معرض

معرض "الشريط المصور العربي اليوم".. الكوميكس بوصفه أداة نقدٍ وتوثيق

من المعرض

ألترا صوت - فريق التحرير

يضيء معرض "الشريط المصور العربي اليوم: الجيل الجديد"، الذي تحتضنه "دار النمر للفن والثقافة"  في العاصمة اللبنانية بيروت، حتى 20  تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، على مسار فن الكوميكس وتحولاته في المنطقة العربية، منذ مطلع ثمانينيات القرن الفائت وحتى هذه اللحظة. 

يرى منظموا المعرض أن النهضة الحديثة للشريط المصور العربي، ترافقت مع الثورات العربية التي انطلقت قبل نحو عقدٍ من الزمن

يقام المعرض الذي افتُتح في السابع من تشرين اﻷول/ أكتوبر الجاري، وفقًا لما جاء في بيان "دار النمر"، تحت رعاية شركة "طش فش" المتخصصة في فن الكاريكاتير والكوميكس العربيين، وبتنظيم كلٍ من: "ليون بي دي"، و"المعهد الفرنسي في لبنان"، و"مبادرة معتز ورضا الصواف للشرائط المصورة العربية" في الجامعة اﻷمريكية في بيروت، و"اﻷكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة" في جامعة البلمند

اقرأ/ي أيضًا: الدورة الأولى من "مهرجان بيروت للشرائط المصورة".. احتفاءً بالفن التاسع

ويضم المعرض مجلات وألبومات وروايات مصورة، ورسومات نُشرت سابقًا في عددٍ من الصحف والمواقع اﻹلكترونية العربية، ﻷكثر من 50 فنانًا وفنانة، و11 مجموعة فنية، من لبنان، واليمن، والعراق، والمغرب، وسوريا، ولبنان، والجزائر، ومصر، وتونس، واﻷردن، وفلسطين. وتتناول هذه اﻷعمال قضايا وأحداث عربية مختلفة، مثل الربيع العربي الذي يرى المنظمون أن النهضة الحديثة للشريط المصور العربي، ترافقت مع ثوراته التي انطلقت قبل نحو عقدٍ من الزمن. 

وأشار المنظمون في بيانهم إلى أن المعرض: "يلقي الضوء على هؤلاء الفنانين والفنانات الذين يواصلون الابتكار والإنتاج والتحدي بعناد الظروف الصعبة والتقلبات التي تعصف بنا جميعًا"، وذلك باﻹضافة إلى توفيره مساحة تتيح لهم التعبير عما يشغلهم من تساؤلاتٍ ترتبط بالواقع السياسي والاجتماعي الذي تنشغل أعمالهم، على اختلاف أشكالها وخلفياتها، في نقده واﻹضاءة على عيوبه أيضًا.

وأضاف البيان: "تمكن هؤلاء الفنانون والفنانات من تحويل حطام سفينة عالمنا الغارق إلى تصورات ملهمة تخاطبنا جميعًا، سواء من خلال الرعب الفكاهي أو الدقة ذات الانطباع الصادم، فإنها تُظهر لنا أننا لسنا وحدنا في تجاربنا".

يضيء المعرض على مسار فن الكوميكس وتحولاته في المنطقة العربية منذ مطلع ثمانينيات القرن الفائت وحتى هذه اللحظة

وسيقام على هامش "الشريط المصور العربي اليوم: الجيل الجديد"، معرض آخر مخصص ﻷعمال الفائزين والمتأهلين إلى التصفيات النهائية من "جائزة محمود كحيل"، التي تُعنى بالشرائط المصورة والكاريكاتير السياسي في العالم العربي، في نسختها السادسة التي عُقدت خلال العام الفائت. 

اقرأ/ي أيضًا: في أعمال سمعان خوام التشكيلية ومنحوتاته

يُذكر أن المعرض هو جزء من فعاليات الدورة اﻷولى من "مهرجان بيروت للشرائط المصورة"، التي أُقيمت بين السادس والعاشر من تشرين اﻷول/ أكتوبر الجاري في أكثر من 20 فضاءً ومؤسسة ثقافية وفنية في مدينة بيروت. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

طه القرني في معرضه الجديد.. حشودٌ بشرية جائعة

حوار| زياد توبة.. عن الأيدي المحبطة وأمزجة الخشب