ممثّل لبناني يهاجم الإسلام ويهدد عون ونصرالله.. ما القصة؟

ممثّل لبناني يهاجم الإسلام ويهدد عون ونصرالله.. ما القصة؟

باتريك مبارك (مواقع التواصل الاجتماعي)

تفاجأ اللبنانيون بانتشار تسجيل صوتي على واتساب، للمثل اللبناني "باتريك مبارك"، يهاجم فيه الإسلام والرموز الإسلامية، ويتوعد فيه أيضًا بحمل السلاح في وجه كل من أمين عام حزب الله حسن نصرالله، ورئيس الجمهورية ميشال عون.

تفاجأ اللبنانيون بتسجيل صوتي للممثل باتريك مبارك يهاجم فيه الإسلام والرموز الإسلامية ويهدد فيه حسن نصر الله وميشال عون!

عرف اللبنانيون باتريك مبارك من مسلسل الهيبة، حيث لعب دور محامي جبل شيخ الجيل (تيم حسن)، كما لعب عدة أدوار في مسلسلات لبنانية، وشارك في دبلجة مسلسلات الأجنبية.

اقرأ/ي أيضًا: الفن اللبناني.. تطور على مسار التحولات

تسجيل مبارك الصوتي جاء في سياق رده على أسئلة الصحفية اماني فياض، التي كانت تعد مادة حول زيارة الممثل التركي بوراك أوزتجفيت الأخيرة إلى لبنان، والتي شغلت الإعلام والصحافة في البلاد بعد الاستقبال الضخم الذي لقيه في إحدى المجمعات التجارية.

الممثل الثانوي في دور "البطل"

رفع مبارك السقف عاليًا في حديثه المسجل، الأمر الذي حوله من ممثل "درجة ثانية" لم يعتد لعب أدوار البطولة، إلى "بطل الأحداث" في اليومين الأخيرين بأن شغل الناس بسبب ما تفوه به.

لكن بطولة مبارك كانت مربكة حتى له، فوفقًا لعلي مرتضى الإعلامي بقناة الميداين، أنه تلقَى اتصالًا من باتريك مبارك، أخبره فيه أن كلامه جاء بعد استفزاز الصحفية له، وأنه صدر منه في حالة غضب، ولم يكن يفكر مليًا في ما قاله.

ولا يبدو أن مبررات مبارك كانت مقنعة لقطاع واسع، خاصة وأن صوته بدا في التسجيل هادئًا، كما أنه أصر على حديثه وكرره عدة مرات، وأكد أنه مقتنع تمامًا بما يقوله، وأنه مسؤول عنه.

ومن جانبها، شنت مديرة الأخبار في قناة الجديد، مريم البسام، هجومًا على الصحفية التي نشرت التسجيل الصوتي، وقالت إنها تستهدف الشهرة من وراء ذلك، لتتعرض البسام بدورها لانتقادات من متابعيها الذين أكدوا على ما اعتبروه حقًا للصحفية في أداء عملها.

النقابات تحظر مبارك.. وفنانون يدافعون عنه

وفي تداعيات القضية، أصدرت النقابات الفنية في لبنان بيانًا استنكرت فيه ما جاء على لسان مبارك، وأعلنت أنه لا ينتمي لأية نقابة من النقابات الخمس المختصة بالأمور الفنية في لبنان، وانه مطرود من نقابة المسرح والتلفزيون منذ سنوات طويلة، وأنها توصي اليوم بعدم التعامل معه في أي عمل فني في المستقبل.

وفي المقابل دافع بعض الممثلين والفنانين عن باتريك، من باب أنه "يمر بأزمة نفسية صعبة"، فيما أبدت الكاتبة كلوديا مارشيليان، استغرابها من اجتماع النقابات على إدانة مبارك والتبرؤ منه، فيما لا يظهر دور النقابات في حال تعرض الفنانين لمشاكل وأزمات، على حد قولها.

بدوره أكد الإعلامي والممثل وسام حنا أن ما قاله باتريك "معيب وكارثي"، مستدركًا: "لكننا نعرف في الوسط الفني أنه يعاني من اضطرابات نفسية ويعيش على أدوية الأعصاب"، مضيفًا: "بدلًا من قطع رزقه، كان يجب على النقابات أن تساعده لأن الجميع يعلم وضعه الذهني".

التحقيق وإخلاء السبيل

وعلى إثر التسجيل الصوتي المثير والمسيء لباتريك مبارك، خضع للتحقيق في قسم المباحث الجنائية المركزية، بتهمة "تحقير الشعائر الدينية، والتعرض لميشال عون رئيس الجمهورية وحسن نصر الله أمين عام حزب الله".

خضع باتريك مبارك للتحقيق ثم أفرج عنه بعد تقرير الطب الشرعي الذي أكد على إصابته بـ"بعض الأمراض"

لكن صباح اليوم، 11 تموز/يوليو 2019، أخلي سبيل الممثل باتريك مبارك، من قبل النائب العام التمييزي، بعد خضوعه لمعاينة الطبيب الشرعي الذي أقر بإصابته ببعض الأمراض.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أزمة مارسيل خليفة.. عن حرية الغناء في زمن الزبالة والكهرباء المقطوعة

لبنان.. لا سينما بوجود الرقيب