ما هي

ما هي "الضائقة التنفسية الحادة"؟.. سبب الوفاة الأبرز في مرض كوفيد-19

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة سبب رئيسي للوفاة لدى مرضى كورونا (Getty)

تعتبر متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) أحد أبرز أسباب الوفاة شيوعًا بين المرضى المصابين بمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد الذي بدأ يتفشّى في الصين والعديد من الدول العالم في الأشهر القليلة الماضية. الخطير في هذه الحالة أنه حتى لو نجا المريض من الموت، فإنه طريقه نحو التعافي بعدها سيكون طويلًا وصعبًا للغاية، وننقل هنا بعض التفاصيل عن هذه المتلازمة وتأثيرها على مرضى كوفيد-19 نقلًا عن موقع USA Today

يصاب مرضى كوفيد-19 بحالة حرجة من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)، في مراحل متأخرة من العدوى، بعد أن يتسبب الفيروس في تلف كبير في الرئتين. وأثناء محاولة الجسم مقاومة الفيروس، يرسل الجسم الخلايا المناعية إلى الرئتين مما يسبب رد فعل التهابي.

يمكن أن يتسبب التفاعل في تسريب الأوعية الدموية الصغيرة في الرئة للسوائل وملء الحويصلات الهوائية التي تستقبل الأكسجين، ما يجعل من الصعب على الأكسجين دخول مجرى الدم والوصول إلى أعضاء الجسم، بحسب ما أفادت به الجمعية الأمريكية للرئتين (American Lung Association).

عند وصول المريض إلى هذه المرحلة، يتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي للمساعدة على تزويد الجسم بالأكسجين اللازم قبل فشل الأعضاء، ولكن في بعض الحالات لا يكون ذلك كافيًا، ويتعرض المريض للوفاة.

وفي حالات أخرى قد ينجو المريض من الموت المباشر جراء هذه الحالة، لكن بمجرّد أن يتم رفعه عن جهاز التنفس الصناعي، فإن هنالك احتمالات تصل نسبتها إلى 30 بالمئة بأن يتعرض للوفاة في غضون 30 يومًا على الأكثر، وذلك وفقًا لدراسة شاملة حول متلازمة الضائقة التنفسية الحادة معروفة باسم دراسة "Lung Safe".

ماذا يحدث بعد الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة؟

تقول الدكتورة نوالا ماير، الأستاذة المساعدة في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا بيرلمان، إن التقارير الأولية من الصين وكوريا الجنوبية تشير إلى أنه يتم رفع أجهزة التنفس الصناعي عن مرضى كوفيد-19 الذين يصابون بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، بعد 10 إلى 14 يومًا من تشخيصهم بالحالة. وأضافت أن الأشخاص الذين ينجون من الوفاة في هذه المرحلة سيواجهون عملية طويلة من التعافي من الأضرار الجسدية والذهنية التي تنجم عن الإصابة بهذه المتلازمة.

وقالت الدكتورة نوالا إن المرضى عادة ما يصابون بمشاكل تؤثر على كتلة العضلات في الجسم ووظائفها، وتنخفض لدى الناجين من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة القدرة على السير بعد خمس سنوات من خروجهم من المستشفى.

كما يواجهون صعوبة في البلع والتحدث بسبب الصدمة التي يسببها أنبوب التنفس الصناعي الذي يؤثر على الحبال الصوتية.

كما تشير دراسة نشرت في العام 2016 في مجلة (Intensive Care Medicine) إلى أن مرضى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة عرضة بنسب تتراوح بين 70 إلى 100 بالمئة للاضطرابات الإدراكية بعد الخروج من المستشفى، وعادة ما يصيبهم ذلك بعد عام واحد من الخروج من المستشفى، وذلك في 80 بالمئة من الحالات.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

عاصفة السيتوكين القاتلة.. هكذا يقضي فيروس كورونا على بعض المرضى

هل يمكن استخدام الكلور للوقاية من فيروس كورونا الجديد؟

هل الباراسيتامول أفضل من ايبوبروفين في التخفيف من أعراض كوفيد-19؟

الماء والصابون.. السبيل الأفضل للقضاء على فيروس كورونا

دراسة أمريكية: فيروس كورونا الجديد "ينشط" في الهواء لعدة ساعات