محمد صلاح.. العقلية التي أنتجت نجمًا

محمد صلاح.. العقلية التي أنتجت نجمًا

محمد صلاح يحتفل في مباراة ليفربول وساوثمبتون (أندرو بويل / Getty)

يدخل ليفربول فترة الشتاء وشبح الموسم الماضي يخيم على الفريق الإنجليزي، وينتظر فريق يورغن كلوب مباراة كل أربعة أيام حتى نهاية شهر يناير إذا ما نجح الفريق بالعبور إلى الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

بات محمد صلاح أكثر لاعب مصري يسجل في أوروبا برصيد 79 هدف

دخل ليفربول الفترة المشابهة من الموسم السنة الماضية متصدرًا جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن مع نهايتها خرج في المركز الرابع على بعد 10 نقاط من المتصدر تشيلسي ومُغادرًا بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية. ولم يتوان يورغن كلوب في ذلك الوقت عن تحمل مسؤولية ما حدث ولم يستخدم حجة غياب لاعبيه الأساسيين في تلك الفترة مثل فيليب كوتينيو وساديو ماني، ولعل أفضل ما يواجهه كلوب هذا الموسم هو أنه لا يوجد كأس أمم أفريقيا ليخوضها ماني في الأشهر القادمة. ويخوض المدرب الألماني فترة الشتاء مع فريق جاهز بالكامل من الناحية الهجومية ولذلك لم يستعجل كلوب عودة محرك الوسط آدم لالانا إلى تشكيلة الفريق في المباراة التي انتهت بفوز ساوثمبتون بنتيجة (3-0).

اقرأ/ي أيضًا: الانتفاضة لأتلتيكو والفرصة الأخيرة للريال في ديربي مدريد

أما النقطة الإضافية الثاني التي تغيرت منذ 12 شهرًا إلى الآن في ليفربول هي أن الفريق كان يفقد إيقاعه في السنة الماضية تدريجيًا إلا أنه في طريق صعود قبل مرحلة الشتاء هذا الموسم ووجود محمد صلاح شكّل عاملًا أساسيًا في هذا التحسن ليتحول الجناح المصري إلى نقطة ارتكاز رابعة في الفريق إلى جانب كوتينيو وماني وفيرمينيو وهو ما جعل من ليفربول فريق أكثر تنوعًا وأكثر خطورة وأكثر قدرة على خلق الفرص من جميع الجبهات في الملعب.

لا شك أن محمد صلاح ساهم بتحسين نوعية هجوم ليفربول على الصعيد الفردي والمهاري وزيادة سرعة الخط الهجومي وخطورته، وهدفه في مرمى ساوثمبتون ما هو إلا إثبات على كيفية مساعدته للاعبين الذين يلعبون خلفه في وسط الملعب بخلق الخيارات المناسبة لهم، فبات جوردان هندرسون يعلم أنه لا يوجد أي خطأ بإرسال كرة طويلة في الفراغ خلف المدافعين وترك صلاح يركض نحوهم بكل شغف، وإذا كانت الحالة الهجومية أكثر تعقيدًا وكان المدافعون متمركزون في الخلف، فإن محمد صلاح أفضل من يخلق الحلول أمام تمريرة بينية من كوتينيو كالتي سجل منها المصري الهدف الثاني في المباراة الأخيرة.

وصل محمد صلاح إلى 14 هدف مع ليفربول في 18 مباراة هذا الموسم

أسكت أداء محمد صلاح مؤخرًا جميع المشككين بقدرات اللاعب المصري الذ بات أكثر لاعب مصري تسجيلًا للأهداف في أوروبا ووصل إلى 79 هدف متجاوزًا أحمد حسام ميدو الذي سجل في مسيرته الأوروبية 78 هدفًا وهو ما دفع ميدو إلى تهنئة مواطنه المصري عبر تويتر قائلًأ "هل تذكرون حين سخرت مني جماهير ليفربول حيث قلت منذ 3 سنوات أن محمد صلاح أفضل من ستيرلينغ بعشرات المرات، اليوم يعلمون أنني على حق"، وتابع ميدو "صلاح يملك العقلية للعب على مستوى عالٍ لسنوات طويلة قادمة وهذا ما يفتد له معظم المصريين حين يحصلون على فرصة اللعب في أوروبا، أؤمن أن صلاح لن يبقى في ليفربول لفترة طويلة وسيذهب إلى ريال مدريد".

وصل محمد صلاح إلى 9 أهداف مع ليفربول في 12 مباراة في الدوري الإنجليزي وحطم بذلك رقم روبي فاولر مع ليفربول، كذلك وصل إلى 14 هدف في 18 مباراة في جميع المسابقات مع الريدز وهو اللاعبين الأول الذي يصل إلى هذا الرقم في ذات عدد المباريات منذ رحيل لويس سواريز عن الفريق الإنجليزي. وإلى جانب ذلك محمد صلاح هو الهداف الحالي للدوري الإنجليزي ومن بين الهدافين الستة الأوائل محمد صلاح هو الوحيد الذي يلعب في مركز الجناح فيما الخمسة الآخرون وهم لوكاكو وخيسوس وأغويرو وموراتا وكين يلعبون في مركز رأس الحربة.

اقرأ/ي أيضًا: أفضل 5 لاعبين مخادعين للحكام في كرة القدم.. في مقدمتهم لويس سواريس

قدم محمد صلاح أوراق اعتماده كواحد من أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي حتى الآن هذا الموسم، وأطاح بذلك بكل الأفكار التي تتحدث عن ضعف في لمسته الأخيرة أو عدم قدرته على اللعب في دوري صعب كالإنجليزي، وأثبت من خلال عقليته الاحترافية أنه سيقدم موسمًأ استثنائيًا في الـ"بريميير ليغ".

 

اقرأ/ي أيضًا:

4 خيارات أمام رونالدو لإطالة مسيرته في الملاعب

إيطاليا "العجوز".. سقوط الهيكل على الجميع والعرب يتباكون