منافسة مشتعلة بين أندية أوروبا على بطاقات التأهل لدوري الأبطال

منافسة مشتعلة بين أندية أوروبا على بطاقات التأهل لدوري الأبطال

تشتعل المنافسة بين الفرق الأوروبية على التأهل لدوري الأبطال للعام القادم (Getty)

في الوقت الذي باتت فيه مسألة التتويج بلقب الدوري مسألة وقت بالنسبة ليوفنتوس وبرشلونة وباريس سان جيرمان، في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا على التوالي، فإن المنافسة على بطولة كل من إنجلترا وألمانيا وهولندا لا تزال مشتعلة، وتفصل نقاط قليلة بين المركزين الأول والثاني، فيما يُتوقع أن تستمر المنافسة حتى المرحلة الأخيرة.

تتنافس فرق أوروبية عريقة لحجز بطاقات التأهل لدوري أبطال أوروبا في العام القادم، والتي تعتبر المسابقة الأهم عالميًا على صعيد الأندية

وبمعزل عن الصراع على اللقب في الدوريات الأوروبية الكبرى، تتجه الأنظار بشكل خاص نحو المعارك على اقتناص المقاعد المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا في العام القادم، وهي المسابقة الأهم على صعيد الأندية في العالم، كما أنها تؤمن مردودًا ماديًا وتسويقيًا كبيرًا للفرق التي تشارك بها.

اقرأ/ي أيضًا: اليونايتد يسعى لمعجزة أخرى في دوري الأبطال.. ويوفنتوس يخشى مصير الريال

وتتنافس فرق أوروبية عريقة لحجز هذه البطاقات، وبينها من سبق له في الماضي إحراز البطولة، كإيه سي ميلان وإنتر ميلان في إيطاليا، وتشيلسي ومانشستر يونايتيد في إنجلترا.

معركة شرسة في إنجلترا بين العمالقة الأربعة

انحصرت المنافسة على الدوري الإنجليزي بين ليفربول ومانشستر سيتي. وتستمر لعبة تبادل الصدارة بينهما منذ فترة طويلة، فيما تتنافس أربعة فرق على بطاقتين مؤهلتين إلى دوري الأبطال، من بينها ثلاثة فرق لندنية هي: تشيلسي وتوتنهام وأرسنال، إضافة إلى مانشستر يونايتيد.

الدوري الإنجليزي
انتزع ليفربول الصدارة بعد فوزه على تشيلسي

ويحتل توتنهام المركز الثالث اليوم، بعدما نجح في تحقيق سلسلة انتصارات متتالية، فيما عاد أرسنال إلى مركزه المفضل، الرابع، مستفيدًا من خسارة تشيلسي أمام ليفربول. فيما يحتل اليونايتيد المركز السادس، بينما يستطيع كل من أرسنال وتشيلسي التأهل مباشرة إلى دوري الأبطال، في حال فوزهما بالدوري الأوروبي الذي بلغا دوره ربع النهائي.

من جهة أخرى يتجه برشلونة إلى تحقيق لقب الليغا للمرة الثامنة في السنوات الـ11 الأخيرة، إذ يتقدم بفارق مريح عن فريقي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، اللذين اقتربا كثيرًا من التأهل لدوري الأبطال. فيما يشتعل الصراع على البطاقة الرابعة بين عدة فرق.

ويمتلك كل من إشبيليه الأندلسي وخيتافي الذي يمثل مفاجأة الموسم، أفضلية على الباقين، في حين دخل فالنسيا بقوة إلى المنافسة بعد تحقيقه نتائج مبهرة في الأسابيع الأخيرة، جعلته يقترب من المركز الرابع، بعد بداية الموسم الكارثية التي أهدر فيها الكثير من النقاط. كما لا تزال فرص ألافيس وبيلباو وريال بيتيس في خطف البطاقة قائمة.

هل يعود قطبا ميلانو معًا إلى البطولة؟

يحتاج يوفنتوس لنقطتين فقط من مبارياته الستة الأخيرة ليتوج رسميًا بلقب الكالشيو للسنة الثامنة على التوالي، متقدمًا على نابولي كما في العام الماضي، فيما الفرصة سانحة أمام فريقي مدينة ميلان، المدينة الوحيدة التي توّج اثنان من فرقها بدوري الأبطال في السابق: إيه سي ميلان وإنتر ميلان، لحصد بطاقتي التأهل إلى دوري الأبطال.

يوفنتوس
يحتاج يوفنتوس لنقطتين فقط ليتوج بلقب الدوري الإيطالي

وتبدو فرص الإنتر أكبر، إذ يحتل المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن إيه سي ميلان الذي يواجه منافسة ضارية من أتلانتا ولازيو وروما وتورينو، حيث تفصل نقاط قليلة بين هذه الفرق.

أما في ألمانيا، والتي كانت قد خسرت المقعد الرابع لصالح الدوري الإيطالي قبل سنوات، فانحسرت المنافسة على اللقب بين بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند، فيما يمتلك لايبزغ فرصًا كبيرة في الظفر بالبطاقة الثالثة، بعدما ابتعد بفارق مريح عن كل من أينتراخت فرانكفورت وبروسيا مونشنغلادبخ.

انحصرت المنافسة على الدوري الإنجليزي بين ليفربول ومانشستر سيتي. وتستمر لعبة تبادل الصدارة بينهما منذ فترة طويلة

وفي فرنسا، وبالرغم من خسارته المذلة أمام وصيفه ليل 5-1 في الجولة الماضية، فإن باريس سان جيرمان يحتاج لفوز واحد فقط في مبارياته الست الأخيرة ليتوج بلقب الدوري الفرنسي، فيما يتجه ليل للظفر بالبطاقة الثانية. ويتنافس كل من أولمبيك ليون على البطاقة الثالثة مع سان إتيان ومرسيليا، اللذين يتخلفان عنه بثلاث وخمس نقاط على التوالي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

توتنهام بطلًا لملحمة الموسم.. وليفربول يضرب موعدًا مع برشلونة

الأخطاء التحكيمية.. سمة دوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة