مرشحا اليمين الفرنسي.. نقاط الاختلاف والاتفاق

مرشحا اليمين الفرنسي.. نقاط الاختلاف والاتفاق

آلان جوبيه وفرانسوا فيون (Getty)

تنتظم يوم الأحد القادم الدورة الثانية لانتخابات اليمين الفرنسي لتحديد مرشحه للانتخابات الرئاسية في ربيع 2017. ويتنافس على هذا الترشيح الوزيران السابقان فرانسوا فيون وآلان جوبيه، وقد حصلا في الدورة الأولى على 44.1 و28.5 في المئة على التوالي. وخطفت الانتخابات التمهيدية لليمين الأضواء هذه السنة حيث يُتوقع أن الفائز بالترشيح سيكون قد خطى خطوة كبيرة لدخول قصر الإيليزيه بالنظر لانهيار شعبية الرئيس الاشتراكي الحالي فرانسوا هولاند لأدنى مستوياتها.

 المرشح للرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون يعتبر صديقًا لبوتين، ويريد تقاربًا مع روسيا، ويرفض العقوبات الاقتصادية الموجهة ضدها

وإن كانت تتقارب الخطوط العريضة لبرامجهما وهما المنتميان للتيار اليميني عمومًا، فإن فيون، الذي كان وزيرًا أولًا بين 2007 و2012، وجوبيه الذي كان يتولى نفس المنصب بين 1995 و1997، يحملان نقاط اختلاف بينهما خاصة في المسائل المتعلقة بالسياسة الخارجية ومكافحة الإرهاب والهجرة، فماهي أبرز هذه الاختلافات؟.

1- العلاقات مع روسيا

فيون: يعتبر صديقًا لفلاديمير بوتين، ويريد تقاربًا استراتيجيًا مع روسيا، ويرفض العقوبات الاقتصادية الموجهة ضدها. ويتمنى تحالفًا بين ترامب وبوتين.

جوبيه: قال إنه غير داعم لسياسات بوتين ولكن لا يعاديه. ووجه رسالة لموسكو بأن الاتحاد الأوروبي وروسيا ليسا أعداء، بل هما يشكلان أوروبا، ولذلك فجوبيه يدعم "شراكة مع روسيا من أجل السلام والأمن المشترك".

اقرأ/ي أيضًا: اليمين الفرنسي ينادي فيون من بعيد: فخامة الرئيس

2- الملف السوري

فيون: يدعم تعاونًا مع موسكو ودمشق حيث يعتبر أنه "لا خيار غير ذلك لهزيمة ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية". أعلن أنه سيفاوض النظام السوري، وقال، في مناظرة تلفزيونية، إنه ما "لم نفهم أن للأسد شعبية فإنه لا يمكن إيجاد حلّ".

جوبيه: ينتقد الدور العسكري الروسي في حلب وتحالف موسكو مع النظام السوري، ويعتبر أنه لا يمكن تحقيق السلام في سوريا بوجود الأسد. ويريد عمومًا انخراطًا فرنسيًا أكثر في الشرق الأوسط.

3- صعود ترامب والعلاقات مع الولايات المتحدة

فيون: وإن أعلن مساندته لكلينتون، فإنه ينظر برحابة لصعود ترامب ويقول، في هذا الجانب، إنها ليست المرة الأولى التي يصعد فيها رئيس أمريكي "بهذه النوعية"، مستشهدًا بالرئيس الأمريكي في الثمانينيات رونالد ريغان. ويدعو إلى عدم اتخاذ استنتاجات كما يفعل العديد من السياسيين الفرنسيين.

جوبيه: يهتم بما يسميه التحالف العابر للأطلسي مع الولايات المتحدة والذي يقول إنه لا يمكن تعويضه لتقاسم باريس وواشنطن لنفس القيم والمصالح. غير أنه يحتاط من السياسة الحمائية الأمريكية التي يعتبر أنها تحمل خطرًا سياسيًا واقتصاديًا، وقال "إذا ما كانت هناك سياسة أمريكية اقتصادية عنيفة، فإن فرنسا يجب أن تكون عنيفة كذلك في هذا الجانب".

