هل دعا مهرجان القاهرة السينمائي ممثل

هل دعا مهرجان القاهرة السينمائي ممثل "بورنو"؟

لقطة من مقابلة شريف طلياني مع القناة الثانية على هامش مهرجان القاهرة السينمائي(فيسبوك)

كان صادمًا بالنسبة إلى كثيرين ظهور ممثل "بورنو" على شاشة التلفزيون المصري. أستقبل الشاب شريف طلياني، باعتباره "ممثِّلا عالميًا". كان صادمًا أكثر أن يقول إنه "تمَّت دعوته لمهرجان القاهرة السينمائي، كونه أول ممثل بورنو مصري".

تلقَّفت وسائل إعلام مصرية سريعًا لقاء طلياني، في القناة الثانية. وتناقل مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صوره مع الفنانة المصرية بشرى، وأحد ضباط القوات الخاصة المسؤولة عن تأمين المهرجان، واستدعت فيلم "عنتر شايل سيفه" للفنان المصري عادل إمام، الذي جسَّد خلاله دور فلاح مصري ينتقل إلى أوروبا ليعمل في صناعة "الأفلام الإباحية".

كان صادمًا بالنسبة إلى كثيرين ظهور ممثل "بورنو" على شاشة التلفزيون المصري والاحتفاء به كممثل عالمي

وتعرضت إدارة "القاهرة السينمائي" إلى حملة هجوم واسعة على الـ"سوشيال ميديا"، وذلك بعد ظهور طلياني على "السجادة الحمراء"، ما يعني أنه حضر بدعوة "كبار الزوَّار"، ولم يقف الأمر عند هذا الحدث إنما تجاوزه إلى التسجيل للتلفزيون المصري باعتباره من "طيور مصر المهاجرة" للسينما العالمية، وهو ما احتفل به شريف أبو العينين، الشهير بـ"طلياني" نظرًا لاحترافه "البورنو" في مدينة فينسيا الإيطالية، داعيًا الحكومة المصرية للاستعانة به في تنشيط السياحة.

وحضر طلياني عددًا من فاعليات المهرجان منذ اليوم الأول. ومن ضمنها العرض الخاص لفيلم "البر الثاني"، الذي عرض خلال المهرجان، وردّ شريف رزق الله، المشرف الفني على الدورة الـ38 بـ"القاهرة السينمائي" حول هل وجَّه المهرجان دعوة له، قائلًا: "لا أعلم من هذا الشخص، ولم نوجّه له أي دعوات".

اقرأ/ي ايضًا: مهرجان القاهرة السينمائي يستعد لإطلاق دورته الـ38

ولم يوضحْ شريف كيف وصل إلى "السجادة الحمراء"، والتقط صورًا عليها منفردًّا، ومع عددٍ من الفنانين قبل أن ينشرها بصفحته على "فيسبوك" في أكثر من يومٍ خلال أيام المهرجان، حتى أنه نشر صورته مع بشرى مصحوبة بتعليق: "نفسي أتجوّزها".

وروى طلياني لـ"الترا صوت" أن "التلفزيون المصري حين استضافه قدَّمه على أساس أنه "نجم عالمي"، وطالب بأن تتولى إدارة المهرجان شركة أجنبية متخصصة في التنظيم ليخرجَ بشكل مشرف، وانتقد عددًا من الأفلام، وتحديدًا "البر التاني"، الذي يروي قصصًا حول الهروب من مصر، قائلًا: "لم يقدّم أفلام الهجرة غير الشرعية بشكل واقعي".

واقترح طلياني، خلال لقائه في التليفزيون المصري، إنتاج أفلام رومانسية "تحتاجها هذه الفترة"، وفق قوله، ليلقي باللوم على القناة التلفزيونية الرسمية، التي أخطأت في استضافته وتقديمه، وفق وجهة نظر أغلب المعلّقين على ظهوره، بعدما كان الجرس معلّقًا برقبة إدارة المهرجان، وهو ما دفع المخرج مجدي لاشين، رئيس التليفزيون المصري، إلى الردّ قائلًا: "إدارة مهرجان القاهرة السينمائي هي المسؤولة عن ضيوف المهرجان، وكاميرات ماسبيرو دورها نقل صورة من الحدث، وإجراء لقاءات مع الضيوف والجمهور".

أعاد "التليفزيون المصري" الكرة إلى ملعب إدارة مهرجان "القاهرة السينمائي"، ووعد "لاشين" بفتح تحقيقات في الواقعة لتحديد المخطئ وحسابه. وروى شاهد عيان من العاملين بالتلفزيون المصري، اشترط عدم ذكر اسمه لأسباب خاصة، لـ"الترا صوت"، كواليس التصوير مع "طلياني"، مؤكدًا أنه "من الجمهور الذي حضر"، وقال: "فريق العمل يعتمد على أن المهرجان ينتقي جمهوره بعناية، والتغطية برسالة يوميّة عامة ويمكن استضافة الجمهور ليعبر عن وجهة نظره، وهذا نوع من التفاعل الذي تشدّد عليه إدارة القناة".

اقرأ/ي أيضًا:

الإعلام المصري.. خارطة مشبوهة

محمد فوزي..أيقونة البهجة وصريع ثورة يوليو