مجلس النواب الأمريكي يبدأ جولة مساءلة ثانية لترامب

مجلس النواب الأمريكي يبدأ جولة مساءلة ثانية لترامب

قد يكون ترامب أول رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة من أجل العزل مرتين (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

صرحت مصادر أمريكية من الحزب الديمقراطي، يوم الإثنين، أن هناك نية داخل مجلس النواب الأمريكي لبدء جولة مساءلة ثانية لدونالد ترامب من أجل عزله يوم الأربعاء، قبل حوالي أسبوع من نهاية ولايته، بعد اتهامه رسميًا بتحريض مؤيديه على اقتحام مبنى الكابيتول هيل الأسبوع الماضي، ما قد يجعل الرئيس الخاسر في الانتخابات الأخيرة، أول رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة مرتين.

في حال أقدم الديمقراطيون على الخطوة، سيكون ترامب أول رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة مرتين

وحسب ما نشرت وكالة رويترز في وقت متأخر من مساء الإثنين، فإن زعيم الأغلبية في مجلس النواب، ستيني هوير، قد صرح لزملائه الديمقراطيين أن إجراءات المساءلة من أجل عزل ترامب، ستبدأ يوم الأربعاء إذا لم يستجب نائب الرئيس مايك بينس للمطالبات باستخدام التعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي لإقالة ترامب من منصبه.

اقرأ/ي أيضًا: اقتحام الكابيتول هيل يؤجّج معاداة اليمين الشعبوي.. جولة في ردود الفعل

وكان الآلاف من أنصار ترامب قد اقتحموا مقر الكونغرس الأسبوع الماضي، في مشهد تم اعتباره اعتداء على مقر الديمقراطية الأمريكية، وتمت إدانته على نطاق واسع حتى داخل الحزب الجمهوري، وفي أوساط المؤيدين التقليديين لترامب. وخلف الهجوم خمسة قتلى، وتسبب بانتقادات واسعة لأجهزة الأمن التي لم تستطع منع مؤيدي ترامب من الاقتحام..

وحسب رويترز، فإن العديد من المسؤولين الديمقراطيين في مجلس النواب وآخرين من الجمهوريين، يشعرون بالقلق من الفترة القادمة، ويعتقدون أنه لا ينبغي الوثوق بترامب لإكمال فترة ولايته التي تنتهي في 20 كانون الثاني/يناير الجاري.

نائب الرئيس الأمريكي: روسيا تشكل خطرا على حلفائنا في الناتو - RT Arabic
رجحت مصادر أن بينس لن يقبل على استخدام التعديل 25 لإقالة ترامب (أ.ب)

وقال هوير في تصريح للصحفيين، إن "لدينا رئيس يعتقد معظمنا أنه شارك في تشجيع العصيان والهجوم على هذا المبنى (الكابيتول) وعلى الديمقراطية". ومع انعقاد مجلس النواب يوم الاثنين، حال الجمهوريون دون النظر على الفور في مشروع قرار يطلب من بينس الاستعانة بالتعديل الخامس والعشرين الذي لم يُستخدم أبدًا من قبل، لإقالة ترامب.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب مساء الثلاثاء على القرار الخاص باستخدام التعديل الخامس والعشرين، والذي يسمح لنائب الرئيس ومجلس الوزراء بإقالة رئيس غير قادر على أداء مهامه.

وفي حين أظهر بينس وزملاؤه الجمهوريون اهتمامًا محدودًا باستخدام التعديل، فإن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وديمقراطيين آخرين قاموا بتكثيف الضغط على نائب الرئيس من أجل اتخاذ خطوة عاجلة في هذا السياق. حيث قالت بيلوسي إن "تهديد ترامب للولايات المتحدة عاجل، وكذا يجب أن تكون ردة فعلنا".

الولايات المتحدة: انتخاب نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين رئيسة لمجلس النواب
رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي (رويترز)

ويقول المشرعون الذين صاغوا لائحة الاتهام بتورط ترامب في التحريض على الاقتحام، إنهم يحوزون على دعم ما لا يقل عن 214 من 222 نائبًا من الديمقراطيين، مما يشير إلى احتمالات قوية بتمرير القرار. حيث قالت النائبة الديمقراطية ديانا ديجيت إن بعض الجمهوريين أعربوا في جلساتهم الخاصة عن دعمهم للمساءلة.

قالت بيلوسي إن "تهديد ترامب للولايات المتحدة عاجل، وكذا يجب أن تكون ردة فعلنا"

مع ذلك، قالت مصادر الأسبوع الماضي، إن بينس يعارض الفكرة ولن يقدم على استخدام التعديل الذي يخوله بإقالة الرئيس كما أنه حتى إذا قام مجلس النواب بمساءلة ترامب مرة أخرى، كما حدث في كانون الأول/ديسمبر من عام 2019 في قضية الضغط على أوكرانيا، فإن مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون حاليًا، لن يناقش التهم حتى 19 كانون الثاني/يناير على أقرب تقدير، أي قبل يوم من نهاية ولاية ترامب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

انقلاب فاشل.. ديمقراطيون وجمهوريون في مواجهة ترامب بعد أحداث "الأربعاء الأسود"

"غزوة" الكونغرس الأمريكي في صور وتغريدات