4- الاتحاد الأوروبي

فيون: يريد ما يسميها "أوروبا للأمم"، تحترم السيادة الفرنسية. ويريد فيون إنشاء ما يسميه " فضاء شنغن للعدالة"، يمكّن من طرد آلي من فضاء شنغن لكل شخص تمت إدانته في جريمة داخله. ويقترح إنشاء هيكل سياسي في منطقة اليورو، يضم رؤساء وزراء كل دولة ويترأس هذا الهيكل أحدهم.

جوبيه: يشدّد على ضرورة إصلاح الاتحاد الأوروبي وجعله " أقل بيروقراطية"، ويريد الاهتمام بمسألة الدفاع في أوروبا. ويقترح إنشاء شرطة حدود أوروبية للتحكم في الهجرة.

5- مكافحة الإرهاب

فيون: يقترح طرد الأجانب الذين يمثلون خطرًا على الأمن العام، وتشكيل وزارة أمن كبرى تضم عناصر الأمن والدرك والجمارك وأعوان السجون. كما يريد تسليح الشرطة البلدية لتتمكن من حماية المواطنين.

جوبيه: يريد إضافة 10 آلاف شرطي على الميدان قبل نهاية 2022 ويقترح كذلك طرد الأجانب المتطرفين الذين وقعت إدانتهم. كما يقترح مراقبة أماكن العبادة وغلق "مساجد التطرف" حين الضرورة ومعاقبة الأشخاص الذين يزورون مواقع إلكترونية جهادية.

 المرشح للرئاسة الفرنسية آلان جوبيه يقترح مراقبة أماكن العبادة ومعاقبة الأشخاص الذين يزورون مواقع إلكترونية جهادية

اقرأ/ي أيضًا: الطريق نحو الإليزيه..فضائح وانشقاقات وشعبوية

6- منح الجنسية وإسقاطها

فيون: يريد إلغاء حق الحصول على الجنسية بمجرد الولادة في فرنسا ويقع منح الجنسية بحسب الطلب للمهاجر الشاب. ويقترح إسقاط الجنسية على الفرنسيين مزدوجي الجنسية المتورطين في أعمال إرهابية.

جوبيه: يريد الإبقاء على الحق الآلي في الحصول على الجنسية بمجرد الولادة في فرنسا وذلك إن كان أحد الأبوين في وضعية قانونية سليمة حين ولادة الابن. ويقترح كذلك إسقاط الجنسية على الفرنسيين مزدوجي الجنسية المتورطين في أعمال إرهابية، وكذلك كل الفرنسيين المقاتلين في سوريا والعراق.

7- النهوض بالاقتصاد

فيون: يريد تخفيض النفقات العمومية بـ100 مليار يورو في خمس سنوات، وإلغاء 500 ألف وظيفة عمومية. ويقترح إلغاء حد 35 ساعة عمل أسبوعيًا وفتح مفاوضات بين الأعراف والعمال ويمكن أن تصل ساعات العمل الأسبوعية إلى 48 كحد أقصى. ويريد الترفيع في سن التقاعد إلى 65 سنة.

جوبيه: يريد تخفيض النفقات العمومية بين 85 و100 مليار يورو خلال نفس المدة، وإلغاء ما بين 200 و300 ألف وظيفة عمومية. ويقترح كذلك تجاوز 35 ساعة عمل أسبوعيًا لحد أقصى هو 39 ساعة. يريد كذلك رفع السن التقاعد إلى 65 سنة.

8- الطاقة النووية

فيون: يريد تمديد نشاط المراكز النووية بين 40 و60 سنة.

جوبيه: يؤكد على أهمية الطاقة النووية في فرنسا ويريد التمديد لنشاط المراكز النووية التي بلغت 40 سنة في الخدمة بشرط وجود ضمانات أمنية وتحقق المنفعة الاقتصادية. ويقول إن قرار غلق مفاعل "فيسنهايم" سيقع التراجع عنه.

9- المساعدة الطبية للأجانب

فيون: يقترح إلغاء المساعدة الطبية للدولة الموجهة للأجانب غير الحاصلين على بطاقات إقامة.

جوبيه: لا يريد إلغاء هذه المساعدة ولكن يقع منحها للحالات المستعجلة فقط.

10- لباس البرقع

فيون: يريد منع لباس البرقع.

جوبيه: ضد منع لباس البرقع، ويقترح تشكيل مجلس وطني للمعتقدات وإنشاء مجلة للائكية.

اقرأ/ي أيضًا:

 هل فازت مارين لوبان بالانتخابات الأمريكية؟

 هل تحكم الشعبوية المجتمع الغربي؟