هزيمة مذلّة للبايرن.. آينتراخت فرانكفورت يسير بكوفاتش نحو مقصلة الإقالة

هزيمة مذلّة للبايرن.. آينتراخت فرانكفورت يسير بكوفاتش نحو مقصلة الإقالة

نيكو كوفاتش يجرّ أذيال الخيبة في فراكفورت (Getty)

واصل بوروسيا مونشنغلادباخ انفراده بكرسي صدارة البوندسليغا للأسبوع الثاني على التوالي، واعتلى دورتموند الوصافة إثر إلحاقه الهزيمة الأولى بفولفسبورغ، فيما مُني بايرن ميونيخ بهزيمة قاسية أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت، هزيمة قد تودي بالمدرّب نيكو كوفاتش إلى مقصلة الإقالة.

مع تقارب فارق النقاط الشديد بين أندية المقدّمة، بدا أنه في كلّ جولة ستجد قمّتين أو أكثر ستكونان مؤثّرتين في خلط أوراق المقاعد الأولى في البوندسليغا، ولأن مهمّة دورتموند سيصطدم بفولفسبورغ الوصيف السابق، وبايرليفركوزن سيستضيف المتصدّر الحالي مونشنغلادباخ، وجد بايرن ميونيخ في الجولة العاشرة فرصة مثاليّة من أجل الانفراد بالصدارة، وربّما عدم التفريط بها حتى نهاية الموسم، لأن النادي البافاري سيرحل إلى ملعب آينتراخت فرانكفورت النادي السابق لمدرّب البايرن نيكو كوفاتش، الفريق يعيش تخبّطًا في نتائجه المحلّية والأوروبية، وهي فرصة لا تعوّض بالنسبة لكوفاتش كي ينقضّ على تلاميذه السابقين، لكنّ ذلك لم يكن سوى أضغاث أحلام حوّلتها الوقائع لاحقًا إلى كوابيس ستؤرّق مضجع المدرّب الكرواتي.

تكبّد بايرن ميونيخ هزيمة ثقيلة بخمسة أهداف في فرانكفورت، وأذاق دوتموند فولفسبورغ طعم الهزيمة للمرّة الأولى هذا الموسم

دخل النادي البافاري ملعب آينتراخت فرانكفورت واثقًا من تحقيق الفوز، وبدأ بالموضوع دون مقدّمات، فحاول منذ دقائق المباراة الأولى مهاجمه جنابري أن يهزّ شباك أصحاب الأرض، بيد أن تسديدته جاورت المرمى، قبل أن يقلب زميله بواتينغ الطاولة على فريقه، ويتسبّب بخطأ على حافّة منطقة الجزاء أدّى لطرده من قبل الحكم بعد استعانته بتقنية الفار، سيُكمل البايرن اللقاء بعشرة لاعبين بدءًا من الدقيقة التاسعة، وعلى كوفاتش أن يعيد ترتيب أوراقه الدفاعية كي يتجنّب فريقه صدمة الدقائق الأولى، لكنّه لم يفعل، وفريقه لم يتجنّب تلك الصدمة.

اقرأ/ي أيضًا: الدوري الألماني.. دورتموند يتقدّم 5 مراكز مستغلًا تعثّرًا جماعيّا لفرق المقدمة

بعد ربع ساعة من حادثة الطرد نجح أصحاب الأرض في تسجيل أوّل أهدافهم عبر فيليب كوستيتش مستغلًا ضياع الخطّ الخلفي للنادي البافاري، دقائق قليلة بعد ذلك ويضيف جبريل سوسو الهدف الثاني في مرمى الحارس مانويل نوير، ردّ بايرن ميونيخ بهجمة ختمها ليفاندوفسكي في الشباك، فمن مجهود فردي رائع للمهاجم البولندي استطاع ليفا أن يتلاعب بمدافعي فرانكفورت ويضيف هدف تقليص الفارق، فعزّز صدارته لهدّافي البوندسليغا، واستمرّ بتحصين رقمه القياسي الخاص بالتسجيل في المباريات المتتالية بالبوندسليغا، لأنه سجّل في جميع مباريات الموسم العشر حتّى الآن، وبعيدًا عن الإنجازات الفردية الرهيبة للقناص الهولندي، منح هدف تقليص الفارق كوفاتش فرصة حقيقة لإعادة ترتيب أوراقه في الشوط الثاني، واقتناص التعادل على الأقل في هذه الظروف الصعبة.

