مصر..إضراب

مصر..إضراب "سجناء الأرض" ينتصر

(Getty)

ألغت محكمة الاستئناف بالقاهرة أحكامًا بالسجن لمدة خمس سنوات على 47 متظاهرًا من بين المحتجين على بيع جزيرتي "تيران وصنافير" المصريتين للسعودية، مع الإبقاء على الغرامات الموقَّعة ضدهم، والتي تبلغ مائة ألف جنيه لكل فرد، وهو ما اعتبر تراجعًا سياسيًا لتهدئة الأجواء بعدما أثير من اتهامات بالبطش والدكتاتورية ضد النظام المصريّ في تقارير حقوقية بعدة عواصم.

بتخفيف العقوبة إلى الغرامة وإلغاء الحبس، يكون إضراب "مساجين الأرض" قد نجح بالفعل في هدفه الأكبر، وهو انتصار قلما يحدث في مصر هذه الأيام

الغرامات التي تبلغ في مجموعها ما يقترب من خمسة ملايين جنيه مصري، مثلت إصرارًا من السلطة على التنكيل بالمتظاهرين حتى ولو كانت ستفرج عنهم، فالمبلغ بحسب مقربين من المتظاهرين أكبر من قدرتهم على جمعه بسهولة، وكانوا قد قدموا طلبًا لتقسيط الغرامة في المحكمة، إلا أن الطلب تم رفضه، وهو ما يعني أن الشباب سيكون عليهم إما دفع المبلغ كاملًا، أو قضاء فترة 3 شهور في السجن، قضوا منها شهرا بالفعل، ثم بعدها الدفع المقسط للمبلغ نفسه.

اقرأ/ي أيضًا: كردستان العراق..العودة إلى الإدارتين حلًا

وكانت أحكام بالسجن لمدة خمس سنوات قد صدرت ضد هؤلاء المتظاهرين في 15 مايو، وهم من بين الموقوفين في تظاهرات "25 أبريل" بميادين القاهرة.

من بين متظاهري "جمعة الأرض"، الذين جرى إلقاء القبض عليهم، واحتجازهم في معسكر الكيلو "عشرة ونصف"، سجن الجيزة المركزي، كان عشرة قد أعلنوا دخولهم في إضراب كلّي عن الطعام، منذ مساء الأربعاء 18 مايو، اعتراضًا على الأحكام الصادرة بحقهم.

وأعلن العشرة عن إضرابهم من خلال رسالة جاء فيها: "ندخل في إضرابنا بدءًا من اليوم الأربعاء الثامن عشر من مايو 2016 الساعة العاشرة مساءً، اليوم الثالث والعشرون للقبض علينا وحبسنا دون أدلة أو أحراز، سبعة وأربعون شابًا بينهم العائل الوحيد لأسرته، وآخرون ينتظرون مولودًا قد يكتب الظلم له أن يولد يتيمًا لـ 5 سنوات، 47 شابًا بينهم المهندس والطبيب والطالب والعامل الذي يقتات رزقه يومًا بيوم، أحلام تنهار ومستقبل على وشك الضياع لمجرد الاشتباه غير المقرون بدليل أو تهم حقيقية، "ونحن نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا".

اقرأ/ي أيضًا: حادث الطائرة المصرية..الإرهاب ليس مستبعدًا

فيما تبعهم 11 معتقلًا آخر، انضموا إلى إضرابهم الكليّ، كجزء من الإجراء التصعيدي داخل سجن الجيزة المركزي.

وتم الإعلان عن وصول عدد المضربين إلى 47 معتقلًا في بيان يقول: "اتفق المعتقلون الـ47 على الإضراب الكلي بشكل تصاعدي عن الطعام حيث يبدؤه بالـأسماء المذكورة أدناه على أن يليهم الباقون تباعًا".

بتخفيف العقوبة إلى الغرامة فقط، وإلغاء الحبس، يكون إضراب المتظاهرين قد نجح بالفعل في تحقيق الجزء الأكبر هدفه، وهو انتصار قلما يحدث في مصر هذه الأيام.

اقرأ/ي أيضًا: 

صلاح عبد السلام..أوان الصمت المقلق

السيناريوهات الثلاثة لسقوط الطائرة المصرية