ليفربول يجلس وحيدًا في قمّة البريميرليغ.. هدفٌ قاتلٌ يطرد توتنهام من الصدارة

ليفربول يجلس وحيدًا في قمّة البريميرليغ.. هدفٌ قاتلٌ يطرد توتنهام من الصدارة

هدف فيرمينيو القاتل في شباك توتنهام (Getty)

حسم ليفربول قمّة الدوري الإنجليزي أمام توتنهام لصالحه، بفوز أتى من هدف قاتل للمهاجم فيرمينو في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ليزيح حامل اللقب توتنهام من كرسي الصدارة وينفرد بالمركز الأوّل.

مثّلت مواجهة ليفربول وتوتنهام قمّة الجولة الـ13 من البريميرليغ، الفريق الضيف يتصدّر الترتيب بفارق الأهداف عن الريدز، والذين يشكون من طول قائمة الإصابات لديهم على رأسها المدافع فيرجيل فان دايك، كان على يورغن كلوب أن يتفوّق على نفسه بتحقيق انتصار يضمن له الانفراد بالمركز الأوّل، بينما ودّ جوزيه مورينيو مدرّب توتنهام لو يذيق ليفربول طعم الهزيمة على ملعبهم لأوّل مرّة منذ أعوام في الدوري الممتاز، كلٌ يغنّي على ليلاه، وتفاصيل المباراة هي من ستحسم هويّة المنتصر.

بدأ أصحاب الأرض المباراة بضغط رهيب على دفاعات الخصم، بالغ مورينيو بشكل كبير في تحفّظه الدفاعي، وبدا أنّه سيعتمد على الهجمات المرتدّة، وكانت أوّل الفرص من كرة رأسيّة لساديو ماني تألّق الحارس هوغو لوريس في التصدّي لها، الحارس الفرنسي لم يتعذّب كثيرًا بعد ذلك حينما أمسك بتسديدة محمّد صلاح، لكنّ النجم المصري أصرّ على تسجيل هدف السبق، وكان له ما أراد في الدقيقة 26، حينما سدّد كرة من داخل منطقة الجزاء، حرف مسارها المدافع ألديرفيلد قبل أن تتجه نحو الشباك.

لم يُشبع الهدف الأوّل رغبات ليفربول، أكملوا هجماتهم تجاه مرمى الحارس الفرنسي الذي تصدّى لكرة جونز، وأمسك بتسديدة ماني المقصّية، وبعكس مجريات اللقاء، باغت توتنهام مضيفه بهدف التعديل، حينما مرّر لوسيلسو كرة ماكرة للكوري سون، والذي انفرد بالحارس البرازيلي بيكر ووضع الكرة في الشباك، كان ذلك في الدقيقة 33، بعدها حاول فيرمينيو أن يعيد تقدّم فريقه، لكنّ الحارس الفرنسي كان له بالمرصاد، فانتهى الشوط الأوّل بالتعادل 1-1، شوطٌ صبغه ليفربول بلونه الأحمر من النواحي كافّة، باستثناء النتيجة.

اقرأ/ي أيضًا:  تعثّر ليفربول وتوتنهام قبل مواجهتهما المنتظرة.. سقوط جماعي لكبار البريميرليغ

فاجأ مورينيو الجميع مع بداية الشوط الثاني، ضغط بشكل كثيف على مرمى ليفربول، وكاد أن يسجّل الضيوف هدف التعديل في الهجمة الأولى، لكنّ بيرجوين لم يحسن التصرّف حينما انفرد بالحارس بيكر، فسدّد الكرة بجوار القائم، وأتى الدور على هاري كين الذي استغلّ هفوة الحارس بيكر وسدّد كرة من بعيد، لكنّ الحارس البرازيلي عالج الموقف وصحّح خطأه، قبل أن تأتي فرصة لا تعوّض لصالح الضيوف، لكنّ بيرجوين أهدرها بغرابة، حينما انفرد مجدّدًا بالحارس البرازيلي، وسدّد كرة ردّها القائم، كذلك أهدر هاري كين كرة رأسيّة أمام المرمى، لو كرّرها عشر مرّات لدخلت الشباك فيها جميعًا.

مثّلت الدقائق السابقة فورة توتنهام التي سرعان ما خمدت بعد إهدار تلك الفرص، بالمقابل استعاد ليفربول زمام المبادرة، وواصل أفضليّته المطلقة على اللقاء، ضغطٌ كثيف من الفريق الأحمر واجهه دفاعٌ مطبق، الحارس الفرنسي تألّق مجدّدًا أمام تسديدة فيرمينيو، والعارضة ردّت كرة ساديو ماني، وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة، سجّل فيرمينيو هدف الفوز القاتل، حينما ارتقى لكرة مرفوعة من ركلة ركنيّة، وأكملها قويّة برأسه في شباك الحارس الفرنسي، والذي لم يحرم نفسه من مشاهدتها وهي تهزّ شباكه، فوزٌ صعبٌ ومستحقٌّ لليفربول منحه الانفراد بكرسي صدارة البريميرليغ برصيد 28 نقطة، فيما حافظ توتنهام على المركز الثاني بـ25 نقطة.

نجاح توتنهام في الحفاظ على المركز الثاني لم يكن ليحدث لولا تعثّر أصحاب المراكز المتقدّمة، حيث تعادل ساوثهامبتون الثالث مع آرسنال1-1، وهٌزم ليستر سيتي أمام إيفرتون2-0، وخسر تشيلسي أمام وولفرهامبتون2-1، وتعادل ويستهام مع كريستال بالاس1-1، ومانشستر سيتي مع ويست بروميتش ألبيون1-1، كما انتهت مواجهة ليدز يونايتد مع نيوكاسل بفوز كبير لكتيبة الأرجنتيني بيلسا بواقع 5-2، وتعادل فولهام مع برايتون دون أهداف.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أزرق ليفربول يهزم تشيلسي.. وديربي مانشستر ينتهي كما بدأ

ديربي شمال لندن.. مورينيو يكرّس لعنته على آرسنال ويحتفظ بصدارة البريميرليغ