موظف يشوّه وجه زميلته في الأردن بسبب

موظف يشوّه وجه زميلته في الأردن بسبب "خلاف مهني"

تتعدد جرائم العنف ضدّ المرأة في الأردن بين المنزل وأماكن العمل (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

هزّت المجتمع الأردني جريمة مروعة جديدة، راح ضحيتها شابة في بداية العشرينات من عمرها، تعرضت فيها لهجوم على وجهها بآلة حادة من طرف زميلها في العمل، في جريمة وصفتها وسائل إعلام محليّة بأنها "وحشيّة". 

الجريمة أدّت إلى تشوّه كامل في وجه الضحيّة، وتسببت في عاهة دائمة لها

الجريمة أدّت إلى تشوّه كامل في وجه الضحيّة، وتسببت في عاهة دائمة لها بعد أن ترك الجاني حوالي 400 غرزة في وجهها. وقد كشفت تفاصيل الحادثة عبر حديث للمجني عليها نفسها لوسائل إعلام محلية، من بينها قناة "رؤيا"، والتي أوضحت فيها أنّه أقدم على الاعتداء عليها بعد إغلاق باب المكتب بالمفتاح ومنع دخول أي مساعدة لإنقاذها. 

ففي يوم وقوع الجريمة، وصلت الضحية إلى مقر الشركة لبدء نوبتها في العمل، والتي تبدأ السابعة صباحًا، وكان الجاني في المكتب حيث يفترض به المغادرة حتى تستلم هي مكانه. إلا أنه دار بينهما جدال يتعلق بالعمل، ليعمد المجرم إلى الاعتداء على الضحية بشفرة حادّة، ويبدأ بتمزيق وجهها بلا توقف حتى تركه مشوهًا بالكامل، ثم توجّه بعدها وسلّم نفسه إلى المركز الأمني. 

عائلة المجني عليها أوضحت أن الضحيّة هي ابنتهم الوحيدة، وطالبوا السلطات بإنزال عقوبة شديدة بالمجرم نظرًا لفداحة جريمته وأثرها على الفتاة ووضعها الصحي والنفسي ومستقبلها. 

صدمة جديدة للأردنيين 

أيّدت محكمة التمييز الأردنية حكم الأعمال الشاقة المؤبدة بحق رجل أقدم على اقتلاع عيني زوجته قبل عامين في محافظة جرش شمال غرب عمّان، وهو خبر تلقاه الأردنيون بتفاعل إيجابي، على اعتبار أن يكون ذلك رادعًا للآخرين، وأن يسهم الحكم في الحدّ من الجرائم والاعتداءات التي تتعرض لها النساء في الأردن، والتي ارتفعت وتيرتها بشكل لافت خلال العامين الماضيين. إلا أن استمرار الجرائم ضدّ المرأة خلال العام الجاري ينذر بعام لا يقل سوءًا عن العام الماضي في عدد الجرائم وفظاعتها، وذلك على الرغم من المساعي المبذولة على المستوى الرسمي والمدني للحدّ من هذه الجرائم، وهي جهود يرى كثيرون بأنها لا ترقى إلى مستوى التحدي الذي تواجهه المرأة الأردنية. 

أحد المغرّدين في الأردن تحدث عن صدمته أمام هذه الجريمة الجديدة، واستنكر أن يكون هنالك من يستطيع تبرير الجريمة وادعاء أن المجرم قد تعرض للاستفزاز. 

وشارك مغرد آخر الفيديو الذي أعدته قناة العربية، والذي كشف مقاطع من مكان الحادثة حيث تعرضت الضحية للاعتداء الهمجي من قبل زميلها، وأوضح كيف أن ذلك كفيل بضياع مستقبلها وتدميرها معنويًا وجسديًا: 

رهف المجالي استنكرت كذلك عديد التعليقات التي حاولت إلقاء اللوم على الضحية واختلاق تفسيرات مضللة حول الحادث ودوافعه، مشيرة إلى أن كل شخص يُبرر هذه الجرائم هو "مجرم مع وقف التنفيذ": 

وتفاعلت مئات حسابات المغردين والمغردات أردنيًا وعربيًا تنديدًا بالجريمة ومطالبة بمعاقبة الجاني.

يذكر أن نسبة مشاركة المرأة الأردنية في سوق العمل "هي بين الأدنى في العالم. ومن ضمن أهم عوامل عدم التحاق المرأة بسوق العمل وانسحابها منه ما تتعرض له من أشكال العنف والتحرش، وغياب ضمانات الحماية وآليات الشكاوى الفاعلة وآليات إنفاذ القانون، إضافة إلى مزاولة عدد كبير من النساء في أعمالاً غير منظمة، وتفتقر الى الحد الأدنى من الحماية والتفتيش في العمل، ما يعرضهن للعنف والتحرش"، وذلك بحسب تحالف مناهضة العنف والتحرش في أماكن العمل في الأردن

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الأردن: تأييد الحكم المؤبد على رجل اقتلع عيني زوجته

انتقادات للجهات الرقابية بعد تسمّم جماعي جديد بمياه ملوّثة في الأردن

حملة رقمية في الأردن للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان