ماذا قال السفير السعودي ليثير عاصفة غضب في اليمن؟

ماذا قال السفير السعودي ليثير عاصفة غضب في اليمن؟

لم يتقبل اليمنيون كلام السفير السعودي، تمامًا كما حضور بلاده في بلادهم (الأناضول)

في الوقت الذي تشهد فيه مدينة عدن توترات شديدة بين التحالف  المجلس الانتقالي الجنوبي عقب محاولة الرياض تغيير حراسة مطار عدن بقوات دربتها في المملكة، ينتقد السفير السعودي محمد آل جابر، أو الحاكم الفعلي لليمن كما يطلق عليه الكثير من اليمنيين، إجراء قوات الجيش الوطني مناورات عسكرية في محافظة أبين جنوبي اليمن.

لم تنفذ بنود اتفاق الرياض حتى اليوم، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بعرقلة تنفيذ الاتفاق

وفي تغريدة على تويتر انتقد السفير السعودي  مناورات لقوات الجيش الموالي لحكومة هادي في محافظة أبين، واعتبرها خطوة استفزازية وغير مقبولة، وقد تقوض تنفيذ اتفاق الرياض حسب تعبيره، الأمر الذي أثار ردود فعل ساخطة بين أوساط الناشطين اليمنيين.

اقرا/ي أيضًا: كذب وتزوير مراسل العربية والحدث في اليمن يشعلان "السوشال ميديا"

كما قال آل جابر إن قيام قوات تابعة للحكومة اليمنية بإجراء مناورات عسكرية في منطقة شقرة جنوب أبين، وحديث قادتها العسكريين عن ساعة الصفر، أمر غير مقبول، في ظل اتفاق الرياض الذي يهدف لعودة الحكومة إلى عدن، وتوحيد الصف وتحقيق التنمية، وفي الوقت الذي تتعرض فيه محافظات مأرب والجوف والضالع لهجمات من قبل مسلحي جماعة الحوثي"، حد قوله.

كانت الرياض قد رعت اتفاقًا بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، مطلع تشرين الثاني/نوفمبر 2019، تضمن عودة الحكومة وتفعيل سلطات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم كافة القوات تحت قيادة وزارتي الدفاع والداخلية، وحدد شهرين مهلة زمنية لتنفيذه، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفذ حتى اليوم، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بعرقلة تنفيذ الاتفاق. وكانت قوات هادي قد أجرت الأربعاء الماضي مناورات في منطقة شقرة الساحلية، التي انسحب إليها الجيش الوطني بعد استهدافه بغارات جوية إماراتية على المدخل الشرقي لعدن، أواخر أغسطس/ آب 2019.

تغريدة السفير السعودي أثارت غضب الكثير من اليمنيين الموالين لحكومة هادي، حيث كشفت التغريدة عن وضع الحكومة اليمنية التي باتت مسلوبة القرار والأرض أيضًا، فلم يعد يمكنها  العودة إلى بلادها، وبات التحالف يستكثر عليها إجراء مناورة عسكرية لقواتها وعلى أرضها، في الوقت الذي يحشد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي قواته إلى مدينة عدن وسط صمت سعودي.

القيادي في المقاومة الجنوبية عادل الحسني، من جانبه رد مستهجناً، بأنه ليس من المقبول ان الحوثيين يهاجمون الحدود السعودية، ويدافع عنها أبناء اليمن، في الوقت الذي تذهب السعودية بقواتها وأسلحتها نحو محافظة المهرة شرقي اليمن وجزيرة سقطرى الواقعة في المحيط الهندي.

أما الكاتب والمحلل السياسي اليمني الدكتور عبدالوهاب التويتي من جانبه أكد ان آل جابر لا يهمه ما تقوم به المليشيات شمالًا وجنوبًا، لافتًا إلى إن تحرك الجيش الوطني الشرعي المعترف به دوليًا، قوض مضجع السفير السعودي.

‏وأضاف ساخرًا، "كان ينبغي على السفير أن يبارك خطوات الجيش الوطني ويدعمه ويجعل منه الجيش الوحيد على الاقل في تغريدات على تويتر".

فيما قال الكاتب اليمني إن السفير يبحث عن شماعة يعلق عليها فشله في تنفيذ اتفاق الرياض، وعجزه عن السيطرة على مواجهة الانتقالي المدعوم إماراتيا. لافتا إلى أن حديث محمد آل جابر يدل على أن الامارات لها يد طويلة في عدن.

وفي سياق متصل قال المحلل السياسي اليمني عبد الرقيب الهدياني إن محمد آل جابر لم ينبس بمفردة واحدة ضد تحركات مليشيات الانتقالي وإعاقة المجلس لجان اتفاق الرياض في أبين ومنع تغيير القوات في مطار عدن ومنع الحكومة الشرعية من الاجتماع.

