مايكروسوفت تعلن رسميًا تخليها عن متصفّح

مايكروسوفت تعلن رسميًا تخليها عن متصفّح "إكسبلورر"

ستنتهي رحلة إكسبلورر بشكل كامل عام 2021 (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

 

أعلنت شركة مايكرسوفت الأمريكية عزمها على إنهاء دعم متصفح "إكسبلورر" سيئ السمعة، وذلك بشكل كامل اعتبارًا من 30 تشرين الثاني/نوفمبر القادم، كما ستتوقف تطبيقات "مايكروسوفت 365" عن دعم المتصفح، بما في ذلك برمجيات "أوفيس" اعتبارًا من 17 آب/أغسطس 2021.

ويعد هذا القرار بمثابة الضربة القاضية للمتصفح الذي يوصف بأنه منتج مايكروسوفت الأسوأ سمعة على الإطلاق بالرغم من مضي 25 عامًا على إطلاقه، وبعد أن كان في إحدى الفترات متصفح الإنترنت الأكثر استخدامًا وشهرة قبل أن يفقد بريقه تدريجيًا في السنوات الماضية. فقد تراجع استخدام المتصفح بنسبة 50% في العام 2010، واستمرّ هذا التراجع حتى وصل استخدام إكسبلورر إلى أقل من 4% من المستخدمين فقط. أما جوجل كروم، فيتربع حاليًا على عرش متصفحات الإنترنت بلا منازع. 

وكانت رحلة متصفح إكسبلورر قد بدأت عام 1995 مع إطلاق نسخة ويندوز 95، وحقق نجاحًا كبيرًا في البداية، متفوقًا على متصفح "Netscape Navigator"، وظل المتصفّح الوحيد تقريبًا حتى بداية الألفية الجديدة، حيث وصل إلى ذروة شهرته عام 2002، حيث سيطر على 95% من نسبة استخدام المتصفحات.

لكن مايكروسوفت لم تتمكن من تطوير المتصفح، فتعثر إكسبلورر 6 ولم يحقق أي نجاح طوال 5 سنوات بعد إطلاقه، وبدأت هجرة المستخدمين من إكسبلورر إلى المتصفحات الأخرى مثل فايرفوكس وكروم.

وبالرغم من إطلاق إكسبلورر 9 عام 2011 ليكون المتصفح الأحدث من مايكروسوفت، إلا أنه وحتى اليوم لا يدعم "الإضافات" (Extensions)، وغير متاح على الأجهزة التي لا تعمل بنظام ويندوز، ولا يمكن مزامنة المتصفح على الجهاز مع الأجهزة المحمولة، مثل الهاتف أو التابلت، حتى أن مايكروسوفت نفسها تقرّ بأن إكسبلورر ليس مناسبًا لتصفّح الإنترنت.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مايكروسوفت توقف دعم إصدار 1809 من نظام Windows 10

مايكروسوفت تفقد الثقة في التشفير الذاتي لأقراص SSD.. لماذا؟

جوجل كروم وموزيلا فايرفوكس.. حرب المتصفحات