للمرّة الأولى.. تويتر يسم تغريدة لترامب بأنها

للمرّة الأولى.. تويتر يسم تغريدة لترامب بأنها "مضلّلة".. وترامب يردّ

تويتر يشنّ حملة على ترامب (Axios)

الترا صوت- فريق التحرير

قام موقع تويتر أمس الثلاثاء 26 أيار/مايو بتصنيف تغريدتين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أنهما تحتويان معلومات مضللة أو كاذبة متعلقة بفيروس كورونا الجديد، وهو إجراء جديد تقوم به إدارة تويتر للمرّة الأولى، الأمر الذي أشعل الكثير من الجدل، وأثار غيظ الرئيس الجمهوري. كانت تغريدتا الرئيس الأمريكي ترامب قد حذرتا الأمريكيين من الاقتراع عبر المراسلة، مدعيًا أن ذلك ليس إلا عملية يقصد منها التزوير على حد زعمه.

وكان موقع تويتر قد وسم تغريدتين نشرهما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعبارة "تحرّوا الحقائق"، وذلك من أجل تحذير متابعي ترامب من الأمريكيين خصوصًا من أن ما اشتملت عليه التغريدتان اللتان نشرهما ترامب على حسابه الرسمي قد تشتملان على معلومات مضللة.

 

 

 

وقد أفاد متحدّث باسم تويتر بأن سبب إقدام الموقع على تحذير المتابعين على تويتر من هاتين التغريدتين بالخصوص، هو التحذير من أن "هاتين التغريدتين تتضمان معلومات قد تكون مضللة بشأن عملية التصويت وقد تم وسمهما لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالمراسلة. هذا القرار اتُّخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنّا عنه في وقت سابق من هذا الشهر".

ترامب يردّ

رد ترامب على هذا الإجراء من قبل إدارة تويتر في تغريدة جاء فيها: "تويتر يتدخّل في الانتخابات الرئاسية للعام 2020". وأضاف ترامب في تغريدة أخرى: "تويتر يضيق الخناق بالكامل على حرية التعبير، وبصفتي الرئيس فإنني لن أسمح لهم بذلك!".

 

 

 

وكان دونالد ترامب قد كتب تغريدة قال فيها "لا يمكن أن يكون تقديم بطاقات الاقتراع بالبريد سوى تزوير كبير".

وتابع في تغريدة ثانية أن "حاكم ولاية كاليفورنيا سيرسل بطاقات اقتراع إلى ملايين الأشخاص. كل الذين يقيمون في الولاية، أيًا كانت هوياتهم ومهما كانت كيفية وصولهم إلى هناك، فإنهم سيحصلون عليها. بعدها سيقول موظفون لهؤلاء الناس، لأولئك الذين لم يكونوا يفكرون حتّى في التصويت من قبل، كيف ولمن سيصوتون. وهكذا يقع التزوير في الانتخابات".

وتحت هاتين التغريدتين ظهرت لرواد موقع تويتر عبارة تنوّه إلى ضرورة الاطلاع على المعلومات الموثوقة بخصوص عملية الاقتراع، وعبر الضغط على الرابط أسفل التغريدة، سيطلع المستخدم على ملخص للحقائق وبعض المقالات المنشورة في الصحافة الأمريكية بخصوص هذا الشأن. 

يذكر أن موقع تويتر قد شدّد مؤخرًا على "قواعد الأمان" المتعلقة بالمعلومات المضللة، وخاصة تلك المتعلقة بجائحة كوفيد-19 التي راح ضحيتها حول العالم حتى الآن أكثر من 350 ألف إنسان، بعد أن أصابت العدوى حوالي 5.5 مليون إنسان حول العالم، بحسب مؤشر جامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

 

المصدر: VanityFair

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تويتر توسّع "قوانين الأمان" للحدّ من انتشار فيروس كورونا

عاصفة السيتوكين القاتلة.. هكذا يقضي فيروس كورونا على بعض المرضى

هل يمكن استخدام الكلور للوقاية من فيروس كورونا الجديد؟