هزيمة صادمة لبطل الثلاثيّة.. هوفنهايم يهزم بايرن ميونيخ برباعيّة تاريخية

هزيمة صادمة لبطل الثلاثيّة.. هوفنهايم يهزم بايرن ميونيخ برباعيّة تاريخية

أربعة أهداف هزّت شباك الحارس مانويل نوير (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

مُني بايرن ميونيخ بخسارة قاسية أمام مضيفه هوفنهايم في المرحلة الثانية من الدوري الألماني، حامل اللقب وبطل الكأس، وسيّد أوروبا الجديد، تلقّى خسارة مفاجئة بنتيجة 4-1، ليتذوّق الخسارة الأولى له هذا الموسم، وبالتالي توقّفت سلسلة انتصارات البايرن عند الرقم 23، وأنهى هوفنهايم سجلّ لقاءاته دون هزيمة عند الرقم 32.

من يوقف البايرن؟، سؤال طرحه الجميع ولم يجد أحد إجابته، النادي البافاري اكتسح خصومه واحدًا تلو الآخر، وارتبط اسمه أكثر من غيره بالرعب الذي يعذّب به خصومه، لم يرأف بحال برشلونة واكتسحه بالثمانية، قبله أهان أندية تشيلسي وتوتنهام بنتائج رهيبة، وبعده سار على المنوال ذاته وتجاوز ناديين فرنسيين ليظفر أخيرًا بدوري الأبطال، بدأ الموسم الجديد بالنسبة للبايرن بنَفَس هجوميّ كسابقه، افتتح البوندسليغا أمام شالكه واكتسح الأزرق الملكي بالثمانية، وأتبع ذلك بانتصار صعب على إشبيلية في السوبر الأوروبي، أيّ فريق يواجه النادي البافاري في هذا الوقت، عليه أن يسعى بداية لتجنّب فضيحة تاريخيّة قبل التفكير بالنجاة من الهزيمة، كلّ ذلك جعله نادي هوفنهايم من الماضي، في أمسية الأحد الصادمة بالبوندسليغا.

أوقف هوفنهايم سلسلة انتصارات البايرن عند الرقم 23، وأنهى 32 مباراة للنادي البافاري دون هزيمة

مواجهة هوفنهايم مع البايرن لن يغامر أحد في توقّع نتيجتها  سوى بفوز النادي البافاري، الأمر منطقيّ للغاية، محلّيًا افتتح البايرن مشواره باكتساح شالكة 8-0، بينما تفوّق هوفنهايم في الجولة الأولى على كولن بفوز أتى في الثواني الأخيرة، انتصرهوفنهايم 3-2، لا يوجد مجال للمقارنة بين الفريقين، البايرن لم يُهزم في المسابقات كافّة منذ 32 مباراة، وحقّق في كلّ المسابقات الفوز بآخر 23 مباراة، يتساوى الفريقان فقط في عدد اللاعبين الداخلين لأرض الملعب، وما عدا ذلك يصبّ لصالح البايرن بكلّ وضوح.

فضّل مدرّب البايرن إراحة مهاجمه البولندي وعدم إشراكه أساسيًّا، ظنًّا منه أن المواجهة ستكون محسومة لصالحه، لكنّ هوفنهايم صعق الضيوف بهدف مبكّر لأرمين بيساكسيتش، اللاعب البوسني انبرى لكرة مرفوعة من ركلة ركنيّة، وصوّبها برأسه في شباك الحارس مانويل نوير، كان ذلك في الدقيقة 16، وهنا حاول البايرن الضغط من أجل التعديل، وطالب توماس مولر بركلة جزاء، بسبب عرقلة داخل منطقة الجزاء، لكنّ تقنيّة الفار أكّدت بطلان مطالبه.

اقرأ/ي أيضًا: قطار بافاريا يجتاز محطّة الأندلس.. بايرن ميونيخ بطلًا لكأس السوبر الأوروبي

وفي وقت كان البايرن يتقدّم فيه إلى الأمام، اعتمد هوفنهايم على الهجمات المرتدّة، واستثمر هفوة قاتلة في الخط الخلفي للنادي البافاري، أسفرت عن انفراد مؤنس دبور بالحارس نوير، ليضع الكرة في الشباك بعد مرورها فوق الحارس الألماني، ويتقدّم هوفنهايم بهدف ثان، وكاد الفريق أن يعزّز تقدّمه بالثالث لولا تألّق نوير أكثر من مرّة.

ردّ البايرن الفعلي أتى قبل نهاية الشوط الأوّل بعشر دقائق، حينما تلاعب ساني بمدافع هوفنهايم بيساكسيتش صاحب الهدف الأوّل، وراوغه بطريقة أدّت لتعرّضه إلى إصابة خطرة بالركبة، وفي وقت كان اللاعب البوسني يتألّم من شدّة إصابته واصل البايرن هجمته، ووصلت الكرة إلى كيميتش الذي صوّب كرة قويّة في المقصّ الأيسر لحارس هوفنهايم، البايرن يقلّص الفارق وسط اعتراض من لاعبي هوفنهايم على عدم إيقاف اللعب بسبب إصابة زميلهم.

حاول البايرن العودة للمباراة، فأشرك المدرّب مهاجمه ليفاندوفسكي، سيل الهجمات الجارف للنادي البافاري أسفر عن هجمات مرتدّة خطرة لأصحاب الأرض، نجح كراماريتش في استغلال إحداها، حينما سدّد الهدف الثالث في الدقيقة 77، وفي الثواني الأخيرة من المباراة سنحت لهوفنهايم ركلة جزاء، نفّذها بنجاح كراماريتش، ليعلن انتصار فريقه برباعيّة لهدف، ويحقّق المفاجأة التي صدمت عشّاق بطل ألمانيا وأوروبا.

وفي بقيّة نتائج المرحلة الثانية من الدوري الألماني، تلقّى دورتموند هزيمة مفاجئة أمام أوغسبورغ 2-0، وتفوّق فيرديربريمين على شالكه، و آينتراخت فرانكفورت على هيرتا برلين بنتيجة واحدة 3-1، وهزم شتوتغارت فريق ماينز 4-1، وأرمينيا بيليفيلد على كولن 1-0، وانتهت مواجهتي لايبزيج مع بايرليفركوزن، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع يونيون برلين بالتعادل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

افتتاح البوندسليغا.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته بثمانية أهداف في مرمى شالكه

ثلاثية تاريخية.. بايرن ميونيخ يظفر بدوري أبطال أوروبا للمرّة السادسة في مسيرته