مرسيدس ستوفّر مزايا

مرسيدس ستوفّر مزايا "مدفوعة" داخل سياراتها الجديدة

تسعى مرسيدس لتطوير تجربة مستخدم ذكية (Autofreaks)

الترا صوت- فريق التحرير 

أعلنت شركة مرسيدس أنها بصدد تطوير خطط من أجل توفير بعض الخدمات المميزة داخل سياراتها الحديثة القادمة بحيث تكون ضمن نظام للدفع الإلكتروني في المستقبل.

إذ تعمل شركة مرسيدس على تطوير عدد من الإضافات التي تكون متوفرة عن طريق الاشتراك بها من قبل مالك السيارة، عبر تطبيق Mercedes Me، في الموديلات من الأجيال المقبلة من سيارات مرسيدس.

وقال مسؤول تطوير البرمجيات في شركة مرسيدس السيد ماركوس إيخمان في حفل إطلاق سيارة مرسيدس A-Class في سياتل الأمريكية إن الشركة تعمل على تطوير منصة ذات كفاءة عالية تتيح للمستخدم، السائق، أن يستفيد من مواصفات إضافية داخل السيارة وخارجها"، حسب ما نقل موقع drive.com.au للسيارات. 

تعمل شركة مرسيدس على تطوير عدد من الإضافات والمزايا المدفوعة التي ستكون غالبًا في البرمجيات والتطبيقات الذكية

وعند سؤال عمّا إذا كانت الخدمات المدفوعة ستكون محصورة ببعض الأمور المتعلقة بالتطبيقات والبرمجيات مثل تشغيل خدمة الموسيقى Spotify أو أنها ستشمل كذلك إضافات مادية مثل المقاعد المدفّأة، قال السيد ماركوس إن الأمر يحتمل تطبيقه على الحالتين.

وقال: "نحن نعمل على تطوير حل شامل، وهذه التفاصيل يعود تحديدها إلى فريق الأعمال في الشركة".

ويمكن أن تكون هذه الخدمات المدفوعة مقابل منتجات خارجية تحتاج إلى الاشتراك بها من أجل تفعيلها داخل سيارة مرسيدس.

وكانت شركة تيسلا قد جربت هذه الخطة من قبل، حين مكّنت صاحب السيارة من تطوير أداء السيارة والمدى الذي تقطعه عبر كبسة على شاشة اللمس. إذ كان بوسع صاحب سيارة تيسلا موديل S60D أن يحصل على أداء سيارة S 75D عبر الدفع الإلكتروني لما يقارب 2000 دولار أمريكي.

تفرض BMW رسومًا سنوية من أجل تفعيل نظام Apple CarPlay، بعد ثلاث سنوات من تاريخ الشراء

أما شركة بي أم دبليو الألمانية فتفرض رسومًا سنوية من أجل تفعيل نظام Apple CarPlay، بعد ثلاث سنوات من تاريخ الشراء.

وكانت شركة مرسيدس قد طوّرت نظام معلومات وترفيه جديدًا داخل سياراتها يعرف باسم (MBUX (Mercedes-Benz User Experience لتعزيز تجربة المستخدم داخل السيارة. ففي سيارة مرسيدس A-Class الجديدة يتوفر شاشة بحجم 10 إنشات، لتنافس ما أنظمة المعلومات والترفيه المميزة التي طورتها آودي وبي أم دبليو، وستكون كذلك مصدر دخل إضافي للشركة في المستقبل القريب.

وقد أثارت هذه الخطط التي أعلنت عنها شركة مرسيدس قلق بعض ممثلي وكالاتها حول العام وعشاق السيارة الألمانية الأشهر. ففي أستراليا، قال المتحدث باسم الشركة هناك إن العملاء قد لا يكونون مستعدين لاستيعاب هذا الأمر في سيارة مثل مرسيدس، والتي اعتادوا أن يحصلوا على كل إضافاتها ومزاياها بمجرد شرائها. وقال ديفيد ماكارثي إنه يفضّل زيادة السعر قليلًا بحيث يحصل المشتري على حزمة كاملة من المزايا التي يستخدمها كما يشاء، ويرى أن ذلك أفضل من تقييد بعض المزايا في السيارة بشرط الدفع المسبق للحصول عليها.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

سيارات نيسان المستقبلية.. ذكية وذاتية القيادة ومرتبطة بالإنترنت

التعاون بين أمازون وBMW.. خطوة ذكية لتعزيز تجربة القيادة

قريبًا.. دمج نظام أندرويد في سيارات نيسان ومتسوبيشي

15 حقيقة مذهلة عن شركة مرسيدس بنز