كيف غير Game of Thrones واقع السياحة في أوروبا؟

كيف غير Game of Thrones واقع السياحة في أوروبا؟

مشهد من Game of Thrones صور في مدينة دوبروفنيك بكرواتيا (HBO)

الترا صوت - فريق الترجمة

يتعدى نجاح مسلسل Game of Thrones نسب المشاهدات المهولة التي حققتها أجزاؤه على مدار السنوات الماضية، إلى المواقع التي صورت فيها أبرز مشاهده، واقتصاد الدول التي تضم هذه المواقع، بسبب النمو السياحي الذي شهدته هذه المواقع بفضل المسلسل، كما سنتبين في السطور التالية، المترجمة بتصرف عن مجلة الإيكونوميست.


"من الجزء العلوي من هذه البوابة، ألقى المحتجون الثائرون البراز على رأس الملك جوفري"، يوضح إيفان فوكوفيتش، مرشد سياحي، مشيرًا إلى بوابة "بايل" (Pile Gate) في دوبروفنيك الكرواتية، مستحضرًا مشهدًا من الموسم الثاني لمسلسل "Game of Thrones -لعبة العروش" الشهير الذي مثل ظاهرة عالمية في السنوات الماضية.

في 2015 كان مسلسل Game of Thrones السبب وراء نصف النمو السنوي في السياحة بمدينة دوبروفنيك الكرواتية

يمكن التعريف على الفور بمدينة دوبروفنيك القديمة بكرواتيا، للجماهير باعتبارها "كينغ لاندنغ"، وهي المدينة الرئيسية في العالم الخيالي للمسلسل كما بناه مؤلف الرواية الأصلية جورج ر. مارتن.

اقرأ/ي أيضًا: 7 حقائق ممتعة قد لا تعرفها عن مسلسل "Game of Thrones"

سياحة Game of Thrones

أفواج من السياح الشغوفين بزيارة المواقع التي صورت فيها أهم الأفلام والمسلسلات، يزورون مدينة دوبروفنيك، إذ تفوق أعدادهم كل عام، عدد سكان المدينة الصغيرة الواقعة على ساحل البحر الأدرياتيكي.

Game of Thrones

وفي عام 2015، ذكر عمدة المدينة، أن مسلسل "Game of Thrones"، كان السبب وراء نصف النمو السنوي في السياحة بالمدينة، فمن بين 18 رحلة سيرًا على الأقدام تقدمها الإدارة السياحية بالمدينة، هناك ثمان جولات خاصة بالمسلسل "Game of Thrones".

يقول المرشد السياحي إيفان فوكوفيتش: "كان هناك 85 شخصًا في الجولة الصباحية الخاصة بمواقع تصوير المسلسل. أما الجولة الخاصة بتاريخ القرية، فشارك فيها 15 سائحًا فقط".

Game of Thrones

كما يمكن للزوار، مقابل 17 دولارًا، أن يلتقطوا صورة أثناء الجلوس على العرش الحديدي، ذلك الكرسي الذي دارت حوله صراعات المسلسل. وهناك أيضًا من يقوم بإعادة تمثيل مشاهد معينة من المسلسل، مثل مشهد "مشية العار"، التي أجبرت سيرسي لانيستر على أدائها كشرط لإخلاء سبيلها بعد سجنها، وهو من أكثر المشاهد فظاعة في المسلسل، حتى أن البارات هناك، في دوبروفنيك، تقدم مشاريب صار يطلق عليها اسم "Shame" أي "العار"، في إشارة إلى ذلك المشهد المعروف من المسلسل.

دوبروفنيك ليست هي المكان الوحيد الذي غزاه عشاق مسلسل "Game of Thrones"، إذ يبدو أن واحدًا من بين كل ستة سياح أجانب إلى أيرلندا الشمالية، خلال العام الماضي، كان دافعه الزيارة هو المسلسل.

وقد أنفق الزوار 50 مليون جنيه إسترليني (63 مليون دولار أمريكي) أثناء إقامتهم هناك، وفقًا للهيئة السياحية الرئيسية في البلاد. وكذلك شهدت إسبانيا تدفقًا إضافيًا كبيرًا من السياح، بسبب تصوير بعض أحداث المسلسل هناك.

إزعاج!

مثل هذه السياحة تعزز الاقتصاد المحلي بلا شك، لكن يمكن أن تكون مزعجة للسكان المحليين، خاصة مع تركّز السياحة وزيادة أعداد السياح عن الحد المعقول، بشكل قد يزعج الناس ويسبب إرباكًا لحياتهم الطبيعية.

Game of Thrones

 وقد بلغ الأمر من الخطورة بمكان، حتّى أن دوبروفنيك باتت مهددة بشطبها من قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي اليونسكو بسبب السياحة المفرطة! 

سياحة Game of Thrones ومثيلاتها، تعزز الاقتصاد المحلي، لكنها تمثل إزعاجًا كبيرًا للسكان المحليين وخطرًا على الأماكن السياحية

يأمل أحد أصحاب المتاجر هنا أن تنقضي هذه الطفرة قريبًا، مثلما انقضت موجة الإعجاب بالمسلسل بعد الموسم الأخير الذي خيب آمال الكثيرين، ويبدو أن سكان مدينة دوبروفنيك سيكونون سعداء، لأنّ "الشتاء قادم".

 

اقرأ/ي أيضًا:

خراب الفردوس.. كيف يدمّر السياح الأماكن التي يعشقونها؟

لماذا سيختفي البحر الأبيض المتوسط حتمًا؟!