هل نحصل على قيمة غذائية من الأطعمة المعلبة؟

هل نحصل على قيمة غذائية من الأطعمة المعلبة؟

تعقم المعلبات على درجة حرارة 120 مئوية (Getty)

المعلبات هي الأطعمة التي تُحفظ في علب معدنية مصنوعة من الألومنيوم عادة، وتغلفها من الداخل رقائق القصدير. يتم تعقيمها على درجات حرارة تصل إلى 120 درجة مئوية، وتُضاف إليها المواد الحافظة، ليستطيع الإنسان استهلاكها في أي وقت قبل تاريخ انتهاء الصلاحية المحدد على العلبة.

تحتفظ المعلبات بـ90% من مضادات الأكسدة والـ"Phytonutrient" وهي مواد كيميائية توجد في الخضار والفاكهة

يسود اعتقاد بأن المعلبات لا تقدم قيمة غذائية للإنسان، بل يعتقد البعض بأنها على العكس، تعتبر ضارة بسبب المواد الحافظة، وأنه يجب الامتناع عنها. لكن الحقيقة أن للمعلبات العديد من الفوائد التي قد لا نجدها في الفاكهة والخضار الطازج!

اقرأ/ي أيضًا: هل يؤثّر تجميد الخضار والفاكهة على قيمتها الغذائية؟

1. القيمة الغذائية

تحتفظ المعلبات بـ90% من مضادات الأكسدة والـ"Phytonutrient" وهي مواد كيميائية توجد في الخضار والفاكهة، تساعد على تقوية المناعة وصحة القلب والتخلص من السموم.

لكنها في المقابل، معظم الفيتامينات والأملاح المعدنية، كما هو الحال مع الخضار والفاكهة في المطبخ مع وضعها في الثلاجة، وحتى بالأكسدة عند تعرضها للهواء.

المعلبات

كما أن حفظ الخضار والفاكهة في وسط سائل، يحوِّل الألياف غير الذائبة إلى ألياف ذوّابة، أي من ألياف لا يمكن هضمها إلى ألياف قابلة للهضم مما يرفع القيمة الغذائية.

2. التعقيم

تحتوي الخضر والفاكهة على العديد من أنواع البكتيريا المسببة للتسممات الغذائية، وفي بعض الأحيان لا يكفي غسلها فقط للتخلص من هذه البكتيريا. 

أما الأطعمة المعلبة فهي معقمة تحت درجات حرارة مرتفعة جدًا، كما أنها مغلقة بطريقة محكمة تمنع إعادة تلوثها.

٣. سهولة استخدامها

يستطيع الشاب أو المرأة العاملة تناول المعلبات بشكل أسهل وأسرع من الخضار الطازج.

4. الوفرة

لا تتوفر الخضار والفاكهة الطازجة في كل أوقات السنة، كما يرتفع ثمنها أضعافًا في غير موسمها، أما المعلبات فهي موجودة في أي وقت وفي كل مكان وتعتبر رخيصة الثمن.

رغم هذه الميزات للمعلبات، لكن يبقى عليها مأخذ جسيم، وهو احتواؤها على المواد الحافظة مثل "Bisphenol A" و"Pvc" المصنفتين من المواد المسرطنة.

كما تحتوي المعلبات على كميات كبيرة من الصوديوم كمادة حافظة أيضًا. والصوديوم سبب رئيسي لاحتباس السوائل وارتفاع ضغط الدم ومشاكل الكلى، وغير ذلك من الأمراض.

إذًا، السؤال الملح هو: كيف نستهلك هذه المعلبات بطريقة آمنة على صحتنا، بما يجعلنا نتمتع فوائدها وتجنب قدر الإمكان مضارها؟

1. عند اختيار المعلبات علينا انتقاء العلبة ذات الشكل السليم، ليس بها انبعاج أو انتفاخ، وأن تكون مغلفة بلاصق يحتوي كل المعلومات اللازمة بشكل واضح، خصوصًا تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية.

2. الابتعاد عن استهلاك المواد الحمضية إذا كانت محفوظة في علب معدنية، مثل: الصلصة بأنواعها، وشرائح الأناناس، فالأحماض قادرة على التفاعل مع المعادن وإنتاج مواد سامة.

المعلبات

3. غسل الغطاء جيدًا قبل فتح العلبة للتخلص من الأوساخ والجراثيم الراسبة عليه ومنع اختلاطها مع محتوى العلبة.

4. نقْع محتويات العلبة لمدة لا تقل عن 45 دقيقة للتخلص من الأملاح والمواد الحافظة، واستهلاكها بعد ذلك بأمان.

انقع الطعام المعلب لمدة لا تقل عن 45 دقيقة للتخلص من الأملاح والمواد الحافظة فيه، وليصبح استهلاكه أكثر أمانًا

5. عدم تناول الأطعمة المعلبة بشكل يومي. ولا مشكلة من استهلاكها مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، لإعطاء الجسم فرصة للتخلص من السموم والأملاح وعدم تراكمها في الكبد والدم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أفضل 10 مشروبات للحفاظ على رطوبة الجسم.. الماء في المرتبة الأخيرة!

ما لا تعرفه عن أسطورة "الطعام الصحي أغلى من الطعام غير الصحي"

6 خطوات أساسية لشراء وتناول الفاكهة والخضروات المجمدة

4 من أفضل أنواع المُحلّيات البديلة عن السكر