مختارات من المكتبة العالمية

مختارات من المكتبة العالمية

مختارات من المكتبة العالمية (ألترا صوت)

ألترا صوت - فريق التحرير

نتوقّف هنا عند بعض الإصدارات الحديثة في عالم اليوم، في أكثر من مجال معرفي، ليس بهدف تشكيل صورة فذلك يتطلب جهدًا واسعًا لا تكفيه هذه المساحة، إنما لأجل إيلاء عناوين هذه الإصدارات النوعية، الغنية جدًا، بعضًا من الاهتمام الذي تستحقه، خصوصًا من قبل المترجمين والناشرين، فلشدَّ ما يحتاج القارئ العربي إلى زوّادة معرفية بهذه الدسامة.


الأرجنتين في الشرق الأوسط العالمي

"الأرجنتين في الشرق الأوسط العالمي"، عنوان الكتاب الصادر حديثًا عن "منشورات جامعة ستانفورد" في الولايات المتحدة الأمريكية، للباحثة وأستاذة التاريخ ليلي برل بالوفيه التي اشتغلت فيه على تقديم خريطة جديدة لتاريخ أمريكا اللاتينية، تأخذ بعين الاعتبار دور دول الشرق الأوسط وموقعها فيه، باعتبارها دول لها تأثير لا يمكن تجاهله في تاريخ هذه القارة، بسبب هجرة عددٍ كبير من سكانها إليها خلال الفترة الممتدة بين بدايات القرن التاسع عشر، وحتى القرن العشرين. وبين هذين الزمنين، تحاول بالوفيه رصد طبيعة العلاقة القائمة بين المهاجرين وأصحاب الأرض، وتفرد في الوقت نفسه حيزًا واسعًا لتسليط الضوء على مسائل مختلفة تتعلق بطبيعة حياتهم وأنماط معيشتهم.

براسنس إلى جانب أشجاره

في كتابه "براسنس إلى جانب أشجاره" الصادر أخيرًا عن "منشورات أرشيبل"، يسعى الباحث الفرنسي جان كلود لامي إلى تقديم سيرة ذاتية تقريبية للموسيقي الفرنسي جورج براسنس (1921 – 1981)، من خلال تناوله لتجربته الموسيقية من زاوية رؤية مختلفة، تركّز على دراسة أوضاعه النفسية في مراحل مختلفة، وتأثيرها على الأغاني التي لحنها وكتبها بالإضافة إلى تلك التي غنّاها. ويولي لامي أهمية كبيرة لـ "الجانب الشعري" في تجربة الموسيقي الفرنسي، باعتباره أحد ركائز هذه التجربة وأساساتها أيضًا، كما ويقدّم في الوقت نفسه عرضًا مفصلًا للأماكن التي عاش فيها، ودورها في ما قدّمه من أعمالٍ موسيقية، ليخرج في النهاية بسيرة مفصلة له ولأعماله أيضًا.

الحرب: كيف يشكلنا الصراع؟

تنطلق الباحثة والمؤرخة الكندية مارغريت ماكميلان في كتابها "الحرب: كيف يشكلنا الصراع؟" الصادر مؤخرًا عن "منشورات راندوم هاوس"، من مجموعة أسئلة تبحث في تاريخ بداية الحرب وظهورها للمرة الأولى، وإذا ما كانت قدر البشرية التي يجب عليها أن تحارب بعضها بعضًا على نحوٍ متواصل، ولأسبابٍ مختلفة. وتسعى ماكميلان إلى تقديم صورة تقريبية للأسباب المسؤولة عادةً عن اندلاع الحروب، قبل الانتقال إلى طرح أسئلةٍ أخرى والإجابة عليها، تتعلق على سبيل المثال بالوصف الدارج للحرب باعتبارها أكثر الأنشطة البشرية تنظيمًا، والسبب وراء كون أغلب المحاربين من الرجال، وإذا ما كانت الحرب تحت سيطرة البشرية فعلًا، لترسم عبر ذلك صورة شاملة ومتكاملة لها.

