضًا على التدخّل وبيان أن ذلك غير صحيح. أما النصيحة الأخطر والأغرب والتي انتشرت في الولايات المتحدة الأمريكية خصوصًا، فهي أن شرب "الكلور" قد يساعد في القضاء على الفيروس قبل وصوله إلى الجهاز التنفسيّ! ما أرغم الهيئة الأمريكية لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى إصدار تعميم على المواطنين بخطورة القيام بذلك، بعد وصول عدد من الحالات إلى المستشفيات بعد تناولهم المبيّض السامّ.

آخر هذه النصائح التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، هي أن شرب الماء يمكن أن يساعد على تجنب الإصابة بالعدوى، لكن العلماء يؤكّدون على أنّ ذلك مستبعد تمامًا.

تقول بعض المنشورات المتداولة التي تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي أنه يجب علينا الحرص على أن تكون أفواهنا وحناجرنا رطبة دائمًا، وشرب الماء كل 15 دقيقة، من أجل الوقاية من فيروس كورونا الجديد أو الوقاية من أعراض المرض الناجم عن الإصابة بالفيروس، وذلك استنادًا إلى المنطق القائل بأن هذا سيساعد على دفع الفيروس في المريء، ويصل إلى الجهاز الهضميّ حيث تتولّى الأحماض الهضميّة مهمّة القضاء عليه تمامًا.

لكن تقول كالبانا ساباباثي، عالمة الأوبئة السريرية في كلية لندن للصحة والطب المداري: "هذا فهم ساذج للغاية، ولا يمكن حتى مجرد الدفاع عنه علميًا".

توضح ساباباثي أن العدوى "تبدأ غالبًا بعد تعرضنا لآلاف أو ملايين الجسيمات الفيروسية، وشرب الماء لا يمكن أن يدفعها بهذه السهولة، وحتى لو افترضنا جدلًا حصول ذلك، فما الذي يضمن التخلص من الفيروسات المتواجدة في المجري الأنفي؟". فالفيروس يدخل عبر الفم، إن كان الشخص قد لمس سطحًا ملوثًا بالفيروس ووضع يده على فمه، كما يكمن أن يدخل إلى الجسم عبر الأنف أو العينين، وبل ويعتقد العلماء أن الوسيلة الأساسية لانتقال العدوى تكون عبر استنشاق الرذاذ الملوث عبر الأنف، والذي يكون مشتملًا على آلاف الجزيئات الفيروسية الصادرة عن الشخص المصاب بالفيروس، والتي يمكن أن تبقى في الهواء لعدة ساعات بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية.  

كما نظر الباحثون في ما إذا كانت الغرغرة بالماء قد تساعد في منع التهابات الجهاز التنفسي والوقاية من كوفيد-19 خاصة وأن هذه الممارسة شائعة في اليابان والدول العربية والإسلامية، إلا أن نتائج الأبحاث لم تشر إلى وجود أي رابط بين الغرغرة/المضمضة والوقاية من فيروس كورونا الجديد، ويقول المختصون إنّه من الخطورة افتراض الناس لذلك والاعتماد عليه كوسيلة للوقاية من المرض بدل اتباع الإرشادات المعتمدة من الهيئات الصحية المحلية والعالمية.

افتراض قدرة شرب المياه أو الغرغرة بها على الوقاية من فيروس خطير سريع الانتشار مثل فيروس كورونا الجديد هو أمر مضلّل

وتقول ساباباثي بأنه وعلى الرغم من أن نصح الناس بشرب الماء ليس أمرًا خطيرًا في حدّ ذاته، إلا أن افتراض قدرة شرب المياه أو الغرغرة بها على الوقاية من فيروس خطير سريع الانتشار مثل فيروس كورونا الجديد هو أمر مضلّل، وقد يخلق شعورًا مضللًا لدى البعض بالحصانة من المرض بسبب اتباعهم هذه النصيحة البعيدة عن الصحّة تمامًا، كما أنّها تلفت الانتباه بعيدًا عن التقيّد بالتعليمات الأكثر سلامة ونجاعة في مقاومة انتشار المرض.

 

المصادر: 

BBC Future

Newyork Post

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

العزل الذاتي للوقاية من فيروس كورونا وحماية كبار السنّ.. نصائح أساسية

ما هو فحص فيروس كورونا الجديد وأين يتم إجراؤه؟

كبار السنّ وفيروس كورونا.. كيف نساعدهم للوقاية من المرض؟

فيروس كورونا.. 5 نصائح أساسية قبل الذهاب إلى صالون الحلاقة؟

خبراء: يفضّل عدم خروج الأطفال إلى الأماكن العامة وساحات اللعب