ماناش باتاشارجي.. التاريخ كابوس الذاكرة

ماناش باتاشارجي.. التاريخ كابوس الذاكرة

فاتح المدرس/سوريا

ماناش باتاشارجي شاعر وكاتب ومترجم وباحث في العلوم السياسيّة من دلهي. أصدر مجموعته الشعرية الأولى عام 2013 بعنوان "قبر غالب" (Ghalib’s Tomb).


القبر لا تعنيه القياسات 

القبر معنيّ بالموت

بأبدية إنسان ضاعت

ووُضعت في الأرض الجائعة

أبدية إنسان

ما تزال في القلب حيّة

في قياسات خاطئة للزمان

للموت وحده أن يقيس الحياة

فالموت لا حدّ له

 

القبر مقياس حياة فنيت

فجأة وبغموض تام

فالحياة تعجب أبدًا

من أمر الموت

لأنّ الموت لن يكف أبدًا عن رمي

ظلاله المحتجبة على الحياة

 

حين يتكلم الموتى تصغي الحياة

عهد أزلي لا ينقطع

 

حين يتكلم الموتى يعود التاريخ

ذكرى

حين يتكلم الموتى يولد التاريخ

ذكرى

حين يتكلم الموتى يكون التاريخ

قد ضاع وهو يبدأ الحكاية

 

التاريخ كابوس الذاكرة

 

يحكى أنّ رجلًا نبش قبرًا

يبتغي استنطاق امرأة ماتت

فلا أحد يستمع إليه

ظنّ أنّ العالم سيعير انتباهًا

لفم ميّتٍ يتكلم

ثقته بالموتى فاقت ثقته بالأحياء

ما أنّ به جنونًا

ولكنّ العالم صار بلا آذان

ربما حفرَ المدفَن

حبًّا بها

أو لعلّه أحبّها لحظة موتها

وبموتها فقد المعنى

 

لبعض القبور أسماء

وأخرى امّحت أسماؤها

وما بين أسماء وأسماء

نسمع أزيز الرصاص

ثمّة من يخلع الأسماء

عن قبور الناس

كي لا يذكرهم أحد

ولكن كيف لهم أن يقتلوا الأرواح

الحائمة أبدًا فوق المكان

في الموت يموتون كي تعرف حكاياهم

من ذا الذي يقتل باسم المقابر؟

 

لم لا نكتب أسماء القتلة

على القبور كي تبقى لعنتهم

إلى الأبد

 

فلنذكر أسماء القتلة

تمامًا كأسماء ضحاياهم

هذا العالم يعيش إلى جانب موتاه

يقوم بحساباته

فالمقابر لا تعدم أهميّة

في بعض الحسابات

 

لعلّ الموتى كذلك يحسبون

أيام عيشنا

فيغضبون في يوم علينا ويقتلوننا

بأيدينا

إذ لم نسمع حكاياهم

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ماناش باتاشارجي: امرأة

ماناش باتاشارجي: على القصيدة أن تنهي غفلتنا