مسلسل 13 Reasons Why.. بحث في الهشاشة

مسلسل 13 Reasons Why.. بحث في الهشاشة

من المسلسل

ماذا لو عُرض علينا أن نأخذ رحلة في داخل نفوس من حولنا ومن نتعامل معهم يوميًا ماذا سنجد؟ هل سنجدهم نفس الأشخاص الذين نظنهم نتعامل معهم، أم أننا سنجد أشخاصاً أخرين ودوافع وترسبات على مدار حياتهم جعلتهم ما هم عليه الآن؟

المشاعر الإنسانية شيء معقد للغاية لا يمكن أن نجزم أن تصرفات الناس تحكمها دوافع ثابتة

المشاعر الإنسانية شيء معقد للغاية لا يمكن أن نجزم أن تصرفات الناس تحكمها دوافع ثابتة، أو أمور معينة تحدث معهم، لكل منا عالمه الخاص مليء بالأحداث التي يعرف الناس القليل جدًا منها، ويحكمون علينا من خلالها.

اقرأ/ي أيضًا: مسلسل Westworld: في المشترك بين السينما والفلسفة

هانا بيكر الشابة الدرامية التي تتأثر بأصغر الأشياء، وتصنع دراما كبيرة من كل شيء؛ المحبة للفت الأنظار ولعب دور الضحية ليدفعها هذا في النهاية إلى الانتحار.

هذا ما ستحكم عليها به بعد حلقات قليلة من مسلسل 13 Reasons Why، لكن كلما تعمقت أكثر في حياتها وعرفت المزيد سوف تتعاطف معها إلى أن تصل إلى النهاية الصادمة.

مشكلة هانا الأساسية في مسلسل 13 Reasons Why أن لا أحد من حولها أدرك كم هي هشة ضعيفة تجاه كل ما يحدث حولها، ولم تملك أن تتحدث أو تشكو خوفًا من أن تزداد الأمور سوءًا، فلا مجال في الحياة لكي تتوقف وتشكو. عليك أن تتحمل لتصبح صلبًا، ولكن ماذا عن أولئك الذين لا يتحملون كل هذا الصخب وهذه الصعاب؟ وكما قال إدواردو غاليانو في أحد لقاءاته: "لكي تأخذ نفسًا عميقًا عليك أن تشعر بالوهن، لكي تقف عليك أن تعلم كيف هو الوقوع، لكي تفز عليك أن تعلم كيف هي الهزيمة، وعلينا أن نعلم أن الحياة هكذا وأننا سنقع وننهض مرارًا، وبعض الناس يقعون ولا ينهضون أبدًا غالبًا يكونون مرهفي الحس أكثر من الآخرين، هم الأسهل للإيذاء هم الذين يشعرون بالألم في أغلب حياتهم. مرهفو الحس هم الأكثر عرضة للجرح أيضًا".

ليست هانا فقط هي من تتعرض للمضايقات والسخرية والتنمر المبالغ فيه، ففي كل المدارس والجامعات يحدث هذا بشكل يومي، لكن البعض يتحمله ويتغاضى عنه والبعض الآخر يكون أكثر هشاشة مما يظنه الجميع فينهار، وهذا لا يحدث فقط في المجتمع الأمريكي بشكل خاص كما يتحدث المسلسل، بل يحدث في كل مكان حولنا. نسبة ليست بالقليلة من الشباب الجامعي الصغير أصبحت تعتمد على أشياء مثل مضادات الاكتئاب نتيجة لما يحيط به من مضايقات لا يستطيعون الرد عليها. في نقطة ما من حياتنا علينا أن ندرك أن من حولنا ليسوا بالقوة التي نظن، وأن لكل منهم جانب ضعيف وهش قد لا يظهره لنا بالرغم من الآلام النفسية التي يعاني منها، علينا أن نتعلم كيف نقدم لهم يد العون ونعرف اللحظة المناسبة لتقديم المساعدة.

غاليانو: لكي تأخذ نفسًا عميقًا عليك أن تشعر بالوهن، لكي تقف عليك أن تعلم كيف هو الوقوع

مسلسل 13 Reasons Why على المستوى الفني لم يكن استثنائيًا، أو فيه شيء غير متوقع، خصوصًا على مستوى السيناريو الذي كان متذبذبًا في أوقات كثيرة، وضعيف في بعض الحلقات، أستثني من ذلك الحلقة الأخيرة والتي أظنها أفضل حلقات المسلسل، فقد عشنا مع هانا لحظاتها الأخير بالتفصيل، وشعرنا ما شعرت به من ألم نفسي غير محتمل جعلها تقدم على الانتحار.

اقرأ/ي أيضًا: "The Crown".. ملحمة تلفزيونية تكشف أسرار العائلة الملكية

سيناريو مسلسل 13 Reasons Why لم يكن بالقوة التي تجعلنا نعيش تفاصيل هانا النفسية في كل الحلقات، لكنه كان سطحيًا في بعض الأحيان ويشير إلى الجانب الشكلي من المشكلة، وكأنه يقول لك انظر هذه مشكلة يجب حلها في المجتمع، ولم يتركك لكي تدرك هذا وحدك أو بأسلوب أفضل من ذلك. المسلسل أراد أن يكون مسلسلًا كبيرًا صاحب قضية يناقشها في المجتمع، وفي مقابل ذلك أهمل الجانب الإنساني، والحبكة في بعض الحلقات.

الحلقة الاخيرة في مسلسل 13 Reasons Why هيأت جوًا مناسبًا من الإثارة لكي ننتظر الجزء الثاني الذي غالبًا سيكون مليئًا بالكثير من الأحداث والتطورات، لكن هل سيحدث تطور في مستوى المسلسل ويتم تجنب أخطاء الجزء الأول؟ أم أنه سيظل مهملًا لبعض التفاصيل التي تفسده؟

اقرأ/ي أيضًا:

"الفايكنغ".. عندما غزا "الشمال الوثني" الغرب

مسلسل "المملكة الأخيرة".. المصير هو كل شيء