وأضاف في منشور على صفحته بموقع فيسبوك  "لكنه فتح فمه لينتقد شيئا افتراضيا غير موجود لقوات الشرعية في شقرة التي تقف في حالة دفاع أمام هجمات عصابات الانتقالي على مدار الساعة وبسلاح التحالف".

"من سفير إلى ناشط في وسائل التواصل"

تحول السفير السعودي إلى ناشط في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يقول مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام في حكومة هادي. ورد الرحبي على سفير الرياض مستهزئاً، "خليك من موضوع المناورة العسكرية في شقرة، ممكن تقول لنا أين وصل تنفيذ اتفاق الرياض ومن هو المعرقل للتنفيذ؟".

وتسائل الرحبي متعجبًا، "بما أنك يا سعادة السفير أصبحت ناشطًا اجتماعيًا وهذا شيء جيد، ممكن تقول كم تم تنفيذ من نقاط اتفاق الرياض ولماذا ندخل الشهر الخامس بدون أي تقدم يذكر، هل يمكن أن نقول إن اتفاق الرياض انتهى؟!

وباتت الحكومة الشرعية لا تملك محافظة آمنة تخضع لسيطرتها، ناهيك عن عدم قدرتها على تحريك قواتها وتدريبها إلا بإذن من التحالف الذي تقوده الرياض.

اقرا/ي أيضًا: رجل الإمارات الأول في اليمن يباشر التطبيع مع إسرائيل

وفي ذات السياق يقول الصحفي والناشط الحقوقي محمد الأحمدي أنه من حق الحكومة الشرعية أن تجري مناورات عسكرية في أي جزء من الجغرافيا اليمنية. وقال الأحمدي ان التحالف بات يستكثرعلى الشرعية  إجراء مناورة عسكرية، بعد خمس سنوات من الحرب تحت مزاعم أن جاء لدعمها. وتسائل لماذا حاربتم في اليمن إذن؟!

اليمن على طاولة التقسيم

قال الصحفي اليمني محمد الجرادي ان السعودية  تضع اليمن على طاولة التقسيم، وتنسف شرعية الحكومة. وأكد أن الرياض ترضخ بعد خمس سنوات من الحرب لمليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي، وهي ذاتها التي طردت الحكومة الشرعية من عدن وحلت محلها بدعم دولة الإمارات الدولة الثانية في التحالف. مشيرًا إلى أن الرياض أخرجت اتفاقاً لم تلتزم به مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي، مضيفًا  "أخرجتم اتفاقا ولم تلتزم به هذه المليشيات.. ماذا بعد؟ هل آن الأوان لترك اليمنيين يواجهون مصيرهم ويستعيدوا دولتهم؟".


جانب من حشد سعودي على الحدود الجنوبية مع اليمن (الأناضول)

أما الباحث والمحلل العسكري علي الذهب فاعتبر أن حديث السفير السعودي جاء لاسترضاء المجلس الانتقالي الجنوبي، حيث شهدت مدينة عدن توترات بين المجلس والرياض عقب منع التحالف قيادات تابعة للإنتقالي من العودة إلى عدن.  وأضاف قائلاً "منشور تطييب خاطر لمجلس الضاحية الجنوبية، لكن للأسف ثمنه باهظ".

وفي ذات السياق سخر الكاتب اليمني ونائب وزير الإعلام الأسبق فؤاد الحميري من حديث السفير السعودي، بل وقارن بينه وبين محمد العرب موفد قناتي العربية والحدث والذي ختم تقرير، من أرض صحراوية محاولاً أن يوهم المشاهدين بأنه من مطار مأرب الدولي الذي لم يبنى بعد. وقال الحميري، "ليس أعجب من حديث محمد العرب عن مطار مأرب، إلا حديث محمد آل جابر عن اتفاق الرياض!

 يوضح الرد على موقف السفير السعودي حجم الوعي النقدي في مناقشات اليمنيين ومواقفهم المعلنة من الاحتلال السعودي الإماراتي لبلادهم

‏وأضاف متعجبًا من التحركات الاحتلالية  السعودية والإماراتية في محافظتي المهرة وسقطرى، واللتين  لم يصل إليها الحوثيون، بقوله "والأعجب اعتراض الأخير على ما أسماه (مناورات عسكرية) لقوات الشرعية بعيدًا عن جبهات القتال في مأرب والجوف والضالع، وكأن المهرة التي يدفع إليها قواته ضالعية! وسقطرى التي يندفع إليها حليفه مأربية!.

هذا إذّا أحد الأمثلة الشاخصة على حجم وشكل التلاعب السعودي الإماراتي باليمن وشعبه ومستقبلهما. كما يوضح الموقف حجم الوعي النقدي في مناقشات اليمنيين ومواقفهم المعلنة من الاحتلال السعودي الإماراتي لبلادهم. 

 

اقرا/ي أيضًا:

ويكيبيديا العربية وفيروس كورونا.. فريق عمل مختصّ وتحديث على مدار الساعة

بعد سبعين سنة.. الحياة اللندنية تغلق أبوابها وتحجب أرشيفها