"مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة" في دورته الخامسة.. على ضفاف النيل

ملصق "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة"

ألترا صوت – فريق التحرير

تنطلق مساء اليوم، الخميس، فعاليات الدورة الخامسة من "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة"، التي كان مقررًا عقدها في الفترة الممتدة بين 28 أيار/ مايو الفائت وحتى 2 حزيران/ يونيو الجاري، ولكنها أُجِّلت بسبب صعوبة التنظيم في ظل الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة انتشار وباء كوفيد – 19.

يشارك في الدورة الخامسة من "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة" 26 فيلمًا ستتنافس على جوائز مسابقاتها الرسمية

حملت هذه الدورة من المهرجان التي تقام في غير موعدها المعتاد، شباط/ فبراير، وبعد تأجيلها لمرتين متتاليتين، عنوان "دورة النيل"، وذلك احتفاءً بالنهر ومكانته في حياة المصريين، لا سيما في ظل الخلافات المستمرة والمتصاعدة حوله بين الجانبين المصري والسوداني من جهة، والإثيوبي من جهةٍ أخرى.

اقرأ/ي أيضًا: "مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة".. دورة جديدة

وتُفتتَح فعاليات نسخة هذا العام، بحفلٍ سيقام مساء اليوم في فندق "توليب أسوان" على ضفاف نهر النيل، حيث ستكرِّم إدارة المهرجان عددًا من الشخصيات الفاعلة في مجالي السينما وقضايا المرأة، من بينها الفنانة الفرنسية ماشا مريل، والفنانة المصرية الشابة دنيا سمير غانم، على أن يشهد حفل الختام، في 29 الجاري، تكريم المخرجتين المصرية ساندرا نشأت، والفلسطينية نجوى نجار، إلى جانب الكاتبة والباحثة السينمائية منى البنداري.

ويشارك في هذه التظاهرة التي تُعتبر الأولى من نوعها في جنوب مصر، 26 فيلمًا ستتنافس على جوائز مسابقاتها الرسمية، وفي مقدِّمتها جائزة أفضل فيلم في "مسابقة الفيلم الطويل"، وجائزة أفضل فيلم في "مسابقة الفيلم القصير"، وجائزة أفضل فيلمٍ تسجيلي، وجائزة لجنة تحكيم الفيلم الأورومتوسطي، وغيرها.

أما الأفلام المتنافسة على هذه الجوائز، فتشمل، في فئة "الفيلم القصير"، 14 فيلمًا يمثِّلون 15 دولة، يتقدَّمها فيلمان مصريان هما: "لما كان البحر أزرق" لعمرو السيوفي، و"فراولة" لمنال سعد. وبينما تدور أحداث الأول حول الحياة اليومية للفرد البشري، ومحاولاته المستمرة للتخلص من روتينٍ ما يسيِّر حياته؛ يروي الفيلم الثاني قصة مريضة سرطان تستعد لإجراء عمليةٍ جراحية خطيرة قد تنهي حياتها.

وتتضمن المسابقة أيضًا فيلم "عنها" للسورية رباب مرهج، و"جذور" للبنانية ناي طبارة، و"?Where Were You" للإسبانية ماريا ترينور كولومير، و"Ned & Me" للبريطانية لورنا نيكسون براون، إلى جانب "Not a Word" للفرنسية إيلودي والاس، و"Surfaces" للأرجنتينية كريستينا موتا، و"White Horses, Silver Mine" للصينية زيي يين، إنتاج مكسيكي أمريكي صيني مشترك.  

السينما الماليزية حاضرة أيضًا في المسابقة عبر فيلمٍ يحمل عنوان "The Cloud is Still There" لميكي لاي، فيما تشارك الولايات المتحدة الأمريكية عبر "The Speech" لهايو هايو يان، بالإضافة إلى "The Opposite of Eternity" لجوشو جادي، إنتاج ألماني نمساوي مشترك. و"Through the Cymbals I Will Watch" للورين يافو، إنتاج أمريكي بلجيكي مشترك. وأخيرًا فيلم "The Expected" للمخرجة السويدية كارولينا ساندفيك.

وفي فئة "الفيلم الطويل"، يتنافس 12 فيلمًا من 16 دولة، بينها أربعة أفلامٍ تسجيلية، وفيلم تحريك، إضافةً إلى فيلمين مصريين هما: "من وإلى مير" لماجي مرجان، و"أحلام منسية" لمروة الشرقاوي. أما بقية الأفلام، فهي: "Aristocrats" لليابانية سودي يوكيكو، و"Aurora" للكوستاريكية باث فابريجا، و"Bad Roads" للأوكرانية ناتاليا فورازبيت. عدا عن "A Way Home" للمغربية كريمة السعدي، إنتاج بلجيكي مغربي وفرنسي مشترك.

وتضم المسابقة أيضًا فيلم "Heaven Beneath My Feet" لساندرا ماضي، إنتاج مشترك بين لبنان وفرنسا والأردن، و"La Veronica" للتشيلي ليوناردو ميديل، و"Last Days of Spring" لإيزابيل لامبرتي، إنتاج مشترك بين هولندا وإسبانيا، ناهيك عن فيلم "My Favorite War" لإيلزي بوركوفسكا جاكوبسن، إنتاج مشترك بين لاتفيا والنرويج، و"Submission" للبرتغالي ليوناردو أنطونيو، وأخيرًا "The Dog Who Wouldn't be Quiet" للأرجنتينية آنا كاتز.

حملت هذه الدورة من المهرجان عنوان "دورة النيل"، وذلك احتفاءً بالنهر ومكانته المهمة في حياة المصريين

وتشهد الدورة الخامسة من المهرجان، إطلاق تقرير "صورة المرأة في السينما العربية"، الذي يتناول واقع المرأة في الأفلام التي تُعنى بأحوالها وهمومها في العالم العربي. كما ستُعرض على هامشه شهاداتٌ مصورة تتناول واقع المرأة المصرية وتفاصيل حياتها اليومية خلال الجائحة.

اقرأ/ي أيضًا: الدورة 13 من "مهرجان كابريوليه للأفلام القصيرة".. الوجود وهمومه

يذكر أن إدارة "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة"، قررت إهداء هذه الدورة إلى الكاتبة المصرية كوثر هيكل التي توفيت مطلع العالم الحالي، والمخرجة التونسية مفيدة التلاتلي التي غيَّبها الموت في السابع من شباط/ فبراير الفائت.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدورة 13 من "مهرجان سوس للفيلم القصير".. السينما والتحولات الاجتماعية

أفلام إيليا سليمان.. عروضٌ افتراضية