ميريل ستريب وترامب.. الحرب المعلنة

ميريل ستريب وترامب.. الحرب المعلنة

ميريل ستريب (Getty)

حط انتقاد الممثلة الأمريكية ميريل ستريب لدونالد ترامب بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الانتقاد العلني للرئيس المنتخب. وجاء هذا التصريح "الناري"، كما وصفه أحد المستخدمين على "تويتر"، بمثابة "رد الصاع" من قبل المعارضين لسياسة ترامب العنصرية تجاه الأجانب واليمينية.

انتقدت ستريب دونالد ترامب وسياسته اليمينية وشارك خطابها الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي

وخلال الدورة الـ 74 من احتفال توزيع جوائز "غولدن غلوب" الذي أقيم في بيفرلي هيلز في كاليفورنيا، ألقت ستريب خطابًا إثر تسلّمها جائزة "سيسل بي دي ميل" عن مجمل إنجازاتها الفنية، انتقدت فيه ترامب. وحظي الخطاب بانتشار وترحيب واسعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفه كثيرون بالـ "ملهم".

اقرأ/ي: "بريتبارت نيوز".. ترامب صحافيًا

وشجّعت ستريب خلاله على حماية حرية الصحافة في الولايات المتحدة، مؤكدة أنّ أكثر اللحظات التي أثارت غضبها خلال السنة الماضية تمثّلت بمشاهدة ترامب يسخر من مراسل من ذوي الاحتياجات الخاصة، وفق ما نقلت وسائل صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية. "انفطر قلبي. لا أستطيع إزالة هذا المشهد من ذاكرتي لأنّه لم يكن من فيلم ما، بل كان حقيقة"، قالت بطلة فيلم Florence Foster Jenkins. ثم شددت على أنّه على هوليوود التكاتف لحماية وتشجيع الصحافة الحرّة، وذلك في سبيل التأثير على السلطة في البلاد: "لهذا السبب أكد أباؤنا المؤسّسون أهمية وجود الصحافة في الدستور".



وشددت ستريب التي كانت تعاني من مشكلة في الأحبال الصوتية على أنّ "عدم الاحترام يجلب عدم الاحترام، والعنف يحرّض على العنف. عندما يستخدم أصحاب النفوذ قوتهم للضغط على الآخرين، فإننا نخسر جميعًا"، لافتة إلى أنّ كراهية الأجانب التي اتسمت بها حملة ترامب الانتخابية "تتناقض وتنوّع خلفيات نجوم هوليوود التي تعج بالغرباء والأجانب. إذا أخرجناهم جميعًا من البلاد، لن يكون لديك ما لتشاهده سوى كرة القدم والفنون القتالية المختلطة". يذكر أنّ ستريب استهلت حديثها بذكر أماكن ولادة العديد من مشاهير هوليوود، بدءًا من نفسها، مرورًا بآيمي آدامز (إيطاليا)، وروث نيغا (إثيوبيا)... من دون أن تنسى الإشارة إلى ناتالي بورتمان المولودة في القدس المحتلة! وذلك لإظهار أن نخبة نجوم هوليوود ينحدرون من "أماكن متواضعة".

إلى ذلك، اتهم ترامب الممثلة ستريب بالانحياز. وقال في حديث لصحيفة "نيويورك تايمز" إنه لم يفاجأ بتوجيه انتقادات إليه من جانب "الليبراليين من عالم السينما"، معتبرًا ستريب من أتباع المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون.

اقرأ/ي أيضًا:

 المخابرات الأمريكية: بوتين أطلق حملة لدعم ترامب

ترامب وبوتين..أكثر من مجرد إعجاب