هل تعود

هل تعود "لائحة مبارك" في انتخابات جامعات مصر؟

أمام إحدى جامعات مصر (الأناضول)

يشهد المجلس الأعلى للجامعات في مصر، "مناوشات جديدة" في اجتماعاته الأخيرة. لا سيما أن "وصول" وجوه لا ترضى عنها وزارة التربية والتعليم إلى "اتحاد الطلبة"، يثير جدلًا حادًا داخل اجتماعاتها المغلقة. وهو ما يتمثل في خوف السلطة المصرية من تكرار تجربة اتحادات الطلبة، التي تشكلت في 29 تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2015، والتي حسمت لصالح المستقلين وبفوز عبد الله أنور، وهو فوز تمت قراءته على أساس أنه "خروج" عن سلطة وعيون "العسكر".

مناوشات في المجلس الأعلى للجامعات في مصر قبيل إطلاق انتخابات اتحاد الطلبة بسبب "لائحة مبارك"

 وحاول حينها، مسؤولون في وزارة التعليم العالي الضغط لحسم التصويت لصالح مرشحي "طلاب مصر" (المقربين من الحكومة)، لكن التصويت لصالح المستقلين، كان بمثابة العتبة الأولى للخروج من "بطانة الدولة" إلى فضاء الاستقلال. وخسر المقربون من السلطة الانتخابات بالرغم من كل محاولات الضغط الحكومية.

وكانت أبرز التصريحات المثيرة للجدل بالنسبة للحكومة، ما قاله عبد الله أنور، عن السعي للدفاع عن حقوق الطلاب المحبوسين احتياطيًّا، من خلال وضع رؤية كاملة عن طريق لجان سيتم تشكيلها لهذا الأمر، وكونه سيرى كشوف الطلاب الذين وقعت بحقهم مجالس تأديبية خلال الفترة الأخيرة، وكان هذا التصريح بمثابة البداية التي انتهت بحل الاتحاد.

اقرأ/ي أيضًا: حروب "جبهة إنقاذ" اتحاد طلاب مصر.. القصة الكاملة

يُذكر أن اللجنة العليا للانتخابات الطلابية قررت حل اتحاد الطلبة المنتخب متحججة بالطعون، التي تفيد بوجود أخطاء إجرائية في الانتخابات تبطلها. وقتها أجرت "ألترا صوت" حوارًا مع رئيس الاتحاد الذي تم حله محمد الحلو، والذي أشار فيه إلى أن القائمة الناجحة في الانتخابات لم تأتِ على هوى أشرف الشيحي وأن "الحل هو مجرد التفاف على إرادة الطلاب"، كما أشار إلى أن في العملية فسادًا إداريًا كبيرًا وأن إدارة انتخاب "الطلاب" من جديد هو أيضًا إهدار للمال العام".

أما في العام 2016، فإن هناك سيناريوهات جديدة تنتظر الجامعات، مع قرب انتخابات اتحاد الطلبة، حيث من المقرر تعديل لائحة انتخابات 2013، مما يستدعي ظهور "بنود لائحة 2007"، إلى المشهد. وهي اللائحة التي باتت تُعرف بين طلاب الجامعة بـ"لائحة مبارك" لأنها كانت تفصل الانتخابات لتأتي باتحادات تتوافق مع السياسة العامة للدولة، إذ لا تتضمن إجراء انتخابات اتحاد طلاب مصر، فضلًا عن بنود أخرى تعوق الطلاب في الترشح للانتخابات.

وفي معرض رده على ما أشيع حول إجراء الانتخابات بلائحة 2007، قال أشرف الشيحي إن "انتخابات الاتحادات الطلابية المقبلة بالجامعات ستعتمد على لائحة 2007 الطلابية، لأنها الأقدر على إنجاز العملية الانتخابية في الوقت الحالي، لما تعانيه لائحة 2013 من مشاكل في مدى قانونيتها". موضحًا: "نحن نضع لوائح ولا يجب أن ننسبها لأشخاص، وفترة حكم مبارك 30 سنة وضعت فيها أشياء كثيرة هل سنرميها وراء ظهورنا؟ المهم هذه اللائحة سليمة وتحقق ما نريده أم لا؟".

اقرأ/ي أيضًا:

معركة إخوانية - إخوانية على جثة اتحاد طلاب مصر

لماذا تكره الحكومة اتحاد طلاب مصر المنتخب؟