مواجهات نارية في ربع نهائي الدوري الأوروبي.. فلمن ستكون الغلبة؟

مواجهات نارية في ربع نهائي الدوري الأوروبي.. فلمن ستكون الغلبة؟

أنطونيو كونتي يشارك نجوم الإنتر التدريبات (Getty)

تُفتتح مساء اليوم الإثنين مباريات ربع نهائي الدوري الأوروبي، بمواجهتين تجمع الأولى إنتر ميلانو وصيف بطل الدوري الإيطالي وباير ليفركوزن الألماني، فيما يلعب مانشستر يونايتد الإنجليزي بطل نسخة 2017 بقيادة جوزيه مورينو، ضد كوبنهاغن الدانماركي، على أن تستكمل مباريات هذا الدور مساء الثلاثاء، حيث سيلعب إشبيليه سيد هذه المسابقة، وصاحب الرقم القياسي بالتتويج بها ( خمس مرات ) ضد وولفرهامبتون المفاجئة الإيجابية بإنجلترا في العامين الأخيرين، فيما يقابل شاختار دونيتسك الأوكراني بازل السويسري في مباراة متكافئة. وستلعب المباريات بنظام الكأس وخروج المغلوب، وعلى ملاعب محايدة جميعها في ألمانيا وبدون جمهور، بسبب ضيق الوقت حيث تأجلت المباريات لعدة أشهر، كباقي النشاطات الكروية في أوروبا، بسبب جائحة كورونا.

مواجهة إيطالية – ألمانية: كونتي يبحث عن أولى ألقابه مع إنتر ميلان

بعد تخطّيه خيتافي في الدور السابق، سيتعيّن على إنتر ميلانو مواجهة خصم صعب في دور الثمانية هو باير ليفركوزن الألماني، مع العلم أن كتيبة انطونيو كونتي كانت قد خرجت من دور المجموعات في دوري الأبطال، بعد أن حلّت في المركز الثالث خلف فريق ألماني آخر هو بروسيا دورتموند.

سيعتمد الفريق بشكل رئيسي على خط هجومه الناري المؤلف من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز الذي تراجع مستواه بعد العودة، والدبابة البلجيكية روميلو لوكاكو صاحب المستوى المبهر هذا الموسم، مع العلم أن لوكاكو نجح في التسجيل في آخر 8 مباريات في المسابقة على التوالي، ليعادل رقم آلان شيرار الذي حققه بين 2004 و2005، وبإمكانه الانفراد بهذا الرقم في حال سجّل في المباراة، وسيضع أنطونيو كونتي التتويج بالمسابقة نصب عينيه، لتحقيق أول ألقابه مع النيراتزوري، مع العلم أنه نجح في السابق في التتويج بالدوري الإيطالي والإنجليزي، مع يوفنتوس وتشيلسي على التوالي.

يواجه إنترميلان بايرليفركوزن الألماني، ويسعى مانشستر يونايتد لتجنّب مفاجأة كبرى أعدّها كوبنهاغن

من جهته سيعتمد باير ليفركوزن على جوهرته كاي فافيرتز هدف تشيلسي، لقيادة الفريق لمواصلة مغامرته الأوروبية، وكان الفريق قد تأهّل للعب في البطولة بعدما حل ثالثًا في دوري الأبطال، خلف يوفنتوس وأتلتيكو مدريد، واحتل الفريق المركز الخامس في الدوري الألماني هذا العام، وهو مركز غير مؤهل لدوري الأبطال للعام المقبل، وبالتالي فإن التتويج في البطولة ستكون الفرصة الأخيرة أمام الفريق لخطف بطاقة تأهل مباشرة إلى المسابقة، وهذه هي المواجهة الثالثة أوروبيًا بين الفريقين، حيث التقيا في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا 2003-2003، ونجح الفريق الإيطالي يومها في الفوز في كلا المباراتين، وستقام المباراة على ملعب دولسدورف ستاديوم في ألمانيا.

مانشستر يونايتد المتألق يصطدم مع طموح كوبنهاغن

سيحاول مانشستر يونايتد الاستفادة من المرحلة الزاهية التي يعيشها الفريق منذ استكمال المسابقات الكروية، حيث نجح في تحقيق سلسلة نتائج إيجابية ليخطف المركز الثالث المؤهل إلى دوري الأبطال، بعد منافسة شرسة مع ليستر سيتي وتشيلسي، وسيدخل الفريق المباراة بصفوف مكتملة للمرة الأولى منذ خمس سنوات، الأمر الذي يعطي مدربه سولسكاير الكثير من الخيارات.

 اقرأ/ي أيضًا: وولفرهامبتون يتخطّى أولمبياكوس بصعوبة.. وإشبيلية إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي

التجانس الواضح بين ثنائي الهجوم أنطوني مارسيال وماركوس راشفورد، يعطي الثقة لجماهير الفريق بالقدرة على تكرار إنجاز 2017، إضافة إلى التألّق الكبير لنجم الوسط البرتغالي برونو فرنانديز، الذي انتقل إلى الفريق في نافذة الانتقالات الشتوية الأخيرة، ونجح في إعطاء توازن كبير لخط الوسط، من جهته سيحاول الفريق الدانماركي خلق المفاجأة الأكبر في هذا الدور وتخطّي الشياطين الحمر، وقد نجح الفريق في الدور السابق في تخطي باشاكشيهير التركي، بعد أن نجح في إقصاء سيلتيك الأسكتلندي في دور الـ32، وكان الفريقان قد تواجها مرتين في السابق بدور مجموعات دوري الأبطال 2006-2007، ونجح كل منهما في الفوز على أرضه ضد خصمه.

 في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة، أرسل مدرب الفريق الدانماركي، النروجي ستيل سولباكين تحذيرًا لمواطنه سولشاير بأن المباراة لن تكون نزهة، وبأنه متشوّق للعب ضد الشياطين الحمر وسيبذل كل ما في وسعه للفوز، مع العلم أن المدربَين تجمعهما صداقة قديمة، حيث لعبا سويًّا في النرويج، وسيستضيف ملعب رين إينيرجي ستاديوم الخاص بفريق كولونيا في ألمانيا المباراة.

اقرأ/ي أيضًا:

 قرعة الدوري الأوروبي.. مواجهات متوازنة في ربع ونصف نهائي المسابقة

الدوري الأوروبي.. الإنتر واليونايتد يبلغان ربع النهائي