ليفربول يخاطر بمستقبله في دوري الأبطال. ودورتموند ينتظر من برشلونة هدية العمر

ليفربول يخاطر بمستقبله في دوري الأبطال. ودورتموند ينتظر من برشلونة هدية العمر

تفوّق ليفربول في ملعب الأنفيلد على الفريق النمساوي ذهابًا بصعوبة بالغة (Getty)

تبدأ مساء اليوم الثلاثاء مجريات الجولة الختامية من مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا، فمع ضمان 8 فرق وصولها لدور الستة عشر، تتصارع الأندية المتبقّية على ثمانية مقاعد متبقّية، ستُكشف مُلكيّتها في ليلتي الثلاثاء والأربعاء، حيث يواجه ليفربول حامل اللقب خطر الخروج المبكّر من البطولة، وينتظر بوروسيا دورتموند خدمة العمر من برشلونة، والذي سيلعب أمام إنترميلان الساعي لتحقيق الفوز من أجل مرافقة البلوغرانا إلى الأدوار الإقصائيّة.

لم يخطر ببال أحد أن ليفربول سيكابد الأمرّين في المجموعة الخامسة، فعلى الرغم من خسارته في الجولة الأولى أمام نابولي، إلا أنه عاد بثلاثة انتصارات في الجولات التالية، قبل أن يتعادل في ميدانه بالجولة الخامسة مع الفريق الإيطالي، وهُنا وضع حامل اللقب نفسه في موقف حرج بالجولة الختاميّة، فهو يتصدّر المجموعة برصيد 10 نقاط، يليه نابولي بتسع، ثمّ ريد بول سالزبورغ النمساوي بسبع، هذا الأخير عليه أن يفوز على الريدز في النمسا ليلة اليوم، كي يفجّر مفاجأة كبرى تتمثّل بإقصاء حامل اللقب من البطولة، علمًا أن نابولي يكفيه التعادل في ميدانه مع جينك البلجيكي كي يضمن بدوره الوصول لدور الستة عشر.

هزيمة ليفربول في النمسا ستعني خروجًا مدوّيًا لحامل اللقب، ولا بديل للإنتر عن الفوز أمام برشلونة في ملعب الجيوسيبي مياتزا

يعيش إنترميلان الإيطالي أفضل أيّامه في السنوات الأخيرة، هو متصدّرٌ للدوري الإيطالي متفوّقًا على يوفنتوس، ويملك حظوظًا كبيرة في الوصول لدور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا بعد طول انتظار، إذ يتصدّر برشلونة المجموعة السادسة برصيد 11 نقطة، يليه إنتر ميلان وبوروسيا دورتموند بسبع نقاط، ثمّ سلافيا براغ التشيكي وله نقطتين، ومع ضمان البارسا صدارة مجموعة الموت، يحتدم الصراع بين الإنتر ودوتموند على البطاقة الثانية، على دورتموند أن يفوز على الفريق التشيكي منتظرًا هديّة لا تقدّر بثمن من برشلونة، تساوي النقاط مع الإنتر لا ينفع الفريق الألماني، كونه متخلّف بفارق المواجهات، ويكفي إنتر ميلان الفوز على البارسا كي يحجز مكانه في دور الستة عشر، الإنتر قريب جدًا من تحقيق مراده لأن البارسا ليس بوصيّ على دورتموند كي يشرك نجومه في موقعة الجيوسيبي مياتزا، هو ضامن للصدارة كما أسلفنا، وأمامه استحقاقات كبيرة في الليغا، لذلك سيشرك تشكيلة رديفة أو أقل من ذلك أمام الإنتر الساعي لصناعة التاريخ.

