لو أنّي أسكب الفصول في قربة ماء

لو أنّي أسكب الفصول في قربة ماء

الغيوم من عظامي والخيال من عينيّ (صورة من فيسبوك)

"ثلاثة أشياء تشكّلت من ثلاثة أشياء فيك

الوردة من خدك، والعنّاب من شفتك والجمال من وجهك.

وثلاثة أشياء تؤخذ كل عام من ثلاثة أشياء لي

الحزن من قلبي، والدمع من خدي، والخيال من عيني".

 

  • أبو القاسم حسن بن أحمد عنصري (968  -  1040م)

 

عظامكَ غيمٌ وضباب

تجوب عواصف وأنت تهرّب لقراصنة

خساراتكَ

خبز أيام يابسة

وحشة ظلكَ

تعبر قاراتٍ بزوادة على الكتف

شحوب على الوجه

وبلاد كرصاصة بين عينيك

صدرك يعلو ويهبط

فينزل من عصاك أشخاص عابرون

يخففون عنك نشيج لهاثك

يقدموك إلى أشجار جميلة في الخريف

يمدّونها من أحداقهم

ولأسراب طيور تحلّق ملوّحة في السماء.

في سرّك

لو أني أسكب الفصول في قربة ماء

لو أن أحدًا يُخرج من أذنيّ هلع الحروب

لمَ تكسّرت في صوتي البلاد؟

كيف تسلب السماء شيئًا فشيئًا

نجومها

كيف؟

على مهلٍ

يُسلب الأفق من غروب الشمس

وذهبُ الحقول من صحوها

قمر قلبي

وكفاف رئتيّ من الهواء

الغيوم من عظامي

والخيال من عينيّ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

السحر الأسود

خمس دقائق من أجل الحرب