مصر: خدمات الجيل الرابع في مزايدة عالمية!

مصر: خدمات الجيل الرابع في مزايدة عالمية!

خدمات الجيل الرابع في مصر معروضة في مزايدة عالمية(خالد دسوقي/أ.ف.ب)

لم يتقدم أحد من الشركات المحلية الثلاث لخطوط الهواتف المحمولة في مصر لشراء رخصة الجيل الرابع. وفي وقت سابق، كانت الأولوية في مصر للشركات المصرية الرئيسية "فودافون" و"شركة اتصالات" و"أورانج"، لكن ما حدث أن شركات المحمول الثلاث رفضت التقدم بطلب للمنافسة على رخصة الجيل الرابع. وكانت وزارة المالية قد قدرت في موازنة العام الحالي 2015-2016، تحقيق عائد بنحو 2.8 مليار جنيه من خلال طرح رخص الاتصالات الجديدة.

خصصت وزارة الاتصالات المصرية 40 ميجاهرتز لإطلاق خدمات الجيل الرابع لكن الشركات المحلية ترى أنها غير كافية لتقديم خدمات متميزة لعملائها

الجدير بالذكر أن خدمات الجيل الرابع، التي تقدم سرعة إنترنت أفضل، تستخدم منذ فترة في عدد من الدول العربية كالجزائر، تونس، المغرب، السودان، دول الخليج العربي، لبنان، والأردن.

اقرأ/ي أيضًا: تحرش جنسي في إعلان "فودافون" المصري!

لكن لماذا رفضت الشركات المصرية المنافسة؟ كانت أهم الأسباب التي أدت إلى إحجام هذه الشركات عن التقدم بطلب الرخصة، قلة حجم الترددات المطروحة للشركات لتشغيل خدمات الـ "LTE" بكفاءة عالية، وارتفاع سعر الرخصة، وصعوبة سداد 50% من مكوناتها بالدولار خاصة في ظل أزمة العملة الأجنبية في البلاد، وعدم وضوح موقف الحكومة من حصة المصرية للاتصالات والبالغة 45% من فودافون مصر.

وبينما خصصت وزارة الاتصالات المصرية 40 ميجاهرتز لإطلاق خدمات الجيل الرابع ترى الشركات الثلاث المحلية أن هذه النسبة غير كافية لتقديم خدمات متميزة لعملائها فضلًا عن جعلها على قدم المنافسة مع الشركات الأخرى. وفي وقت سابق قام جهاز تنظيم الاتصالات بطرح رخص الجيل الرابع للمحمول على شركات الاتصالات العاملة في البلاد، مع إعطائها مهلة زمنية للحصول على الرخصة والتوقيع حتى 22 أيلول/سبتمبر الجاري.

اقرأ/ي أيضًا: إنترنت لبنان الإسرائيلي.. التجسس في زمان العولمة

وعلى خلفية رفض الشركات الثلاث للشروط التي قدمتها وزارة الاتصالات، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، إن "عدم استجابة الشركات الثلاث لرخصة الجيل الرابع لن تؤثر على تقديم الخدمة في مصر، حيث إن هناك شركة بالفعل وقعت على الرخصة وهي المصرية للاتصالات، وهي مشغل التلفون الأرضي الوحيد". كما أشار إلى أن "شروط الرخص وأسعارها ستختلف تمامًا عما كان مطروحًا على شركات المحمول".

قامت شركات اتصالات عربية وأجنبية بالتقدم لشراء رخصة الجيل الرابع في مصر أبرزها شركة اتصالات زين الكويتية

هكذا إذًا فإن الشركة الوحيدة التي تقدمت للحصول على رخصة الجيل الرابع هي المصرية للاتصالات التي تقدم حاليًا خدمات الهاتف الثابت في مصر، وستقدم خدمات الجيل الرابع لمدة 15 عامًا مقابل 7 مليارات جنيه، أي ما يعادل حوالي 800 مليون دولار.

في وقت سابق، أعلنت وزارة الاتصالات المصرية أنها لن تقوم بطرح رخصة خدمات الجيل الرابع للمزايدة عالميًا إلا إذا امتنعت الشركات الثلاث عن تقديم عروضها وشراء الترددات، بينما قامت شركات اتصالات عربية وأجنبية بالتقدم لشراء رخصة الجيل الرابع مؤخرًا، أبرزها شركة اتصالات زين الكويتية، و"تشاينا تيليكوم" الصينية، وstc وليبارا السعوديتان، ولكن شركة "زين" هي الوحيدة التي تقدمت بعرض رسمي للحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاتصالات.

وهكذا فقد رأى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات رسميًا، أنه من المقرر مناقشة طرح تراخيص الجيل الرابع في مزايدة عالمية، عقب انتهاء المهلة المقررة الممنوحة للشركات الثلاث وعدم تقدُم أي من شركات المحمول المحلية للحصول على الرخصة.

اقرأ/ي أيضًا:

كيف تجهز وتستخدم هاتفك الجوال أثناء السفر؟

المغاربة يعلنون حربهم على شركات الاتصالات