ما هو الفارق بين الكرة الذهبية وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم؟

ما هو الفارق بين الكرة الذهبية وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم؟

كريستيانو رونالدو يتوج بجائزة الفيفا لسنة 2017 (ألكسندر هاسنستن / Getty)

حقق كريستيانو رونالدو جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة في مسيرته ليعادل بذلك رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي. وتعد هذه السنة الثانية على التوالي التي يفوز بها كريستيانو بالجائزة بعد فصل الكرة الذهبية عن جائزة الفيفا. فما هو الفارق بين الجائزتين وكيف يتم اختيار الفائزين؟

جائزة الكرة الذهبية يصوت عليها صحفيون أما جائزة الفيفا فالتصويت يكون لصحفيين ولاعبين ومدربين

في البداية يكمن الفرق بين الكرة الذهبية وجائزة الفيفا بالمؤسسة التي تنظم الحدث، فجائزة الكرة الذهبية بدأت في سنة 1956 من تنظيم فرانس فوتبول وكان السير ستانلي ماثيوس أول الفائزين بها. أما جائزة الفيفا فبدأت على شكل أفضل لاعب في أوروبا في سنة 1991، وتحولت إلى جائزة أفضل لاعب في العالم مع سنة 1995 حيث بدأت الجائزة تُمنح للاعبين من خارج القارة الأوروبية.

اقرأ/ي أيضًا: أفضل 5 مهاجمين أفارقة في الدوري الإنجليزي

في سنة 2010 تم دمج الجائزتين بهدف إقامة جائزة واحدة تحت عنوان الفيفا بالون دور، واستمر هذا الدمج لمدة ست سنوات حيث فاز بها ميسي لـ 4 مرات في تلك الفترة وكريستيانو رونالدو مرتين. إلا أن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو أراد إعادة النظام القديم بعد انتخابه.

لماذا تم فصل جائزتي الكرة الذهبية وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم؟

جاء قرار الفيفا بفصل الجائزة عن الكرة الذهبية بهدف تحسين علاقتهم مع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. هذا ما أشارت إليه الكثير من التقارير حيث أن الرئيس الجديد السويسري – الإيطالي أراد إصلاح الأمور بين الاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيس الاتحاد الإنجليزي كريغ كلارك، وذلك من خلال نقل الحدث السنوي لتوزيع الجائزة من زيورخ إلى العاصمة الإنجليزية لندن.

تم إعادة فصل الجائزتين في سنة 2016 من رئيس الفيفا الجديد إنفانتينو وذلك بعد دمجهما لمدة ست سنوات

رئيس الاتحاد الإنجليزي كان قد ابتعد عن الفيفا بعد فوز كل من قطر وروسيا بحق استضافة المناسبتين البارزين كرويًا في العالم على حساب إنجلترا، وهو ما دفع إنفانتينو إلى إصلاح الأمور من خلال نقل حفل الجائزة إلى لندن.

من يقرر الفائز في الجائزتين؟

في جائزة الكرة الذهبية يتم التصويت من خلال مجموعة من الصحفيين، أما جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم فيتم التصويت من خلال نظام أكثر تعقيدًا. فنسبة 50% من القرار يتم اتخاذها وفق قرار قادة الأندية والمنتخبات حول العالم ونسبة 50% الأخرى يقررها أكثر من 200 ممثل صحفي عن الدول.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو: ماذا تناول ميسي أثناء مباراة أولمبياكوس؟

هل يمكن للاعبين مختلفين الفوز بالجائزتين في ذات السنة؟

الإجابة على هذا السؤال تمت في سنة 2004، فحينها فاز مهاجم آي سي ميلان أندريه شيفشينكو بجائزة الكرة الذهبية، فيما فاز نجم برشلونة البرازيلي رونالدينيو بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بين ماوريسيو وماوريزو.. الجنون والواقعية

كيف غيّر بيت سامبراس مسيرة روجر فيدرير؟