ما علاقة مرض السكري بأمراض القلب خاصة لدى النساء؟

ما علاقة مرض السكري بأمراض القلب خاصة لدى النساء؟

لدى النساء معدلات تحكم أقل عمومًا من الرجال لعوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك مستوى السكر في الدم (Getty)

يعاني الرجال عمومًا من أمراض القلب والشرايين في الأربعينات والخمسينات من العمر، أي قبل عقد من العمر الذي قد تصاب فيه النساء تقريبًا، بسبب الحصانة التي يمنحها هرمون الإستروجين لهن قبل سن الأمل، إلا أن الإصابة بداء السكري قادرة على رفع هذه الحصانة وجعل المريضة عرضة لأمراض القلب والشرايين ومضاعفاتها أكثر من الرجال.

 يلعب تركيز الجلوكوز في الدم ومقدار التصاقه بخلايا الدم الحمراء وإعاقة تدفق الأكسجين في الدم دورًا كبيرًا في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

كيف يزيد مرض السكري من مخاطر الإصابة بأمراض القلب:

أظهرت الدراسات الوبائية أن الأشخاص المصابين بمرض السكري لديهم أكثر من ضعف فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من الأشخاص غير المصابين بالسكري. حيث يلعب تركيز الجلوكوز في الدم ومقدار التصاقه بخلايا الدم الحمراء وإعاقة تدفق الأكسجين في الدم دورًا كبيرًا في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولكن لماذا تخسر النساء المصابات بداء السكري حصانتهن ويصبحن أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من الرجال؟

تفسر ذلك مديرة مركز أبحاث صحة المرأة في كلية الطب في جامعة كولورادو جوديث ريجنشتاينر حسب مقالة نشرها موقع heart.org أن الاختلاف في العلاج قد يكون مسؤولًا، إذ تعامل النساء بشكل أقل حرصًا من الرجال من قبل الكادر الطبي الذي يستبعد احتمال إصابتهن بأحد علل القلب والشرايين. وأظهرت إحدى الدراسات أنه في العام الذي أعقب تشخيص مرض السكري كانت نسبة النساء اللواتي وصف لهن الأطباء أدوية خافضة للكوليسترول أقل 10% من نسبة الرجال، كما أن نسبة اللواتي استخدمن أدوية واقية للقلب أقل ب 7% من الرجال.

وفي دراسة نشرت في مجلة Diabetes, Obesity, and Metabolism وجد الباحثون أن النساء لديهن معدلات تحكم أقل عمومًا من الرجال لعوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك مستوى السكر في الدم والكوليسترول والتدخين.

عوامل الخطر لمرض السكري:

بحسب مقالة نشرها موقع Hopkins medicine لا يوجد سبب مباشر لمرض السكري. لكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة به منها:

  1. تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري.

  2.  زيادة الوزن.

  3. عدم ممارسة الرياضة.

  4. العمر - فوق 45.

أعراض مرض السكري:

  1. فقدان الوزن غير المبرر.

  2. العطش و / أو الجوع المفرط والمستمر.

  3. كثرة التبول.

  4. رؤية مشوشة.

أعراض ومضاعفات مرض السكري المتعلقة بجهاز القلب والأوعية الدموية:

  1. ضعف تروية النهايات العصبية في الأطراف السفلية وبالتالي ضعف الإحساس وسهولة الإصابة بالجروح والكدمات وصعوبة شفائها.

  2. ضيق في التنفس وقلة تحمل الأنشطة البدنية بشكل عام.

  3. ألم القلب اللانمطي وهو شائع بشكل خاص عند النساء.

  4. تورم في الأطراف السفلية.

  5. تجمع السوائل في الرئتين.

  6. سكتة قلبية.

التعايش مع مرض السكري والحفاظ على صحة القلب:

بما أن الطب لم يجد سببًا مباشرًا للإصابة بداء السكري فإنه لم يجد أيضًا علاجًا شافيًا منه لذا عادة ما يتضمن علاج مرض السكري التعامل الصحيح مع عوامل الخطورة المرتبطة به ومنع المضاعفات مثل:

1- تقليل الوزن: حيث يعاني العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من زيادة الوزن أو السمنة.

2- محاربة الكسل: يساعد الخمول في زيادة مقاومة الأنسولين والسمنة، لذا يُنصح بممارسة التمارين اليومية البسيطة خاصة رياضة المشي.

3- حمية منخفضة السعرات: للمساعدة في تقليل الوزن، والسيطرة على مستوى السكر في الدم.

في حالات أخرى، وفقاً لشدة مرض السكري ونوعه وتاريخ المريض الطبي يقرر الطبيب ما إذا كانت الأدوية ضرورية للتحكم في مستوى السكر في الدم وتنظيمه أم لا.

على النساء حماية أنفسهن بالثقافة الصحية وفهم طبيعة أجسادهن وخصوصية هرموناتها وضرورة اتباع نمط حياة صحي، والمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص، وإجراء الفحوص الروتينية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

6 طرق عمليّة لتجنب الإصابة بمرض السكري

أعراض السكري لدى الأطفال

ما هي الأغذية التي تزيد من الإصابة بمرض السكري؟

انفوجرافيك: أغذية تزيد الإصابة بمرض السكري