ما مخاطر النظام الغذائي النباتي على الأطفال والأمهات؟

ما مخاطر النظام الغذائي النباتي على الأطفال والأمهات؟

حذر علماء بلجيكيون من مخاطر ممكنة للنظام الغذائي النباتي (Getty)

الترا صوت - فريق الترجمة

في السنوات الأخيرة، شاعت على نطاق واسع الأنظمة الغذائية المعتمدة على النباتات، حصرًا أو بشكل شبه حصري. ولدى متبعي هذه الأنظمة الغذائية العديد من الدوافع، ما بين صحية وأخلاقية. 

حذرت الأكاديمية الملكية للطب في بلجيكا، من مخاطر كبيرة للنظام الغذائي النباتي على الأطفال والحوامل والمرضعات

الانتشار الكبير لهذه الأنظمة الغذائية، ساد حتى بين الأطفال والمراهقين، فنحو 3% من الأطفال في بلجيكا، يتبعون نوعًا من الأنظمة الغذائية النباتية، الأمر الذي أثار المجتمع الطبي لدراسة تأثيراته، قبل القطع بمخاطره المحتملة، كما سنتبين فيما يلي، نقلًا بتصرف عن موقع شبكة "CNN".


أوصت الأكاديمية الملكية للطب في بلجيكا، بعدم اتباع الأطفال والمراهقين والحوامل والأمهات المرضعات، لأيّ من الأنظمة الغذائية النباتية. 

اقرأ/ي أيضًا: هل يمكن أن يكون الإكثار من تناول الفاكهة خطرًا على الصحة؟!

ووفقًا لما جاء في بيان الأكاديمية، فإن ما يقارب 3% من الأطفال البلجيكيين يتبعون هذا النوع من الأنظمة الغذائية، الذي يستبعد اللحوم والبيض ومنتجات الألبان، وجميع المكونات الأخرى المشتقة من الحيوانات.

النظام النباتي
حذر أطباء من خطورة النظام النباتي على الحوامل والمرضعات

وقالت الأكاديمية إن نظام الأكل النباتي للأطفال، يسبب أوجه قصور غذائية لا يمكن تجنبها، وإذا لم تتم مراقبتها بشكل صحيح، فقد تؤدي إلى قصور وتوقف النمو لدى الأطفال.

وجاء هذا التحذير من الأكاديمية الملكية للطب في بلجيكا، بعد أن طُلب الرأي الطبي من ممثل عن منظمة لحقوق الإنسان، طالب بضرورة تقديم إرشادات لأطباء الأطفال وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية، ولاسيما أن الأكاديمية الملكية للطب تعمل كوكالة استشارية للمؤسسات الحكومية في بلجيكا.

جورج كازيمير، وهو طبيب أطفال في مستشفى الملكة فابيولا للأطفال ورئيس اللجنة المعينة من قبل الأكاديمية لدراسة قضية نظام الغذاء النباتي؛ حذر من اتباع هذا النظام الغذائي من قبل الأطفال والنساء الحوامل، بسبب احتمال حدوث أضرار لا رجعة فيها، تتمثل في مشكلة صحية محتملة ناجمة عن نظام غذائي نباتي في نقص البروتينات والأحماض الدهنية الأساسية للدماغ النامي.

ووفقًا لبيان صادر عن كازيمير، فإن الفيتامينات، بما في ذلك المكونات الأساسية مثل D وB12 والكالسيوم، أو حتى العناصر والمواد الغذائية الضرورية للتطور السليم، "غائبة عن النظام الغذائي النباتي".

النظام النباتي
وفقًا لأطباء فالكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية غائبة في النظام النباتي

وقالت إيزابيل ثيبوت، وهي رئيسة منظمة أوروبية لأخصائيي التغذية، إنه من المهم أن تُقدَّم إرشادات لأولياء الأمور بخصوص مشاكل فقدان الوزن والتأخير الحركي النفسي، ونقص التغذية وفقر الدم ونقص التغذية المحتمل الآخر الناجم عن اتباع نظام غذائي نباتي من قبل الأطفال.

هل يتفق الجميع مع بيان الأكاديمية؟

لكن، لا يتفق الجميع مع ما جاء في بيان الأكاديمية الملكية للطب في بلجيكا، إذ ذكرت جمعية الحمية البريطانية، أنه "يمكن إعداد وجبات غذائية نباتية جيدة وصحية ومتوازنة لدعم الحياة الصحية في كل عمر ومرحلة من الحياة".

فيما قالت أكاديمية الغذاء وعلم التغذية الأمريكية، إن "النظام الغذائي النباتي المتوازن والمخطط له بشكل مناسب، يعتبر صحيًا ومناسبًا من الناحية التغذوية، وقد يوفر فوائد صحية للوقاية من بعض الأمراض وعلاجها". 

وأضافت الأكاديمية في ورقةٍ لها، أن هذا الوجبات المناسبة هذا النظام النباتي، مناسبة لجميع مراحل الحياة العمرية، بما في ذلك فترات الحمل والرضاعة والطفولة والمراهقة حتى كبار السن والرياضيين.

وأشارت ورقة الأكاديمية أيضًا، إلى أن النباتيين، مثل غيرهم، معرضون لخطر الإصابة ببعض الحالات الصحية والأمراض بما في ذلك أمراض القلب والسكري وأنواع معينة من السرطان والسمنة.

النظام النباتي
علماء آخرون يؤكدون أن النظام النباتي قد يكون أفضل لصحة الإنسان

هذا وتشير دراسة حديثة متعلقة باستكشاف تأثير النظم الغذائية المختلفة، إلى أن التوجه العالمي للاعتماد على نظام غذائي نباتي، سوف يحقق انخفاضًا بالوفيات السنوية قد تصل إلى 8.1 مليون حالة وفاة سنويًا بحلول عام 2050.

لا يتفق الجميع مع التحذيرات من النظام النباتي، إذ تقول دراسة إن النظام النباتي سيتسبب في خفض معدلات الوفيات السنوية بنسبة كبيرة

ويظل النظام الغذائي النباتي مثار جدل على عدة أصعدة، على رأسها الصعيد الصحي والطبي، ومحل خلاف حتى بين العلماء والأطباء، كما يتضح. ولعلها الأيام وحدها التي يمكن أن تحسم هذا الجدل، حيث يكون بالإمكان دراسة المزيد من الحالات التي اعتمد النظام الغذائي النباتي حصرًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

13 غذاءً صحيًا من الأفضل تجنبها!

إنفوغراف.. كم يستهلك العرب من السعرات يوميًا؟

5 علامات تدل على حاجة جسدك للمزيد من الألياف

حليب الأم.. هل سيكون موضة في عالم التغذية للكبار قريبًا؟!