لا شيء مستقيم

لا شيء مستقيم

ناتالي حنظل (تصوير راشيل اليزا غريفيث)

نتالي حنظل شاعرة وكاتبة فلسطينية، تكتب بالإنجليزية، وتدرّس حاليًا في جامعة كولومبيا الأمريكية. هنا ثلاث قصائد مختارة من شعرها.


لا شيء مستقيم 

لا شيء مستقيم، ولا حتى هذا السطر الذي أكتب، 
ولا هذا الطابور الذي فيه أنتظر، 
أنتظر أن يسمحوا لي بالدخول 
إلى الوطن، والبيت، والغرفة. 
لا شيء مستقيم، ولا حتّى الآن
بعد سنّ القوانين والسلام المنشود على الطاولات العالية. 
ولو قالوا كل شيء مستقيم، 
فلن أصدق، فحتّى أنا أعرف
أن لا شيءَ مستقيم، لا الأشجار، 
ولا الأزهار، ولا الجبال ولا الظلال، 
طبعنا غير مستقيم، فلم نسعَ أن نكون
فلنذهب إلى مكان أفضل غير هذا، 
لننهيَ القضيّة. 

جنين

ليلة من دون غطاء، غطاء 
لشخص ما، شخصٌ 
ما يعيش في بيوتنا. 
لا أريد سوى أن يغادر هدأة اللوم، 
أن تسقط الكلمات من الألسن الميتة، 
لا أريد سوى رؤية صف من شجر الزيتون، 
حقل من الخزامى، كي أنسى متاهة الأحشاء، والزوايا الجافة، 
في فم الجندي. لا أريد سوى أن يتوقف الطفل الصغير أسود العينين 
عن العجب عند توقف الحمّى، عند توقف الضجيج، لا أريد سوى 
رغيف خبزٍ وشربة ماء، وأن أساعد يد الغريب الجريحة، 
لا أريد سوى ما ورثناه من الحمام، خطًا متكاملًا من البياض،، 
لكنّ سؤالًا ما يسكنني في الليل: 
أين هي الأجساد؟

قصيدة

أسألك- لم للشوارع أسماء يعجزني نطقها
لم مفرداتنا تكوّننا؟ 
لم لهجاتنا تبغضنا؟ 
أيجب أن نقف لنحاول نطق أسمائنا دون شعور بالغربة
أن نحاول مدح شعرائنا دون شعور بالخوف
درويش، 
كل الأماني موجودة في اسمه.

اقرأ/ أيضًا:

كيت شوين: قصة ساعة

كديناصورٍ شارفَ على الانقراض