كيف تعاملت الصحف الرياضية العالمية مع أزمة  ريال مدريد؟

كيف تعاملت الصحف الرياضية العالمية مع أزمة ريال مدريد؟

فشل ريال مدريد يتصدر الصحافة الإسبانية والعالمية (اتلانتيك برس)

خسر ريال مدريد للمرة الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة في كل المسابقات، وتراجع الفريق إلى المركز الخامس في الدوري الأسباني. الأخطاء الدفاعية والرعونة والعقم الهجومي هي سمات الفريق في الفترة الأخيرة، فيما يبدو أن رئيس النادي فلورينتينو بيريز قد ارتكب خطأً فادحًا، عندما استغنى عن هداف ونجم الفريق كريستيانو رونالدو في الصيف الماضي، ولم يتم استبداله بلاعب من الوزن الثقيل في الخط الهجومي، بالرغم من الحديث المستفيض في الإعلام عن مفاوضات للفريق الملكي لنجوم من الصف الأول كنيمار، ومبابي، وهازارد، وهاري كاين. 

أصبحت الأخطاء الدفاعية والرعونة والعقم الهجومي من سمات الفريق الملكي في الفترة الأخيرة 

أُغلقت نافذة الانتقالات الصيفية وحلمُ استقدام "سوبر ستار" الذي عاشه عشاق الملكي لم يتحول إلى حقيقة. جمهور سانتياغو بيرنابيو رفع المناديل البيضاء في المباراة الأخيرة، في إشارة إلى رغبته برحيل المدرب جوليان لوبيتجي الذي تعاقد معه الفريق  قبيل انطلاقة المونديال. 

اقرأ/ي أيضًا: "الماكينات" معطلة.. الكرة الألمانية أمام مأزقٍ حقيقي

توقفت اللصحف العالمية عند الخسارة الجديدة لريال مدريد، وتحدثت عن نفق مظلم دخل فيه "الميرينغي" وبات الخروج منه يتطلب عملًا جبّارًا. إذ قالت الـBBC  البريطانية إن لوبيتيجي يعيش تحت الضغط اليوم، بعد الخسارة أمام ليفانتي. كما أشارت إلى العقم الهجومي الواضح في الفريق، فالهدف الذي سجله مارسيلو في الدقيقة 72، أنهى صيامًا تهديفيًا دام 482 دقيقة كاملة، وكان يفصل الفريق 12 دقيقة فقط ليكسر الرقم القياسي السلبي المسجل في العام 1985!

من جهتها عنونت صحيفة الغارديان بالتالي: "ريال مدريد يُصعق مجددًا وليفانتي يضع لوبيتيجي على الحافة". وتحدثت عن التهديد الحقيقي الذي يواجه مدرب منتخب إسبانيا السابق، بالرغم من تأكيد الأخير أن الأمور ليست بهذا السوء، وأن الفريق لعب بروح عالية، ولم يكن محظوظًا بالرغم من خلقه لفرص عديدة، وأن الإقالة هو آخر ما يفكر به اليوم.

صحيفة ديبورتيفو: يبدو أن بيريز مهتم بتوسيع الملعب أكثر من اهتمامه بإصلاح الفريقّ

أما Le Parisien الفرنسية وضعت صورة لأفضل لاعب في العالم، ونجم ريال مدريد لوكا مودريتش وكتبت فوقها: "ريال مدريد يخسر مجدّدًا". واستشهدت الصحيفة بتغريدة من موقع أوبتا المختص بالإحصاءات، كشفت خلالها أن فشل ريال مدريد في تحقيق الفوز في خمس مباريات متتالية هو أمر لم يحصل منذ عام 2009. ورجحت الصحيفة أن يكون الأسبوع القادم حاسمًا لتحديد مصير لوبيتيجي، حيث سيلعب الفريق مع فيكتوريا بيليزين في دوري الأبطال منتصف الأسبوع، قبل أن يسافر الفريق إلى برشلونة نهاية الأسبوع، ليواجه غريمه التقليدي برشلونة، في كلاسيكو الكرة العالمية المنتظر. 

اقرأ/ي أيضًا: دوري أمم أوروبا.. أيام عصيبة على المانشافت

بينما جاءت الصحف الإسبانية بآراء متباينة إزاء الأزمة التي يمر بها  ريال مدريد. لتعتبر صحيفة الماركا المدريدية والمقربة من الفريق الملكي، أن لوبيتيجي هو الضحية وليس المذنب، وهو اليوم يدفع ثمن التخطيط الكارثي للإدارة التي لم تعوّض رحيل كريستيانو رونالدو. كذلك استغربت الصحيفة عدم تعويض الكرواتي ماتيو كوفازيتش المنتقل إلى تشيلسي مؤخرًا. فيما تعاقدت الإدارة مع كورتوا حارس تشيلسي لقاء مبلغ كبير، بالرغم من المستوى الكبير الذي يقدمه كيلور نافاس، وبالتالي انتفاء الحاجة لاستثمار أموال طائلة في حارس مرمى جديد، فكان الأولى الإفادة منها في تدعيم مراكز أخرى. 

بينما الصحيفة المدريدية الشهيرة الأخرى، الآس، تحدثت عن لقاء بين بيريز ولوبيتيجي بعد المباراة، استمر 15 دقيقة تقريبًا، طلب فيها الرئيس من المدرب التركيز على مباراة فيكتوريا بيلزين، والعمل على النهوض بالفريق مجدّدًا. كما أشارت إلى دفاع قائد الفريق سيرجيو راموس عن مدربه، حيث قال "من الطبيعي أن نتعرض للانتقادات، علينا أن نكون متحدين، وأن نقف خلف المدرب لنمضي قدمًا إلى الأمام". 

أما صحيفة ديبورتيفو ديل موندو الكتالونية فاعتبرت أن ريال مدريد وقع في بئر عميقة، وأن كثيرون هم المسؤولون عن هذا الوقوع، وفي مقدمتهم بيريز ولوبيتيجي وغاريث بايل. وأجرت الصحيفة مقارنة بين القوة الهجومية للفريق في السنة الماضية وقوته هذه السنة. الفريق الذي كان يسجل بمعدل 2.16 هدف في المباراة الواحدة، لا يسجل اليوم سوى 1.5 هدف في المباراة. وهذه نتيجة طبيعية لعدم تعويض رونالدو بحسب كاتب المقالة، والذي أنهاها بتوجيه سهام النقد إلى بيريز "يبدو أنه مهتم بتوسيع الملعب أكثر من اهتمامه بإصلاح الفريق!".

 

اقرأ/ي أيضًا:

ختام استثنائي في بطولة UFC.. محمّدوف يحطّم مكغريغور

بايرن ميونخ يدخل نفقًا مظلمًا.. ومصير كوفاتش على المحك