هل يرتبط تناول الكحوليات بتزايد مخاطر الإصابة بكوفيد-19؟

هل يرتبط تناول الكحوليات بتزايد مخاطر الإصابة بكوفيد-19؟

تحذر منظمة الصحة العالمية من خطر الكحوليات على الصحة في زمن الجائحة (Getty)

شهدت العديد من الدول حول العالم ارتفاعًا كبيرًا في مبيعات المشروبات الكحولية، وذلك في ظل عودة العديد من دول العالم، ولاسيما في أوروبا وروسيا وتركيا، إلى فرض حالة من الإغلاقات العامة أو الجزئية، بسبب موجة خطيرة ثانية من تفشي عدوى فيروس كورونا الجديد، رفعت عدد الإصابات المؤكدة والوفيات بشكل قياسي. إذ تخطى عدد الإصابات المسجلة المؤكدة بعدوى فيروس كورونا الجديد حاجز 57 مليون إصابة حول العالم، وذلك حسب البيانات التي يسجلها موقع WorldoMeter، وذلك بواقع 57,240,000 إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 أكثر من 1،365،700 حالة وفاة حول العالم.

 حذر مسؤولون في منظمة الصحة العالمية من أشهر صعبة بانتظار القارة الأوروبية خلال فصل الشتاء مع تزايد حالات العدوى بكورونا

أما في أوروبا، فقد حذر مسؤولون في منظمة الصحة العالمية من أشهر صعبة بانتظار القارة العجوز خلال فصل الشتاء، إذ سجلت أوروبا حوالي 30 ألف حالة وفاة جديدة بكوفيد-19 في الأسبوع الماضي فقط، ليرتفع عدد الوفيات منذ بدء تفشي الجائحة في القارة الأوروبية إلى أكثر من 350 ألف حالة وفاة. 


حذرت منظمة الصحة العالمية من آثار الإفراط في تناول الكحوليات (Getty)

لكن ورغم حالات الإغلاق والحجر الصحي في العديد من الدول، إلا أن معدل استهلاك الكحول بين الأفراد قد تزايد بشكل كبير، وقد تكون هذه الزيادة مدفوعة لدى البعض باعتقادهم بوجود علاقة بين تناول الكحول والوقاية من فيروس كورونا الجديد.

هل الكحول يحمي من كورونا؟

برزت العديد من الحوادث خلال الأشهر الماضية التي تتحدث عن تسمم مئات الأشخاص وتعرض عديدين للوفاة بسبب الإفراط بتناول الكحول بشكل مرتبط بجائحة كورونا. ففي إيران، لقي مئات حتفهم نهاية آذار/مارس الماضي، وأصيب آخرون، في بعد تناول مادة "الميثانول"، كما انتشرت العديد من المقالات ومقاطع الفيديو المضللة التي تقدم وصفات شعبية باستخدام الكحول أو المشروبات الكحولية، معتقدين أن ذلك سيقتل الفيروس ويقضي عليه. كما حصلت حوادث مماثلة في روسيا وتركيا والولايات المتحدة وتركمنستان وغيرها من دول العالم. 

اقرأ/ي أيضًا: خرافات كورونا القاتلة.. 300 إيراني يموتون "بالكحول" للوقاية من الفيروس

إلا أن منظمة الصحة العالمية قد حسمت الأمر ونشرت تحذيرات عديدة مما وصفته بالخرافات الخطيرة، مشيرة إلى أن استهلاك الكحول القويّ قد يقتل الشخص الذي يتناوله، ولا علاقة له بالوقاية أو الشفاء من عدوى فيروس كورونا الجديد.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية الآثار السلبية لتناول الكحول على الصحة بشكل عام، إضافة إلى آثارها الكارثية على العلاقات بين الناس، خاصة بين الأزواج في فترات الإغلاق والحجر الصحي.

ويشير العديد من الخبراء إلى أن تناول المشروبات الكحولية بشكل مفرط قد يزيد من فرص التعرض لمضاعفات خطيرة من كوفيد-19 في حال انتقال العدوى إلى الشخص المدمن للكحول، وذلك بسبب الضعف العام الذي يسببه تناول الكحوليات على جسم الإنسان ومناعته.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

خرافات كورونا القاتلة.. 300 إيراني يموتون "بالكحول" للوقاية من الفيروس

ما الذي يعنيه نجاح لقاح "موديرنا" الأمريكي للدول الأكثر فقرًا؟

كل ما تريد معرفته عن لقاح "موديرنا" الأمريكي ضد كوفيد-19