مهرجان مالمو للسينما العربية في دورته السابعة.. إطار مختلف للتواصل في المهجر

مهرجان مالمو للسينما العربية في دورته السابعة.. إطار مختلف للتواصل في المهجر

مهرجان مالمو بات موعدًا سنويًا لصانعي الأفلام

انطلقت، مساء أمس الجمعة، في مدينة مالمو جنوب السويد، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان مالمو للسينما العربية. بحضور عدد من صناع السينما العرب والاسكندنافيين.

المهرجان الذي بات موعدًا سنويًا بالنسبة لصانعي الأفلام، والمهتمين على السواء، افتُتحَ في مبنى رودا هوسِّيت (Röda huset) -الذي يعودُ تشييدُهُ إلى عام 1546- في حفلٍ بسيطٍ شملَ كلمتين ترحيبيتين، الأولى ألقاها عمدة مدينة مالمو كينيت أندرسون. كلمةٌ لم تخرج عن المُعتاد في مثلِ هذه المناسبات، إذ رحّبَ فيها بضيوف مدينة مالمو، مشددًا على أهميّة التواصل الثقافي بين الشعوب، وشاكرًا لإدارة مهرجان مالمو جهدها في جعل المهرجان حدثًا سنويًّا يقصده صنّاع السينما، عربًا وسويديين. متمنيًا للدورة النجاح، وللضيوف وقتًا طيبًا في مدينة مالمو.

بدأت فعاليات مهرجان مالمو لهذا العام بعرض فيلم "على كف عفريت" للمخرجة كوثر بني هنية، وبطولة مريم فرجاني

تلت كلمة العمدة، كلمة لمدير مهرجان مالمو للسينما العربية محمد قبلاوي، أعلن في مستهلّها افتتاح الدورة السابعة، ورحّب بالضيوف، وشكر العمدةَ على الدعم المعنوي والمادي الذي يقدّمهُ لإنجاز وإنجاح المهرجان، وذكّرَ بجملةٍ قالها العمدة في افتتاح دورة 2014، حين اعتبرَ أن مهرجان مالمو للسينما العربية بات جزءً من مدينة مالمو. معتبرًا أنّ هذا بحد ذاته يُعدُّ إنجازًا يفخر فيه المهرجان.

بعد الحفل، الذي شمل عشاءً أقامته مدينة مالمو للضيوف، توجه الحاضرون إلى سينما رويال، حيث بدأت فعاليات المهرجان بعرض فيلم "على كف عفريت" للمخرجة كوثر بني هنية، وبطولة مريم فرجاني.

سبق العرض تقديم لجان التحكيم للجمهور، حيث ضمت لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة كل من الممثلة الأردنية صبا مبارك، والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي، بالإضافة إلى الكاتب المصري السيد فؤاد، الذي حل بديلًا عن الناقدة التونسية درّة بوشوشة، بينما ضمت لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية بنوعيها القصيرة والطويلة كل من الناقد السينمائي المصري طارق الشناوي، والناقد الكويتي عبد الستار ناجي، والمخرجة اللبنانية ديالا قشمر.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم Detachment.. جرعة مكثّفة من الألم والكآبة

تميز حفل افتتاح مهرجان مالمو للسينما العربية في دورته الحالية، بأن المهرجان قرر هذه الدورة تجنب تكريم أي من نجوم الشاشة العرب، حيث ذهب باتجاه الكواليس، واختار تكريم المخرج السينمائي المصري يسري نصرالله، فيما يُعتبر نقطة في صالحه –المهرجان- باختيار مخرجٍ غير محسوب على السينما التجارية العربية لتكريمه.

ضمت لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة بهذه الدورة من مهرجان مالمو، الممثلة صبا مبارك، المخرج رشيد مشهراوي، والكاتب السيد  فؤاد

يشارك في دورة هذا العام 49 فيلمًا، تتوزّعُ بين أفلام روائية طويلة، وأفلام قصيرة، ووثائقية طويلة وقصيرة أيضًا، إضافةً إلى فيلم الختام "اشتباك" للمخرج المصري محمد دياب، غير الموجود في المسابقة الرسمية. وتستمرّ فعاليات هذه الدورة حتى يوم 10 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أهم 100 فيلم في السينما المصرية.. كيف جمعها سامح فتحي؟

12 فيلمًا مرشحًا لأوسكار 2018 في فئة الأفلام الأجنبية