مع بداية الشوط الثاني قضى آينتراخت فرانكفورت على آمال حامل اللقب بالعودة، عندما رفع دا كوستا كرة موزونة لزميله ديفيد أبراهام، فأودعها الأخير بقدمه داخل شباك نوير بالدقيقة 49، أُصيب نجوم البايرن بالإحباط، هم متخلّفون بالثلاثة وناقصي الصفوف، فعالج خصومهم آلام إحباطهم بزيادتها، عندما أضاف هينتريغر الرابع بكرة رأسية، وختم باسينسيا خماسية فريقه بهدف في الدقيقة 85، ليُهزم البايرن بهزيمة ثقيلة 5-1، ويتراجع للمركز الرابع بفارق 4 نقاط عن مونشنغلادباخ المتصدّر، والأيام القليلة القادمة قد تكون حاسمة بالنسبة لمستقبل مدرّبه الكرواتي نيكو كوفاتش.

اقرأ/ي أيضًا: جولة مخيّبة لأصحاب الأرض.. بايرن ميونيخ يعتلي صدارة الدوري الألماني

من جهته حافظ بوروسيا مونشنغلادباخ على صدارة البوندسليغا للأسبوع الثاني على التوالي، واستفاد هذه المرّة من تعثّر وصيفه السابق البايرن فابتعد عنه بفارق 4 نقاط، وأصبح ملاحقه الجديد الآن فريق بوروسيا دورتموند بفارق 3 نقاط، هذا الأخير شكّل كابوسًا لمونشنغلادباخ هذا الموسم، هزمه في الدوري الألماني، وأخرجه منذ 4 أيام من كأس ألمانيا، ومع ذلك استجمع مونشنغلادباخ قواه واقتنص فوزًا هامًا من ميدان بايرليفركوزن بهدفين لواحد، حيث انتهى الشوط الأوّل بتقدّم الضيوف 2-1، ولم يفلح أصحاب الأرض في تغيير النتيجة حتى النهاية.

كما قفز دورتموند إلى وصافة الدوري الألماني بعدما كبّد ضيفه فولفسبوغ الخسارة الأولى هذا الموسم، لينهي أسود فيستفاليا صمود آخر الفرق الألمانية التي لم تُهزم، حيث عانى أصحاب الأرض في الشوط الأوّل ولم يفلحوا في هزّ شباك فريق عُرف بقوّة دفاعه في البوندسليغا، لكنّ سُبّحة صمود مدافعي فولفسبورغ قُطعَت مع بداية الشوط الثاني، فتناثر المدافعون أمام المدّ الأصفر، عندما افتتح ثورغان هازارد النتيجة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 52، سبع دقائق أخرى ويضيف غوريرو الرصاصة الثانية في مرمى الضيوف، ومع ختام المباراة نفّذ ماريو غوتزة بنجاح ركلة جزاء وقّع من خلالها على الهدف الثالث والأخير لفريقه، فأهدى اللاعبون مدرّبهم لوسيان فافر الفوز بمناسبة عيد ميلاده الـ62، وارتقى دورتموند للمركز الثاني بفارق 3 نقاط عن المتصدّر، ومتقدّمًا على بايرن ميونيخ بفارق نقطة واحدة.

وفي بقيّة نتائج المرحلة العاشرة، تغلّب هوفنهايم على بادربورن 3-0،  وسحق لايبزيج فريق ماينز 8-0، وتفوّق يونيون برلين على هيرتا برلين في ديربي العاصمة 1-0، وانتهى لقاء فيرديربريمين مع فرايبورغ بالتعادل 2-2.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ليفاندوفسكي يدمّر شالكه بثلاثيّة.. ودورتموند يتشبّث بريادة البوندسليغا

بايرن ميونيخ ينفرد بصدارة البوندسليغا.. التعادل سيّد الأحكام في ديربي الرور