ما هي أفضل الأماكن للاسترخاء في العالم؟

ما هي أفضل الأماكن للاسترخاء في العالم؟

ينتقي كثر وجهات مريحة للاسترخاء والبعد عن الضجيج والبحث عن الهدوء (Getty)

يبحث المسافرون عن أماكن للاسترخاء من ضغوطات الحياة وصخبها. وتعتبر الطبيعة المحيطة بنا والتي يفورها لنا هذا العالم الواسع أفضل الوسائل للحصول على الراحة والاسترخاء الجسدي والروحاني. وهنا قائمة بأفضل الأماكن:

1. سالار (بوليفيا)

تقع سالار في مرتفعات ألتيبلانو جنوب غرب بوليفيا، وهي تعتبر أكبر الصحاري الملحية في العالم إلى جانب كونها إحدى أكثر المناطق الغنية بالمناظر الطبيعية الفريدة. حيث يتوافد السياح من كل أنحاء العالم لمشاهد القمر ليلًا، أو التمتع بمنظر الغروب المثير هناك. كما تحتوي هذه المنطقة على العديد من الكهوف الملحية، بالإضافة إلى أحد الفنادق الأكثر غرابةً في العالم، حيث يحتوي على الغرف والأجنحة التي بُنيت بالكامل من الملح، الأمر الذي يجعل منطقة سالار إحدى أفضل المناطق للاسترخاء والابتعاد عن صخب الحياة.

اقرأ/ي أيضًا: تعرف إلى أفضل وجهات التسوق عالميًا

2. بريكستولن (النرويج)

تعتبر صخرة بريكستولن واحدة من أروع الوجهات في النرويج ومن أكثرها جذبًا للسياح الباحثين عن المتعة في أحضان الطبيعة هناك، حيث يقوم الآلاف من السياح بزيارة هذه الصخرة التي ترتفع 604 مترًا عن سطح البحر سنويًا مع أنها تُصنف كمنطقة خطرة خصوصًا في فصل الشتاء، نظرًا لوعورتها ولكونها تُغطى بالثلوج شتاءً. لكنها تبقى شامخةً لتوفر إحدى أفضل اللقطات البانورامية الطبيعية في العالم.

3. شاطئ نيلاوي (سريلانكا)

يعتبر شاطئ نيلاوي أحد أكثر الشواطئ جمالًا وهدوءًا في سريلانكا، حيث يوفر الشاطئ لكل من يزوره فرصة التمتع بجلسة هادئة غاية بالروعة على رماله البيضاء، التي تمتد لمسافة بعيدة والاستمتاع بصوت الأمواج وسحر المحيط. كما أن الشاطئ غني بأشجار جوز الهند، التي تضفي جوًا خاصًا على الشاطئ.

4. بحيرة تيتيكاكا (بيرو)

تقع بحيرة تيتيكاكا في منطقة الهضبة العالية بجبال الإنديز على ارتفاع يفوق 3800 مترًا فوق سطح البحر، الأمر الذي يجعل منها إحدى البحيرات الأكثر علوًا في العالم. وهي تمتاز بجمال طبيعتها الخلابة، حيث يصُب في البحيرة أكثر من 25 نهرًا إلى جانب كونها تحتوي على أكثر من 40 جزيرة، بعضها مأهول بالسكان وأخرى لا تزال تضم العديد من الآثار، التي تعود إلى الحضارة الهندية القديمة. لذلك فهذه البحيرة تمثل وجهة مهمة ورائعة لعشاق الطبيعة والاسترخاء.

5. أنغكور (كمبوديا)

تقع مدينة أنغكور في أعماق غابات شمال كمبوديا، وهي مدينة قديمة يعود بناؤها إلى آلاف السنين. تعرف المدينة بكثرة المعابد المُشيدة فيها، وأشهرها معبد أنغكور وات المعروف. إلى جانب معابدها الكثيرة، تشتهر أنغكور بروعة طبيعتها الخضراء، فنظرًا لكونها تقع في قلب غابات كمبوديا، فإنها تتمتع بهدوء فريد باستثناء أصوات العصافير والحيوانات التي تجعل السائح يتمتع بأجمل اللحظات.

6. أومبريا (إيطاليا)

أومبريا عبارة عن إقليم يقع في وسط إيطاليا، وتغلب عليه الطبيعة الجبلية، حيث تكثر فيه التلال والهضاب العالية. تشق إقليم أومبريا العديد من الأنهار والروافد جاعلةً منه أحد أكثر المناطق خُضرةً في إيطاليا وأحد أكثر الأماكن التي يقصدها السياح من كل أنحاء أوروبا بهدف الاسترخاء والتواصل مع الطبيعة. كما يمتاز الإقليم بكونه لا يزال يضُم العديد من الآثار الرومانية القديمة.

7. جزيرة بوكيت (تايلاند)

جزيرة بوكيت في تايلاند هي جنة تمتاز بجبالها وشواطئها والغابات التي تُغطيها لتجعل منها منتجعًا سياحيًا ضخمًا في الهواء الطلق. وتعتبر من أجمل مواقع الغوص في العالم، فيمكن للغواصين اختيار رحلات غوص لمدة يوم واحد مع توفير الوجبات والمشروبات على متن قوارب مجهّزة بجميع وسائل الراحة، أو رحلات لعدة أيام أو حتى أسابيع، تجوب مياه جزيرة بوكيت والجزر الصّغيرة المحاذية، والتي تتميز بتنوع شعابها المرجانية وكائناتها البحرية المختلفة من سلاحف بحرية وقروش وغيرها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما هي أفضل وجهات السياحة العلاجية في العالم؟

إذا كنت مسافرًا في الطائرة.. تجنب هذه المأكولات