مرسيدس: جميع سياراتنا ستكون كهربائية تمامًا بحلول 2030

مرسيدس: جميع سياراتنا ستكون كهربائية تمامًا بحلول 2030

سيارة EQA الكهربائية من مرسيدس (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

 

أعلنت شركة دايملر الألمانية أن جميع أسطول السيارات التي تنتجها مرسيدس ستكون كهربائية بشكل كامل مع نهاية العقد الجاري، في حال سمحت ظروف السوق بإتمام هذا التحوّل.

يأتي هذا الإعلان ضمن سلسلة من الإعلانات الأخرى من نفس الشركة عن خطط التحوّل الكهربائي في مركباتها ومصانعها، تتمحور حول الاعتماد بشكل كبير على مصادر الطاقة النظيفة، حيث يتمحور المستقبل على الطاقة الكهربائية من مصادر متجدّدة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

إجمالي الاستثمارات في تطوير السيارات الكهربائية بين العام 2022 والعام 2030 سيبلغ حوالي 40 مليار يورو

ووفق الشركة، فإن السيارات التي ستنتجها مرسيدس بنز اعتبارًا من العام 2025، ستكون كهربائية فقط. أما المركبات التي سيشملها هذا التحوّل الكبير، فهي على ثلاث فئات:

  • MB.EA: وهي سيارات الركاب المتوسطة والكبيرة
  • AMG.EA: وهي سيارات الأداء والسرعة
  • VAN.EA: وهي مركبات النقل الخفيف

وبحلول العام 2025، سيكون بوسع العملاء اختيار البديل الكهربائي من أي سيارة تنتجها الشركة من كافة الموديلات. وقال رئيس مجلس الإدارة في شركة مرسيدس، أولا كيلانيوس، في بيان رسمي، إن التحوّل الكهربائي يسير على وتيرة سريعة مؤخرًا، ولاسيما في قطاع السيارات الفارهة الذي تنتمي إليه مرسيدس. وأضاف كيلانيوس: "نحن نقترب سريعًا من ذروة هذا التحول، وسنكون جاهزين للتحوّل الكهربائي الكامل حين تكون الأسواق جاهزة لذلك، ويتوقع أن يتمّ ذلك بحلول العام 2030".

 

 

وجاء في بيان الشركة الموقع باسم كولا كيلانيوس الذي يرأس كلًا من دايملر ومرسيدس التابعة لها، أن إجمالي الاستثمارات في تطوير السيارات الكهربائية بين العام 2022 والعام 2030 سيبلغ حوالي 40 مليار يورو، حيث سيتم الاستثمار في تطوير عدّة مصانع كبرى لتصنيع خلايا البطاريات التي تحتاجها بطاريات السيارات، إضافة إلى التركيز على تطوير أنظمة البطاريات لضمان المنافسة في السوق.

ويعد الانتقال إلى أنظمة نقل ذات انبعاثات منخفضة ضارة بالبيئة من أهم الأجندات التي تنشغل بها الاقتصادات المتطوّرة الكبرى في العالم حاليًا، ضمن الضغوط التي تمارس عليها من أجل الحفاظ على البيئة ومحاربة التغير المناخي.

يعد الانتقال إلى أنظمة نقل ذات انبعاثات منخفضة ضارة بالبيئة من أهم الأجندات التي تنشغل بها الاقتصادات المتطوّرة الكبرى في العالم حاليًا

فإلى جانب ألمانيا، أعلنت المملكة المتحدة مؤخرًا عن خططها لوقف مبيعات مركبات الديزل والغاز الجديدة بشكل كامل بحلول العام 2030، ضمن هدف أكبر لسحب كافة السيارات التي تعمل على الوقود التقليدي بحلول العام 2035، أو تحويلها إلى محركات تعمل على الطاقة الكهربائية، وهو الهدف الذي تسعى إليه دول أوروبية أخرى، مثل فرنسا وألمانيا. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تايلاند تستعد لتشغيل مزرعة شمسية عملاقة بمساحة 230 ملعب كرة قدم

بايدن يتعهد باستبدال 650 ألف سيارة حكومية بأخرى كهربائية من إنتاج أمريكي