ماجوريل المغرب.. حديقة مراكش الساحرة

ماجوريل المغرب.. حديقة مراكش الساحرة

حدائق ماجوريل(Getty)

وسط مدينة مراكش المغربية، وغير بعيد عن وسط المدينة، توجد حدائق الماجوريل العالمية. طبيعة المكان الأخاذة، وتصميمها المستوحى من عبق التاريخ المغربي، وروائح النباتات الممزوجة بنسيم السماء الخاص، جعلت حدائق ماجوريل معلمًا تاريخيًا، تزخر به السياحة المغربية.

أنقذ إيف سان لوران حدائق الماجوريل من لوبيات العقار في مدينة مراكش، التي كانت تنوي هدم الحديقة وبناء عمارات سكنية مكانها

لتزور حدائق الماجوريل، يكفي أن تشد الرحال إلى مدينة مراكش، "المدينة الحمراء" كما يسميها المغاربة، فالمدينة وحدها قلعة محصنة، اختار مؤسسها، يوسف بن تاشفين أن يطلي جدرانها بالأحمر لمسايرة جوها الحار، إلا أن اختياره ميز المدينة على مر العصور.

حدائق ماجوريل(Getty)

ارتبط اسم الحدائق بكنية صاحبها الأصلي، الرسام الفرنسي، جاك ماجوريل، ابن مصمم الأثاث الشهير لويس ماجوريل. حصل ماجوريل الابن على قطعة أرضية سنة 1924 في المغرب، وسط حي "كليز" في مدينة مراكش، فقرر أن يقيم فيها الحديقة المتميزة. نجح ماجوريل في تحويل الحديقة إلى قبلة للسياح، لكن بمجرد وفاته في حادث سير، تدهور حالها إلى أن حل فيها مصمم الأزياء الفرنسي، إيف سان لوران ليقرر شراءها وإعادة ترميمها.

أنقذ إيف سان لوران حدائق الماجوريل من لوبيات العقار في مدينة مراكش، التي كانت تنوي هدم الحديقة وبناء عمارات سكنية مكانها، إلا أن القدر أنقذ نخيل المدينة وبيلسانها المنثور في الجنبات، واستطاعت حديقة الماجوريل أن تتنفس الصعداء مرة أخرى. سنة 1980، كلّف إيف سان لوران، صانع العطور المغربي عبد الرزاق بن شعبان، بإعادة ترميمها، وتصنيف نباتاتها، التي وصلت اليوم إلى ثلاثمائة وخمسين نوعًا، تم جلبها من القارات الخمس، بالإضافة إلى أشجار النخيل، التي فاق عمرها مائة سنة والخيرزان ونبات الصبار بكل أنواعه.

حدائق ماجوريل(Getty)

التصميم الداخلي لحدائق الماجوريل، لم يحتفل فقط بالنباتات، بل أصبحت الحديقة اليوم قبلة لأشهر الفنانين العالميين، وذلك لتوفرها على متحف إسلامي يضم أشهر القطع التقليدية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين. في الماجوريل يجد الزائر راحة عينه، وعبق وسحر روح المكان. وفي الحديقة نثر رماد جثمان إيف سان لوران بعد وفاته، وذلك حسب ما أوصى به في أيامه الأخيرة. ياسمين الماجوريل طيبة، وفلها أبيض بياض تاريخها، وقطرات الندى على غصينات ريحانها ثابتة تأبى السقوط، والسمك يسبح داخل البرك بروعة عالية.

اختلاف النباتات في الماجوريل جعلها قبلة الباحثين من جميع أنحاء العالم، كما أن الحديقة تتوفر على مكتبة كبيرة غنية بتنوع الكتب والمراجع المعروضة، بالإضافة إلى زاوية خاصة ببيع التذكار لزوارها. تستقبل حدائق الماجوريل أكثر من ألف زائر يوميًا من كل أنحاء العالم، منهم من يأتي خصيصًا لزيارة الماجوريل، ومنهم من يضعها ضمن برنامج زيارته لمدينة مراكش، فلا يمكن لغريب على المدينة ألَّا يزورها. تبقى تسعيرة الدخول إلى حدائق الماجوريل رمزية وباستطاعة أي شخص، وهي لا تتجاوز سبعة دولارات أمريكية للزائر الواحد، كما أن إدارة الحديقة، تقوم بخصم في الثمن يخص العائلات والمجموعات السياحية.

اقرأ/ي أيضًا: 

"ورزازات" المغربية.. هوليود إفريقية دافئة

عين الفوارة... عادوني يا ماليا