الشعر الأمريكي الأفريقي: 250 عامًا من الصراع والغناء

"الشعر الأمريكي الأفريقي: 250 عامًا من الصراع والغناء"، عنوان الكتاب الصادر أخيرًا عن "دار بنغوين"، والذي يضم بين دفتيه أنطولوجيا جمعت 250 شاعرًا أمريكيًا من أصول أفريقية، تولى جمعها وتحريرها وإعدادها للنشر الشاعر الأمريكي كيفين يونغ، محرر الشعر في صحيفة "نيويوركر". وتغطي الأنطولوجيا فترة زمنية تمتد من الفترة الاستعمارية وحتى اللحظة الراهنة، ويسعى يونغ عبرها إلى إعادة الاعتبار إلى الشعراء السود الذين جرى تهميشهم وتجاهل ما ابتكروه من تقاليد ثرية في المشهد الشعري الأمريكي، دون أن تنال اعتراف المؤسسات الرسمية التي استبعدتها وهمشتها. كما ويقتفي أثر شعراء آخرين مجهولين تمامًا، بهدف تقديم صورة متكاملة لهذا الشعر والتحولات التي طرأت عليه.

اقتصاد سياسي نقدي للشرق الأوسط وشمال افريقيا

يتناول كتاب "اقتصاد سياسي نقدي للشرق الأوسط وشمال افريقيا"، الصادر حديثًا عن "منشورات جامعة ستانفورد"، تأليف مجموعة باحثين، وتحرير بسام حداد وشيرين صيقلي وجويل بينين؛ تاريخ وأصول الرأسمالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. ويقدّم الكتاب تحليلًا مفصلًا لاقتصاد المنطقة السياسي، ودوره في تحولاتها وما تشهده من حروبٍ ونزاعاتٍ، باعتباره أحد العناصر الأكثر أهمية في تركيبتها، والعامل الذي يمكن الاستناد عليه في دراسة وتحليل مواضيع مختلفة متعلقة بها، مثل الطبقة والعرق والجنس، بالإضافة إلى أشكال الهوية الأخرى. ويفرد الكتاب فصولًا ترصد أثر الأنماط المختلفة لتراكم رأس المال في المنطقة، وتوضيح دور الحروب، كما الاقتصاد السياسي، في تشكيل كياناتها وطبقاتها أيضًا.

زمن السحرة: فيتغنشتاين، بنيامين، كاسيرر، هايدغر، والعقد الذي أعاد اختراع الفلسفة

يحاول الباحث الألماني ولفرام إيلنبرغر في كتابه الصادر أخيرًا عن "دار بنغوين"، تحت عنوان "زمن السحرة: فيتغنشتاين، بنيامين، كاسيرر، هايدغر، والعقد الذي أعاد اختراع الفلسفة"، الانطلاق من السيرة الذاتية لهؤلاء الفلاسفة، بما تنطوي عليه من أزمات وصراعات واضطرابات نفسية، بالإضافة إلى تفاصيل غاية في الدقة تتعلق بحياتهم اليومية، وأخيرًا مواقفهم السياسية وتحولاتها المختلفة؛ لتقديم صورة توضح الفوارق ومكامن الاختلاف بين أطروحاتهم الفلسفية. ويركّز إيلنبرغر على عام 1919 ونهاية الحرب العالمية الأولى، باعتبارها مرحلة أسست لمنعطفاتٍ جديدة لا في تاريخ الدول التي شاركت في الحرب فقط، وإنما في حياة هؤلاء الفلاسفة الذين أعادت الحرب تشكيل نظرتهم للعالم وموقفهم من الوجود أيضًا.

اقرأ/ي أيضًا:

كتاب "حكاية إيسيدور".. قصص من أدب الأنقاض الألماني

"حياة فتاة أو القديسة".. مارتن فالزر محاورًا عوالم كافكا