ما الذي يجعل فيروس كورونا أشدّ خطرًا على مرضى القلب والسكري؟

ما الذي يجعل فيروس كورونا أشدّ خطرًا على مرضى القلب والسكري؟

بعض المرضى عرضة لمضاعفات أخطر من فيروس كورونا (Getty)

الترا صوت-فريق الترجمة

من المعروف أن مرضى السكري أو القلب أكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد، الذي بدأ يتفشى بسرعة في كثير من أرجاء العالم. ,هذا مصدر قلق بالنسبة لكثير من المرضى الذي يعانون من أشكال مختلفة من أمراض القلب أو علل الأوعية الدموية، إضافة إلى ملايين الناس الذين يعانون من السكري. فما السبب وراء ذلك؟ تفاصيل ذلك في هذا المقال المنقول بتصرف عن الغارديان

عامل الخطر الأكثر شيوعًا في حالة فيروس كورونا الجديد هو الرئتان، لأنه مع مثل هذا النوع من يكون هذا العضو أكثر ضعفًا، كما أن وضع هؤلاء المرضى الأكثر ضعفًا على مستوى الصحة والمناعة يعني أنهم في خطر أكبر للتعرض لمرض كورونا فيروس الجديد، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من هذه الأمراض.

وقال جون كوهين، أستاذ فخري للأمراض المعدية في كلية برايتون وساسكس الطبية: "إن الفيروس التاجي (فيروس كورونا الجديد) يسبب عدوى في الرئتين- على شكل التهاب رئوي. عندما تصاب الرئتين بعدوى - بأي نوع من الالتهاب الرئوي، وليس فقط من فيروس كورونا - تمتلئ المجاري التنفسية بالمخاط الناتج عن الالتهاب، ويكون على الجسم أن يعمل بجد أكبر لإدخال الأكسجين إلى الدم.

القلب والرئتان

"يعمل القلب والرئتان كفريق "متكامل"، لذلك عندما يكون هناك التهاب رئوي، يجب أن يعمل القلب بجهد أكبر، ومن الواضح إذا كان هناك مرض في القلب، فإنه هذا يعني المزيد من الضغط والإرهاق عليه.

تشير التقارير المبكرة الآتية من الصين أن 40%من الأشخاص الذين يعانون من مرض يستلزم علاجه في المستشفيات بسبب فيروس كورونا الجديد، كانوا إما يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو أمراض الأوعية الدموية الدماغية- مما يؤثر على تدفق الدم إلى الدماغ - مثل السكتة الدماغية.

لكن هذه الإحصائية بحسب الخبراء لا تعني أن الأشخاص المصابين بأمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، بل يعني بالأحرى أن هؤلاء الناس هم أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفات المرض الحادة حين يصابون به.

مرضى السكري

يعاني مرضى السكري، سواء من النوع 1 أو 2 من خطر الإصابة بمضاعفات حادة عند الإصابة بفيروس كورونا الجديد، لأسباب مشابهة.

فغالبًا ما يعاني مرضى السكري من مضاعفات تؤثر على القلب وكذلك الكلى، وبنفس الطريقة يمكن أن يسبب أي إجهاد إضافي على الجسم من العدوى مشاكل في تلك الأعضاء. هذا بالإضافة إلى أن أجهزة المناعة لدى مرضى السكري ليست قوية تمامًا لمكافحة العدوى والتخلص من مضاعفاتها الخطيرة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

كيف تدخل في "العزل الذاتي" لمواجهة فيروس كورونا؟

كيف يستعد الأغنياء للتعامل مع فيروس كورونا؟