مصر.. السلطات تطارد

مصر.. السلطات تطارد "أطفال الشوارع" بسبب "فيديو"

(Getty)

ما الذي تريده "سلطات القاهرة"؟

إذا اقتربت من أسباب تقديم النشطاء للمحاكمة، ستكتشف أن أغلبها "قرارات انتقام" أكثر منها تحقيقات في تهم جدية وكأن النظام يصفّي حساباته مع كل من قال إن "تيران وصنافير مصريتان".

تبدو أسباب تقديم النشطاء للمحاكمة كـ"قرارات انتقام" أكثر منها تحقيقات جدية، وكأن النظام يصفّي حساباته مع كل من قال: "تيران وصنافير مصريتان"

اقرأ/ي أيضًا: صحافة القاهرة..جولة ربح جديدة ضد الداخلية

ما الذي جرى في الأيام الماضية؟

لاحقت أجهزة عمرو بدر، ومحمود السقا، المحررين في بوابة يناير، تنفيذًا لقرار النيابة، التي اتهمتهما بـ"ترويج شائعة مصرية تيران وصنافير".

12 محاميًا بالقليوبية تم استدعاؤهم لنيابة شبين القناطر، لاتهامهم بتنظيم وقفة احتجاجية ترفض تسليم الجزيرتين للسعودية، وأخلي سبيلهم بكفالة ألفي جنيه لكل منهم.

طاردت السلطات الناشط الحقوقي مالك عدلي، بتهمة "ترويج شائعة أن تيران وصنافير مصريتان"، فيما ينتظر خالد البلشي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، مصيره بالاتهام ذاته بعد هدوء معركة "الصحفيين والداخلية".

لماذا نقترب من هذه المساحة الآن؟

أعلنت صفحة فرقة "أطفال الشوارع" عن القبض على عضو الفريق عز الدين خالد فجراليوم السبت، 7 أيار/مايو، من منزله.

وقال محمد عادل، منسق الفريق، في تصريحات صحفية، إن سبب القبض على "عز" الفيديو الذي نشرته "أطفال الشوارع" مؤخرًا، والذي يسخر من الحالة السياسية بالقاهرة، وتحديدًا شعار "السيسي رئيسي".

ورد بالـ"ستاند أب كوميدي" الذي قدموه بعنوان "السيسي رئيسي.. جابنا ورا" -وصل إلى مليوني مشاهدة في فترة قصيرة- سخرية من أغنية "تسلم الأيادي"، التي يعتبرها النظام الحالي، نشيده الرسميّ، كما احتوى استهزاء من بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وانتهاك للصحفيين، وقناة السويس الجديدة.. إلى جانب التهكم على شعار "سيسي.. أنت رئيسي".

يخضع "عز" للتحقيق الآن في نيابة ضاحية مصر الجديدة بالقاهرة، بصحبة عدة محامين حقوقيين، منهم محمود عثمان.

بينما امتنعت النيابة عن كشف التهمة الموجهة لـ"عز"، رجَّحت مصادر قضائية أنه سيواجه تهمة إهانة دولة صديقة، والاستهزاء بقرارات الدولة، وإهانة رموز وطنية.

وهي التهم التي واجهها الفنان أحمد مالك، صاحب واقعة "بلالين الشرطة"، مع صديقه شادي أبو زيد، وتمّ إخمادها عبر وساطات من نقابة الممثلين.

وعلم "الترا صوت" من داخل الفرقة أن أجهزة الأمن حاولت القبض على عضوين آخرين بـ"أطفال الشوارع"، ولكن "لم يكونوا في محل إقامتهم الرسمي المثبت لدى السلطات"، وذلك بعد التحريض على الفرقة في صفحة تابعة لـ"الشرطة المصرية"، والتبليغ عن أحد فيديوهاتها، مع تعليق "عشان القانون يأخذ مجراه".

"عز"، الذي تمّ القبض عليه فجر اليوم، طالب بكلية تربية نوعية جامعة عين شمس، وعمره 19 عاما، ولا يحتوي ملفه أي "سجل سوابق".

كان فريق "أطفال الشوارع"، الذي يصوَّر مقاطع فيديو عبر الموبايل، ويذيعها على موقع "يوتيوب"، تعرض عدة مرات لملاحقات ومطاردات من أجهزة الأمن، باعتباره معارضة ناعمة لا تليق بالوضع السياسي في مصر، خاصة مع مداهمات مقاهي وسط القاهرة، إلا أنهم تمكنوا من الفرار.

جاء ذلك ردًا على "ستاند أب كوميدي سابق"عبارة عن لحن "أصله ماعداش على مصر" مع تغيير في الكلمات التي أصبحت: "أصله ماعداش على مصر.. إلا جزيرتين.. يا حبيبتي يا مصر.. إلا جزيرتين".

اقرأ/ي أيضًا: أمريكا وصفقة الجزر المصرية..أوان رد الفعل

أطفال الشوارع في المصيدة

فرقة "أطفال الشوارع" تتكوَّن من 6 أفراد، على رأسهم محمد عادل، وأصغرهم عز الدين خالد، وتبث فيديوهات ساخرة تستهدف قرارات الحكومة، والوضع السياسي الحالي في مصر، وبدأت كـ"فرقة مسرحية" تقدم "سكتشات كوميدية"، وظهرت في أكثر من مناسبة على قنوات مصرية، وقدمها موقع "دوت مصر"، المقرب من المخابرات المصرية، في أعمال غير سياسية، إلا أنه تخلى عنها الآن بعد أن تطوَّرت أعمالها لمهاجمة السيسي، وقرارات الدولة.

اقرأ/ي أيضًا: 

مصر ..معركة النقاب إلى الواجهة مجددًا

تونس..صحافيون بلا حقوق