مرسيدس تتعهّد بالتحوّل إلى الطاقة المتجدّدة في مصانعها بحلول 2022

مرسيدس تتعهّد بالتحوّل إلى الطاقة المتجدّدة في مصانعها بحلول 2022

(Getty Images)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

أعلنت شركة مرسيدس بنز الألمانية عن عزمها التحوّل بشكل أكبر نحو مصادر الطاقة البديلة، وذلك عبر التعاون مع شركات أوروبية كبرى تنشط في هذا المجال، وفي مقدمتها شركة "ستاتكرافت" النرويجية، وشركة "إينوفوس". وقد أوضحت الشركة في بيان على موقعها الإكتروني إنها تعتزم إلى الاعتماد على الطاقة التي يتم توليدها من المصادر المتجددة في مصانعها بحلول العام 2022، وذلك عبر عقود لشراء الطاقة الكهربائية من تلك المصادر.

ويتواجد في ألمانيا العديد من محطات الطاقة التي تولّد الكهرباء بالاعتماد على المصادر المتجددة، كالرياح والشمس والماء، ومن ذلك المزرعة الشمسية التي تمتد على مساحة تعادل مساحة 60 ملعب كرة قدم قرب مدينة "إنغولشتات"، إضافة إلى 24 محطة لتوليد الطاقة من الرياح والتي يتوزع عليها أكثر من 200 من عنفات الرياح الضخمة. وتنتج هذه المحطات من الطاقة قدرًا من الكهرباء يعادل ما يستهلك في أكثر من 65 ألف منزل سنويًا.

وتأتي هذه الخطوة الهادفة إلى تقليل انبعاثات الكربون والمحافظة على البيئة ضمن خطة طموحة لشركة مرسيدس أطلقت عليها اسم "طموح 2039"، والتي تهدف إلى تصفير إنتاج الشركة من الانبعاثات الضارة، وأن تتحوّل بشكل كامل، في مصانعها ومكاتبها وسياراتها، إلى الطاقة النظيفة. كما أعلنت الشركة في وقت سابق أن 50 بالمئة من المركبات التي تنتجها ستكون إما كهربائية أو تعتمد على محركات هجينة، وذلك بحلول العام 2030.

 

 

وأكدت الشركة أنها ستكون جاهزة بحلول العام القادم للبدء باستخدام الكهرباء المشتقة من مصادر الطاقة المتجددة في كافة المصانع التابعة لها حول العالم، عبر شراء الطاقة الكهربائية النظيفة من المحطات الكبرى المنتشرة في أماكن تواجد مصانعها.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مرسيدس EQS تنافس تيسلا ببطارية تسير 700 كم في الشحنة الواحدة

بـ10 مليارات دولار.. شاومي تستعد للدخول إلى قطاع السيارات الكهربائية