ميسي يقود برشلونة إلى ربع نهائي دوري الأبطال.. ومواجهة مرتقبة مع البايرن

ميسي يقود برشلونة إلى ربع نهائي دوري الأبطال.. ومواجهة مرتقبة مع البايرن

ميسي يقود برشلونة إلى فوز هام على نابولي (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

اكتمل عقد المتأهّلين إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فوز برشلونة على ضيفه نابولي بثلاثيّة لهدف، واكتساح بايرن ميونيخ لتشيلسي بأربعة أهداف لواحد، ليضرب البارسا موعدًا مع النادي البافاري في ربع نهائي المسابقة.

بعد خيبات محلّية اكتنفت البيت الكاتالوني، وتمثّلت بتوديع الفريق لمسابقة الكأس، وهزيمته في بطولة السوبر، إضافة إلى فشله في الحصول على لقب الليغا، والذي ناله الغريم الأزلي ريال مدريد عن جدارة واستحقاق، كان لزامًا على كتيبة كيكي سيتين القتال من أجل مواصلة الحلم الأوروبي، فإنهاء الموسم ببطولة أوروبا سيُنسي بالتأكيد الجماهير أحد أسوأ مواسم الفريق في العقد الحالي.

تألّق النجم ليونيل ميسي بشكل لافت، وقاد برشلونة إلى ربع نهائي دوري الأبطال، ليضرب موعدًا مع بايرن ميونيخ في قمّة مرتقبة

من أجل ذلك كان على ليونيل ميسي ورفاقه اجتياز حاجز نابولي، الفريق الإيطالي أنهى مواجهة الذهاب بالتعادل الإيجابي1-1، ومع مستويات البارسا المُحبطة في الآونة الأخيرة، سرت شكوك حول قدرة البارسا على تحقيق الفوز، وزادت الأمور تعقيدًا حينما صرّح ميسي بعد تتويج الريال بالليغا بكلمات تاريخية، مفادها أن البارسا بمستوى كهذا قد لا ينجح في تجاوز نابولي، هي فرصة أخيرة للبارسا ومدرّبه سيتين من أجل الحفاظ على هيبته، ولو بشكل مؤقّت، فلو تخطّى نابولي سيصطدم لاحقًا ببايرن ميونيخ أحد أبرز المرشّحين لنيل دوري الأبطال وتحقيق ثلاثيّة تاريخية.

أقيم لقاء الإياب في معقل البارسا الكامب نو، وصدم الضيوف الجميع بضغطهم الكثيف في بداية اللقاء، وكادوا أن يضيفوا هدف السبق في الدقيقة الثانية بقدم ميرتينيز، لكنّ القائم الأيمن للحارس تيرشتيغن أنقذ الموقف، لكنّ ردّ برشلونة كان قاسيًا، إذ استثمر لينغلي كرة مرفوعة من ركلة ركنية، وأودعها برأسه في شباك الحارس أوسبينا، كان ذلك في الدقيقة العاشرة من المباراة.

اقرأ/ي أيضًا: مانشستر سيتي يقصي ريال مدريد من دوري الأبطال.. وخروج مهين لليوفي أمام ليون

منح هدف لينغلي المبكّر الثقة للاعبي البارسا، فواصلوا شنّ هجماتهم على مرمى الحارس الكولومبي، إلى أن ضاعف نجم اللقاء ليونيل ميسي النتيجة، حينما تلاعب بدفاعات نابولي، وسدّد كرة بوضعيّة نصف المستلقي، لتهزّ شباك نابولي على يمين الحارس، دقائق قليلة بعد ذلك ويسجّل النجم الأرجنتيني الهدف الثالث لفريقه والثاني له، حينما هيّأ لنفسه كرة مرفوعة، وضعها بحِرَفيّة في الشباك، لكنّ تقنيّة الفار تدخّلت وألغت الهدف بداعي وجود لمسة يد من النجم الأرجنتيني.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأوّل، شتّت كوليبالي الكرة خارج منطقة الجزاء، لكنّ قدمه اصطدمت بساق ميسي، فمنح الحكم التركي جنيد شاكر البارسا ركلة جزاء بعد رجوعه لتقنية الفيديو، نفّذها بنجاح لويس سواريز، ورفض نابولي أن يخرج من الشوط الأوّل إلا بتسجيل هدف تقليص الفارق، وهو ما حدث بالفعل، حينما تعرّض ميرتينيز لعرقلة من راكيتش، فمنح الحكم ركلة جزاء للضيوف، نفّذها المتخصّص إنسيني، مُنهيًا الشوط الأوّل بنتيجة 3-1 للبارسا.

على نابولي أن يسجّل هدفين في الشوط الثاني، دون أن تتلقّى شباكه أي هدف، ودون ذلك لن يتأهّل الفريق الإيطالي إلى ربع نهائي دوري الأبطال، وهُنا دخلت كتيبة جينارو غاتوزو نصف المباراة الثاني بنَفَسٍ هجوميّ بحت، وأهدر لاعبو نابولي الكثير من الفرص، وبدا على لاعبي البارسا الاتّزان رغم أفضليّة نابولي النسبية في بعض المراحل، لكنّ الأمور كانت تحت السيطرة بالنسبة لميسي ورفاقه، والذين نجحوا في إنهاء الشوط الثاني كما بدأ، وبالتالي نهاية المباراة بتفوّق البارسا 3-1، ليحجزوا مكانهم في الدور ربع النهائي.

سيواجه برشلونة في ربع النهائي فريق بايرن ميونيخ، في قمّة كرويّة بمثابة نهائي مبكّر، النادي البافاري واصل مسلسل اكتساحه لخصومه في دوري الأبطال، هو الفريق الوحيد الذي انتصر في مبارياته الست بدوري المجموعات، وأتبعها بفوز كاسح على مضيفه تشيلسي في ذهاب دور الستة عشر بثلاثيّة نظيفة، وفي لقاء الإياب أراد تشيلسي تجنّب فضيحة كرويّة أخرى، مع استسلامه لواقع خروجه من البطولة، إذ يستحيل في الظروف الكروية الراهنة التفوّق على بايرن ميونيخ في ميدانه بفارق أهداف ثلاثة.

لكنّ البلوز فشلوا في الخروج من ملعب الأليانز أرينا دون إهانة، رفاق ليفاندوفسكي دكّوا شباك كاباييرو بأربعة أهداف، سجّل النجم البولندي منها هدفين، وتناوب بيرسيتش وتوليسو على تسجيل الهدفين الآخرين، فيما اكتفى البلوز بهدف وحيد سجّله تامي أبراهام بعد هفوة من الحارس المخضرم مانويل نوير.

بذلك اكتمل عقد الأندية المتأهّلة إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، تأهّلت إليه أندية بايرن ميونيخ ولايبزيج من ألمانيا، وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من إسبانيا، وباريس سان جيرمان وليون من فرنسا، وأتلانتا من إيطاليا، ومانشستر سيتي من إنجلترا، وستُلعب مواجهات ربع النهائي في البرتغال بنظام المباراة الواحدة، يلتقي باريس سان جيرمان مع أتلانتا، ويواجه لايبزيج أتلتيكو مدريد، ويلعب مانشستر سيتي مع ليون، وبرشلونة مع بايرن ميونيخ.

اقرأ/ي أيضًا:

مانشستر سيتي يهزم الريال في ملعبه.. وهزيمة مُحبطة ليوفنتوس أمام ليون

قرعة التشامبيونز ليغ.. مواجهات ناريّة محتملة في ربع ونصف نهائي البطولة