اقرأ/ي أيضًا: ميسي يحسم قمّة الكامب نو في دوري الأبطال.. وليفربول يدخل مرحلة الخطر

رغم خلوّها من الفرق الكبرى، تعتبر المجموعة السابعة من أكثر مجموعات البطولة إثارة، فهي الوحيدة التي جميع من فيها يملك حظوظًا في التأهّل لدور الستة عشر، حيث ضمن لايبزيج الألماني صاحب النقاط العشر وصوله للأدوار الإقصائيّة، لكن الصراع بين زينيت الروسي وليون الفرنسي وبنفيكا البرتغالي على أشدّه من أجل مرافقة لايبزيج، الفريقان الفرنسي والروسي يملكان 7 نقاط، ويتفوّق الروس بالمواجهات المباشرة، فيما يملك بنفيكا 4 نقاط فقط، وعلى الفريق البرتغالي أن يتخطّى زينيت الروسي منتظرًا هزيمة ليون بفارق كبير أمام لايبزيج، وهو أمر صعب للغاية، لكنّ الأمور أقل تعقيدًا بالنسبة للفريق الروسي الذي يكفيه الفوز على بنفيكا، بينما يطمح ليون للفوز على لايبزيج منتظرًا تعثّر الروس أمام النادي البرتغالي.

اقرأ/ي أيضًا: دوري أبطال أوروبا.. باريس سان جيرمان ينجو من ريال مدريد بتعادل مثير

ستمثّل ليلة اليوم الثلاثاء لحظة استثنائيّة في مسيرة نادي فالنسيا هذا الموسم، والذي يتنافس بجانبه في المجموعة الثامنة ناديي تشيلسي وأياكس الهولندي من أجل الظفر بالبطاقتين المؤهّلتين لدور الستة عشر، الفريق الهولندي يملك 10 نقاط، يليه فالنسيا وتشيلسي بثمان نقاط لكلّ منهما، ثمّ يقبع ليل الفرنسي بنقطة يتيمة في آخر الترتيب، على فالنسيا أن يهزم أياكس المتصدّر في فرنسا، كي يخطف بطاقة العبور، وإن سارت الأمور بشكل منطقي، سيفوز تشيلسي على ليل في ملعب الستامفورد بريدج، ويكفيه ذلك لنيل النقاط الثلاث، أي نتيجة غير الفوز بالنسبة لفالنسيا تعني تأهّل تشيلسي وأياكس لدور الستة عشر.

وبالنسبة لمواجهات ليلة الأربعاء، حُسمت الأمور في المجموعتين الأولى والثانية، وتأهّل منهما باريس سان جيرمان وريال مدريد وبايرن ميونيخ وتوتنهام، وتبقّى بطاقتين في المجموعتين الثالثة والرابعة، حيث ضمن مانشستر سيتي صدارة المجموعة الثالثة تاركًا المنافسة بين شاختار الأوكراني ودينامو زغرب الكرواتي وأتلانتا الإيطالي على البطاقة المتبقّية، يكفي الفريق الأوكراني الفوز على أتلانتا كي ينال مبتغاه، وينتظر الفريق الكرواتي تعثّر شاختار مقابل فوزه على السيتي، فيما يطمح أتلانتا للفوز في أوكرانيا بانتظار هزيمة أو تعادل دينامو زغرب، وفي المجموعة الرابعة ضمن يوفنتوس صدارة المجموعة، والتنافس على البطاقة الثانية محصور بين أتلتيكو مدريد وبايرليفركوزن الألماني، المطلوب من الفريق الألماني هو تحقيق نتيجة أفضل من التي سيحقّقها أتلتيكو مدريد، الأخير سيلاقي لوكوموتيف موسكو، وليفركوزن سيستضيف يوفنتوس الإيطالي، وإن نجح الفريق الإسباني في تحقيق الفوز، سيرافق يوفنتوس إلى دور الستة عشر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

برشلونة يتلاعب بمصيره في دوري الأبطال.. وعودة تاريخية لدورتموند أمام الإنتر

نابولي يُجهز على ليفربول في دوري الأبطال.. وبرشلونة ينجو من جحيم دورتموند