للسياحة الرخيصة في شرق أوروبا.. 6 وجهات مثالية في منطقة البلقان

للسياحة الرخيصة في شرق أوروبا.. 6 وجهات مثالية في منطقة البلقان

جسر مدينة موستار الأثري في البوستة والهرسك (GGT)

تعد منطقة البلقان بمثابة كنزٍ سياحي مدفونٍ في جنوب شرق أوروبا، وتتميز بكونها وجهة مثالية للسياحة الرخيصة نسبيًا، مع ما تحتويه من شواطئ ساحرة ومعالم سياحية تستحق الزيارة

تضم محمية بليتفيتش الكرواتية 16 بحيرة و92 ينبوعًا وشلالًا، وقد رشحت في 2011 لتكون على قائمة عجائب الدنيا السبعة الطبيعية

تستمد منطقة البلقان اسمها من سلسلة الجبال التي تحمل نفس الاسم، وهي تقع بين شبه الجزيرة الإيطالية وهضبة الأناضول، وتضم 12 دولة هي: ألبانيا والبوسنة والهرسك وصربيا وكوسوفو وكرواتيا ومقدونيا وجمهورية الجبل الأسود وأجزاءً من اليونان وسلوفينيا ورومانيا وبلغاريا.

اقرأ/ي أيضًا: على ضفاف البحر والتاريخ.. 6 من أجمل الجزر اليونانية

تتنوع الطبيعة الجغرافية والبيئية في منطقة البلقان، من الشواطئ إلى الجبال والأنهار والبحيرات إلى جانب المواقع الأثرية ذات التاريخ العريق. في السطور التالية نسلط الضوء على ست وجهات سياحية تجدر زيارتها في منطقة البلقان:

1. مدينة كوتور في الجبل الأسود

كوتور

كوتور هي مدينة ساحلية تقع على خليج شبه مغلق غرب جمهورية الجبل الأسود، وتطل على البحر الأدرياتي، أو ما يعرف ببحر البنادقة. 

شوارع المدينة وأسوارها مرصوفة بالأحجار البركانية غامقة اللون، وتعتلي هضابها قلعة تاريخية بنيت على طراز مدينة البندقية الإيطالية، وعدلت وأضيف عليها خلال حكم الإمبراطورية النمساوية. وفي عام 1979 أدرجت القلعة إلى جانب مركز المدينة في لائحة التراث العالمي. 

2. محمية بليتفيتش الطبيعية في كرواتيا

بليتفيتش

بليتفيتش هي محمية طبيعية ومنتزه وطني يقع في محافظة ليكا على بعد 140 كيلومترًا جنوب زغب عاصمة كرواتيا، وتبلغ مساحته حوالي 30 ألف هكتار (300 كم مربع)، تحتوي قرابة 16 بحيرة و92 ينبوعًا وشلالًا. وفي عام 1979 أضافت منظمة اليونسكو المحمية في قائمة التراث الإنساني.

والمحمية مجهزة بمعابر وجسور خشبية لمحبي المشي في الطبيعة أو التسلق. كما يمكن للزوار استئجار قوارب للإبحار داخل البحيرات. وجدير بالذكر أنه في عام 2011 رُشّحت المحمية لتكون ضمن قائمة عجائب الدنيا السبعة الطبيعية.

3. البوسنة والهرسك

هي إحدى جمهوريات يوغوسلافيا سابقًا، وتعد عاصمتها سراييفو مقصدًا مهما نظرًا للغنى الثقافي والتاريخي الذي تتمتع به، حيث تعاقبت على حكمها الإمبراطوريتين العثمانية والنمساوية، ما خلف إرثًا مشتركًا، يتعايش فيها مواطنون من أديان مختلفة، وتكثر فيها المعالم الأثرية مثل مسجد المدينة الكبير الذي شيد على نمط مساجد القسطنطينية التي هي إسطنبول حاليًا، بالإضافة إلى الكنائس، والكنيس اليهودي الذي بناه النمساويون.

ومن أهم المعالم في البوسنة والهرسك أيضًا جسر موست على نهر مرتفا في مدينة موستار، والذي يعود بناؤه إلى القرن الـ16، واشتهر مؤخرًا بسبب تنظيم فعاليات القفز عن الجسور العالية.

4. بحيرة سكادار

وهي أكبر بحيرات البلقان، وتقع بين ألبانيا وجمهورية الجبل الأسود، ما يعد مكانًا مثاليًا لمحبي الطبيعة والرياضات المناسبة لهذه البيئة مثل التجديف والتسلق وركوب الدراجات.

وأما في الجبال المحيطة، فتكثر كروم العنب التي تستخدم تقليديًا في صناعة النبيذ، فيما تزدان ضفاف البحيرة بأنواع الطيور النادرة، وتطفو وسطها عدة جزر صغيرة عليها كنائس ومزارات دينية تاريخية.

5. مدينة بريزرين في كوسوفو

بريزرين

على الرغم من أن بريزرين ليست عاصمة كوسوفو، لكنها بمثابة العاصمة الثقافية، وأجمل مدن هذا البلد اليوغسلافي السابق. 

تقع المدينة على ضفة نهر يحمل اسمها، وتحيط بها سلسلة جبال تفصلها عن ألبانيا. وتعتبر المدينة ملتقى ثقافي وتراثي هام، حيث تنظم فيها المهرجانات الرياضية والموسيقية. 

وفي جنوب المدينة تقع منطقة الشادروان التي بناها العثمانيون، وهي منطقة أسواق تقليدية تكثر فيها المقاهي والمساجد والكنائس القديمة، وفيها نبع ماء قديمة، يقدسها سكان المدينة.

6. مدينة ثيسالونيكي في اليونان

مدينة ثيسالونيكي

هي ثاني أكبر مدن اليونان، وتقع في ما يسميه اليونانيون "مقدونيا اليونانية"، وهي موطن الإسكندر الأكبر المقدوني، وتحمل اسم أخته.

 على الرغم من أن بريزرين ليست عاصمة كوسوفو، لكنها بمثابة العاصمة الثقافية، وأجمل مدن هذا البلد اليوغسلافي السابق

للمدينة أهمية جغرافية وتاريخية وثقافية كبيرة. وقد ولد في محيطها الفيلسوف اليوناني الأشهر أرسطو. ومن أبرز معالمها البرج الأبيض الذي بناه البندقييون، والحمامات التركية والآثار الرومانية واليونانية، إضافة للكثير من الكنائس والرهبانيات الأرثوذوكسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

6 من أجمل الشواطئ المجهولة في مصر

5 محميات طبيعية في لبنان عليك زيارتها