لعبة

لعبة "بوكيمون جو" توقظ أحلام الطفولة

تمتلك بوكيمون جو جميع المقومات التي تؤهلها للانتشار الكبير(درو أنجرير/Getty)

في أواخر تسعينيات القرن الماضي، انتشر مسلسل الأنمي الياباني "بوكيمون"، من فكرة وإنشاء "ساتوشي تاجيري". تدور أحداث المسلسل حول "آش كيتشام"، طفل في العاشرة من عمره، يطمح أن يكون لاعب البوكيمون الأفضل في العالم، يبدأ جمع البوكيمونات بخيبة أمل تتمثل في حصوله على البوكيمون الكهربائي، أو المعروف بـ"بيكاتشو" الذي يسبب له المتاعب بداية، لكن سرعان ما يصبح بوكيمونه المفضّل ورفيقه في رحلة بحثه واصطياده لباقي البوكيمونات، إلى جانب رفيقيه ميستي وبروك ومواجهاتهم المتكررة مع عصابة الرداء الأبيض، التي ظلّت في أذهان الأطفال تصورهم الأوضح عن الشرّ والأشرار.

تمتلك بوكيمون جو جميع المقومات التي تؤهلها للانتشار الكبير بين المستخدمين ولذلك سرعان ما تصدرت كأكثر اللعب تحميلًا

أطفال تلك المرحلة ولفترة لا بأس بها، كان حلمهم أن يمتلكوا تلك الكرة ذات اللونين الأحمر والأبيض، التي تجمع البوكيمون في داخلها. شكّلت البوكيمونات بالنسبة لهم دور الأصدقاء الخارقين الأوفياء، صانعةً صورة معتادة للبطل الخارق الذي يحتاج الطفل وجوده في ذهنه.

اقرأ/ي أيضًا: 8 تطبيقات تساعد على الاسترخاء

مؤخرًا، عاود هذا الحلم الظهور من جديد، بل أصبح حقيقيًا أكثر من أيّ وقت مضى، من خلال لعبة على الأجهزة الذكية ابتكرتها شركة "ننتندو للألعاب"، تحت اسم "بوكيمون جو"، تتيح للمستخدم البحث عن البوكيمونات في محيطه الحقيقي باستخدام كاميرا جهازه الذكيّ، وجمعها بالاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي وباستخدام خاصية "جي بي أس"، ثمّ للإمساك بأي بوكيمون، على المستخدم قذفه بالكرة التي سيجدها على شاشة هاتفه، والتي تحاكي الكرة في يد أبطال المسلسل، بذلك تكون اللعبة قد جعلت المستخدم بطلًا من أبطال مسلسل الأنمي الأشهر في الطفولة!

لاقت اللعبة رواجًا وانتشارًا كبيرًا حول العالم، وسرعان ما تصدرت قوائم متجر أبل كاللعبة الأكثر تحميلًا. قصص كثيرة حدثت على هامش اللعبة، ساهمت بشكل كبير في انتشارها ورواجها، من الحديث عن مراهقين وجدوا جثة ميّت أثناء مشيهم بحثًا عن البوكيمون، إلى الرجل الذي أوصلته اللعبة سعيًا وراء البوكيمونات إلى مكان أمسكته فيه الشرطة الساعة الثالثة صباحًا أثناء مداهمتها لوكر للمخدرات.

تمتلك هذه اللعبة جميع المقومات التي تؤهلها للانتشار الكبير بين المستخدمين، لكن الألعاب الرقمية باتت أشبه بالمدّ الذي يكتسح العالم فجأة ثم لا يلبث أن يعود أدراجه دون أن يخلّف وراءه شيئًا، سوق الألعاب الرقمية سريع التطور والانتشار ولا مكان فيه لبقاء لعبة في المقدمة إلى الأبد.

اقرأ/ي أيضًا:

تطبيقات من جوجل تجعل حياتك أسهل!

3 تطبيقات جوال مهمة لمحبي كرة القدم